ملياردير أمريكي: أزمة مالية كارثية خلال 2017 – 2018 أقوى من أزمة 2008

بعد أن حقق مؤشر داو جونز أرقاما قياسية وارتفع بقوة فقط بسبب الرهان على سياسات دونالد ترامب الإقتصادية والتفاؤل القوي بالمكاسب التي سيجلبها للإقتصاد الأمريكي، قلت حينها أن أسواق المال العالمية تعيش حالة فقاعة، وقد تحولت الأسهم والمؤشرات الأخرى ومنها ناسداك التقنية إلى بالونات لا

أخفضوا توقعاتكم يا قطيع … وول ستريت حزينة لأن دونالد ترامب مخيب للآمال

بعد فوزه في الإنتخابات انطلق رالي دونالد ترامب في البورصات الأمريكية ومعها أسواق المال العالمية لتتشكل الفقاعات سريعا وبصورة مرعبة لطالما حذرت منها شخصيا في العديد من المقالات لأن ما يحدث لا يبدو منطقيا بالنسبة لي عندما أنظر إلى تعافي الإقتصاد الأمريكي والعالمي والظروف العالمية