تجارة فيس بوك القذرة بضعف المراهقين لزيادة العائدات الإعلانية

ليست هي المرة الأولى التي ينتهك فيها فيس بوك الأعراف والقوانين من أجل زيادة عائداته، فحتى قصة بدايته ونشأته شهدت سلوكا قذرا ألا وهي السرقة ولا تزال تسري في دماء مؤسسه وثقافة هذه الشركة. فيس بوك الذي أصبح المنصة رقم 1 لنشر الأخبار المزيفة والترويج

شهر رمضان: أفضل موسم للمعلنين والناشرين في العالم الإسلامي

لا يفصلنا الكثير عن بداية شهر رمضان، أقل من شهر فقط وسيحل هذا الشهر الفضيل على عموم المسلمين في بقاع العالم، وتحل معه التوبة والمغفرة وشحن النفوس بالإيمان. هذا الشهر بالنسبة للعالم الإسلامي ليس فقط أياما معدودات للعبادة، بل إنه فصل تجاري ضخم بامتياز، ربما

عبقرية جوجل في ميزة حجب الإعلانات على متصفح كروم وقتل Adblock Plus

أكدت وول ستريت جورنال نية جوجل الكشف عن ميزة حجب الإعلانات لمتصفحها الشهير جوجل كروم، وهذا خلال الأسابيع المقبلة. ومن المعلوم أن جوجل تعتمد في عائداتها بصورة كبيرة على الإعلانات التي تظهر في نتائج البحث وأيضا على البريد الإلكتروني جي ميل مرورا نحو يوتيوب ومواقع

تباطؤ وتراجع الإعلانات على جوجل وفيس بوك لأول مرة منذ 2009

تستمر تداعيات أزمة إعلانات جوجل التي اندلعت خلال الشهر الماضي لتضع الشركة الأمريكية أمام تحدي كبير بالرغم من أن مسؤولي الشركة حاولوا مرارا وتكرارا التخفيف من المخاوف واصفين المشكلة بأنها صغيرة جدا وأن أحدهم يصب الزيت على النار لإثارة البلبلة. تبريرات جوجل لا تبدو بالنسبة

ضحكة تقنية: جوجل يروج لإضافات حجب إعلانات يوتيوب

يبدو أن جوجل قررت أن تطرح حلا للمستخدمين الذين تظهر لهم الإعلانات على المحتويات المشبوهة التي تعج بها منصتها يوتيوب، لكنه حل سيقضي على الإعلانات والدعايات ويبدو أن العائدات التي تكسبها الشركة من الإعلانات غير مهمة بالنسبة لها. الشركة التي ننتظر أن تعلن عن حل

جوجل يوتيوب ما بين سندان المعلنين ومطرقة الناشرين

تؤمن شركة جوجل بأن الويب مفتوح لجميع أصناف البشر وكافة وجهات النظر، وأن منصتها يوتيوب ومواقع الويب الأخرى لا يمكنها أن تحاربها بسبب اختلافها معها في وجهات النظر التي تروج لها، وهي تنظر إلى ذلك ليس فقط من إيمانها بحرية التعبير بل أيضا من مصلحتها

أزمة إعلانات جوجل تصبح عالمية: خسارة المعلنين AT&T و Verizon

رغم اعتذارها لأكثر من مرة على ألسنة مسؤوليها في أوروبا وإعلانها عن توجهها لإصدار سياسات إعلانية جديدة تناسب المعلنين، يبدو أن هؤلاء لا يثقون بشركة جوجل ويشعرون بأنها مجرد تطمينات لن تتحول إلى أفعال. في وقت متأخر من ليلة أمس تأكد رسميا إقدام عملاقي الإتصالات