أزمة إعلانات جوجل تصبح عالمية: خسارة المعلنين AT&T و Verizon

رغم اعتذارها لأكثر من مرة على ألسنة مسؤوليها في أوروبا وإعلانها عن توجهها لإصدار سياسات إعلانية جديدة تناسب المعلنين، يبدو أن هؤلاء لا يثقون بشركة جوجل ويشعرون بأنها مجرد تطمينات لن تتحول إلى أفعال. في وقت متأخر من ليلة أمس تأكد رسميا إقدام عملاقي الإتصالات

صاحبة قناة يوتيوب تحارب العنف ضد النساء تشتكي من إعلانات جوجل

يبدو أن الضغوط الهائلة التي تتعرض لها جوجل خلال الأيام الأخيرة بخصوص عرض الإعلانات على مقاطع يوتيوب مخالفة، سيدفع ثمنها الناشرين بالأساس وقد بدأت تظهر النتائج مبكرا حيث الرقابة ستكون متشددة على وضع الإعلانات في المقاطع. الشركة تراجع في العادة مقاطع الفيديو قبل أن تؤكد

المعلنون منزعجون من أن الشيخ وجدى غنيم يكسب 78 ألف دولار من يوتيوب

مع استمرار نشرنا للمقالات حول أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا، لا يمكننا أن نتحدث عن هذه القضية دون أن نتطرق إلى الشيخ وجدى غنيم والذي يملك قناة على يوتيوب تدعى Wagdy0000 وينشر فيها محاضراته وآرائه ووجهات نظره الخاصة، وما يكسبه الرجل من منصة الفيديو رقم

لماذا قررت جوجل إيقاف إعلانات يوتيوب الطويلة اعتبارا من 2018؟

من أهم الأخبار مؤخرا بالنسبة للمعلنين على يوتيوب ومنتجي المحتوى المرئي بشكل عام اقدام جوجل على خطوة جريئة وهي الإعلان عن نيتها ايقاف إعلانات 30 ثانية الإجبارية التي يشاهدها المستخدمين في بداية الفيديوهات والتي يصل طولها إلى 20 ثانية إلى 30 ثانية قبل أن يظهر

تمدد حجب الإعلانات على الويب وحرب عالمية لإيقافه وجهل عربي

تستمر الحرب على تطبيقات وأدوات حجب الإعلانات التي تعد شريان الحياة بالنسبة لخدمات الإنترنت بدءا من محركات البحث نحو الشبكات الإجتماعية انتقالا نحو المواقع الإخبارية ومواقع المحتوى وانتهاء بالتطبيقات والألعاب وهي كلها محتويات يعتمد فيها أصحابها والناشرين على تحقيق العائد المادي الذي يسمح لهم باستمرار

ثورة الإعلانات على الموبايل 2017 وفرص كبيرة للناشرين العرب!

وأخيرا تمكنت حركة المرور عبر الموبايل من التفوق على نظيرتها القادمة من الحواسيب إلى الإنترنت خلال 2016، وهذا بالطبع انعكس على الكثير من الأمور ومنها انتشار التطبيقات وأيضا حجم الزيارات التي تتلقاها المواقع الإلكترونية من الهواتف والأجهزة المتحركة. ومن المنتظر أن تواصل الزيارات القادمة من

3200 تلفزيون تباع كل دقيقة والموبايل هي الوسيلة رقم 1 للتسوق الإلكتروني

اليوم هو الجمعة الأسود وأمس الخميس كان عيد الشكر في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال هذه الأيام يكون الإقبال كبيرا على التسوق سواء التقليدي أو الإلكتروني. في ليلة عيد الشكر تجاوز إنفاق المتسوقين الإلكترونيين 1.15 مليار دولار وهذا بزيادة 14% عن نفس الليلة من العام الماضي.