هذا مصير مقاطع فيديو القتل والتحريض على الإرهاب في يوتيوب

الحرب على خطاب الكراهية مستمر بقوة خلال الأشهر الأخيرة، قواعد اللعبة بدأت تتغير فلم يعد مقبولا أن تصور مقطع فيديو وتحرض فيه على قتل الآخرين وعلى الكراهية بشكل عام ويسمح لك بنشره بسهولة على منصات الفيديو وحصد المشاهدات. يوتيوب هي أكبر منصة فيديو في العالم،