ملياردير أمريكي: أزمة مالية كارثية خلال 2017 – 2018 أقوى من أزمة 2008

بعد أن حقق مؤشر داو جونز أرقاما قياسية وارتفع بقوة فقط بسبب الرهان على سياسات دونالد ترامب الإقتصادية والتفاؤل القوي بالمكاسب التي سيجلبها للإقتصاد الأمريكي، قلت حينها أن أسواق المال العالمية تعيش حالة فقاعة، وقد تحولت الأسهم والمؤشرات الأخرى ومنها ناسداك التقنية إلى بالونات لا

ما قبل أزمة 1929 و1987 و2000 و2008 هو ما يحدث الآن استعد لأزمة 2017

رالي ترامب Trump Rally متواصل في أسواق المال الأمريكية والعالمية المتأثرة بها، وهذا ما يطلق على الإرتفاع القوي للأسهم والمؤشرات المالية منذ فوزه في الإنتخابات الأمريكية خلال وقت مبكر من نوفمبر 2016. وقد وصل مؤشر داو جونز إلى مستوى قياسي لم يتوقعه حتى أكثر المتفائلين