النصيحة الذهبية في الإستثمار: خاطر برأس المال الذي تتحمل خسارته فقط

لم يعد الإستثمار في الشركات والبورصات والأصول والعملات محصورا على المستثمرين الخبراء او من يمتهنون هذه الوظيفة منذ سنوات، ولديهم حضور في البورصات العالمية والمحلية ومعرفة بخفايا هذا العالم الذي يبدو معقدا وصعبا. لقد سهلت المنصات الإلكترونية الوسيطة التي تلعب دور الوسيط في فتح باب