بالأرقام: إعلانات التلفزيون TV أفضل للمعلنين من إعلانات الإنترنت

تتزايد ميزانيات الشركات والمؤسسات المخصصة لإعلانات الإنترنت بشكل سنوي، وهذا يعني أن هناك توجه كبير من أجل استغلال المنصات الرقمية بصورة أكبر والاقتناع بالنتائج منها. ولا ننكر أن إعلانات الإنترنت تحقق نموا مذهلا عاما بعد عام منذ سنوات، وهي الآن تركز على استغلال الموبايل والإستفادة

جلب الزيارات مجانا من فيس بوك في خطر والصفحات العامة ستتألم

يبدو أن فيس بوك يخطط ليوجه ضربة قوية للناشرين خصوصا الصاعدين والصغار ممن لا يملكون ميزانيات للإعلانات والترويج المدفوع للمنشورات على الموقع، والذين يعتمدون بالأساس على نسبة الوصول المجانية. هذه الضربة القوية رصدتها عدد من وسائل الإعلام خلال نهاية الأسبوع المنصرم من خلال اختبارات قامت

رسميا: 3 أنواع من الإعلانات ستخضع للمراجعة اليدوية على فيس بوك

ما من شك أن المنصة الإعلانية الخاصة بفيس بوك مهمة جدا للمعلنين ويستخدمونها في جلب الزيارات ورفع التفاعل وزيادة المبيعات سواء أفرادا أو شركات وهي المنافس رقم 1 لمنصة الإعلانات من جوجل. غير أن فيس بوك الذي يعاني من مشكلة الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية واستخدامه

نجاح الإعلانات على فيس بوك ماسنجر يعني قدومها إلى واتساب

بعد الكثير من اللف والدوران والبحث عن طرق مباشرة وغير مباشرة لتشغيل ماكينة الأرباح من تطبيق فيس بوك ماسنجر الذي يستخدمه أكثر من 1.2 مليار مستخدم، وجدت فيس بوك الحل في أوكسجين الإنترنت ومحبوب أصحاب المشاريع الإلكترونية، الإعلانات يا سادة. نعم قررت فيس بوك عرضها

كيف تستخدم مدير إعلانات سناب شات Snapchat Ad Manager؟

ابتداء من الآن أصبح بإمكان المعلنين الأفراد والصغار الإستفادة من إمكانيات تطبيق سناب شات، من شهرته وشعبيته وتواجد فئات غنية ذات دخل جيد عليه، ونحن نعلم تماما أن التطبيق منتشر للغاية في السعودية وفي الولايات المتحدة الأمريكية والدول المتقدمة والأسواق ذات الوضع الإقتصادي الجيد. مدير

آبل و جوجل تعلنان الحرب على شركات إعلانات الفيديو و فيس بوك لهذا السبب

الحقيقة أن إعلانات الفيديو التي تعمل بشكل تلقائي عند تصفح موقع معين مزعجة للغاية، خصوصا في حالة كانت صوتية ومرئية في آن معا، حيث تستهلك البيانات وأيضا يمكن أن تسبب الهلع للمستخدم بسبب الإزعاج الذي تسببه. هذه الإعلانات التي تعمل على متصفحات الويب تقلق المستخدمين،

فودافون مستاءة من جوجل وفيس بوك وتحذف إعلاناتها من مواقع الأخبار المزيفة وخطاب الكراهية

واهم من يظن أن ازمة خطاب الكراهية التي تغزوا فيس بوك وتهدد الجميع والتي دفعتني لحذف حسابي الشخصي بشكل نهائي وأزمة الأخبار المزيفة التي تجتاح هذه المنصة وتدعمها الصحافة الصفراء هي أزمات مؤقتة وستختفي دون نتائج وتغييرات قد تغير شكل الويب، وأنها لن تكتب نهاية المواقع