تمدد حجب الإعلانات على الويب وحرب عالمية لإيقافه وجهل عربي

تستمر الحرب على تطبيقات وأدوات حجب الإعلانات التي تعد شريان الحياة بالنسبة لخدمات الإنترنت بدءا من محركات البحث نحو الشبكات الإجتماعية انتقالا نحو المواقع الإخبارية ومواقع المحتوى وانتهاء بالتطبيقات والألعاب وهي كلها محتويات يعتمد فيها أصحابها والناشرين على تحقيق العائد المادي الذي يسمح لهم باستمرار

ثورة الإعلانات على الموبايل 2017 وفرص كبيرة للناشرين العرب!

وأخيرا تمكنت حركة المرور عبر الموبايل من التفوق على نظيرتها القادمة من الحواسيب إلى الإنترنت خلال 2016، وهذا بالطبع انعكس على الكثير من الأمور ومنها انتشار التطبيقات وأيضا حجم الزيارات التي تتلقاها المواقع الإلكترونية من الهواتف والأجهزة المتحركة. ومن المنتظر أن تواصل الزيارات القادمة من

3200 تلفزيون تباع كل دقيقة والموبايل هي الوسيلة رقم 1 للتسوق الإلكتروني

اليوم هو الجمعة الأسود وأمس الخميس كان عيد الشكر في الولايات المتحدة الأمريكية، وخلال هذه الأيام يكون الإقبال كبيرا على التسوق سواء التقليدي أو الإلكتروني. في ليلة عيد الشكر تجاوز إنفاق المتسوقين الإلكترونيين 1.15 مليار دولار وهذا بزيادة 14% عن نفس الليلة من العام الماضي.

حظر الإعلانات في المواقع الإخبارية التي تنشر الأخبار الكاذبة وحرب على الصحافة الصفراء

عادت إلى الواجهة الأضرار الكبيرة التي تسببها الجرائد الصفراء والمواقع الإلكترونية الإخبارية التي تنشر على مدار الساعة أخبارا لا صحة لها، خصوصا بعد نتائج الإنتخابات الأمريكية التي شهدت طيلة أيام حملاتها حربا إعلامية بين المواقع الإلكترونية من خلال نشر الشائعات والأخبار الكاذبة حول المرشحين الجمهوري والديمقراطية.

ما بين النتائج الإيجابية وتوقعات 2017 المخيفة فيس بوك يخسر 20 مليار دولار

إعلان شركة معينة على النتائج المالية الإيجابية لا يعني بالضرورة أن يكون رد البورصة ايجابيا عليها، قراءة ما بين السطور هو أمر مهم بالنسبة لأي مستثمر وبالطبع فإن النتائج المالية الإيجابية لشركة فيس بوك لا تعني أن الأمور جيدة خصوصا المستقبل لا يبدو ورديا بالنسبة

الواقع يرغم واتساب للتخلص من أكبر مبادئه: كراهية الإعلانات

لطالما تغنى واتساب على مدار 6 سنوات منذ تأسيسه بأنه لا يظهر الإعلانات للمستخدمين ولا ينوي القيام بذلك ولن يقوم بالأمر مهما حدث وهو لا يحب استخدام البيانات الخاصة بالمستخدمين في سبيل جني العائدات التي تساعد الخدمة على الإستمرار ويرى في الإعلانات وسيلة غير جيدة

فيس بوك ينضم إلى حرب الناشرين على Adblock وقريبا جوجل

ضمن حرب الناشرين ومواقع الويب على إضافات وتطبيقات حجب الإعلانات، يدخل فيس بوك على خط المواجهة ليضع حدا لتطبيق Adblock وأمثاله، في ضربة موجعة حولت هذه الإضافات والتطبيقات إلى ديكور على حواسيب وهواتف المستخدمين لا تسمن ولا تغني من جوع ولا دور فعال لها! إنه