4 مبادئ اعتمدها ستيف جوبز في حل أزمة آبل 1997

خلال نهاية القرن الماضي غرقت آبل في أزمة وصفت بأنها قاتلة وكان بإمكانها أن تضع نهاية للشركة الأمريكية التي خرجت منها أقوى من السابق، والفضل في ذلك يعود إلى الراحل ستيف جوبز الذي عاد للشركة خلال 1997 وكانت مهمته واضحة وهي إنهاء الفوضى والأزمة التي

صفقة آبل و Deloitte: خسارة بلاك بيري وضربة لمنافستها مايكروسوفت

تراجع عائدات شركة آبل من آيفون ومنتجات الهاردوير الأخرى التي تقدمها يدفعها للبحث الآن عن مجالات جديدة يمكن أن تسيطر عليها وتحافظ من خلالها على هيبتها وقوتها التجارية التي تتعرض للتقزيم بسبب الأزمة الراهنة. وقد رأينا عدد من الشركات الأمريكية التي تواجه منافسة وصعوبات كبيرة

مات الإبداع واشتدت الأزمة فلجأت آبل إلى اسرائيل لأجل آيفون 8

أدركت آبل الآن أن مبيعات آيفون 7 مهما كانت قوية في الأسابيع الأولى لإطلاقه لن تصل إلى آيفون 6 في قوته وأن مبيعات الجيل الجديد ستكون أقل من الجيل السادس بكلا إصداريه. وفي حالة حققت الشركة 100 مليون مبيعة خلال ما تبقى من هذا العام

كيف بعثرت آبل أوراق الأزمة في 4 أيام وقفزت بنسبة 485% في البورصة؟

لا يمكن الحديث هذا الأسبوع عن البورصة دون التطرق إلى أكبر شركة في العالم، إنها آبل التي تمر من أزمة منذ أكثر من عام خسرت فيها أزيد من 200 مليار دولار في البورصة وفقدت مكانتها الكبيرة في عالم الشركة. الخبر السار أن الشركة عادت لتصبح العلامة

آيفون 7 دليل واضح على أن آبل فقدت حس الإبداع

مر يومان على مؤتمر آيفون 7 وقد فتحت الشركة اليوم باب الطلبات المسبقة للحصول على الجيل الجديد أملا في أن يتوفر في الأسواق ابتداء من 16 سبتمبر. الجيل الجديد وما قدمته الشركة الأمريكية عموما لم يقنع المستثمرين بأنه السلاح الفعال لتجاوز الأزمة الراهنة، وتقنيا بالنسبة

آيفون 7 فاشل في نظر المستثمرين ولا يعول عليه في تجاوز الأزمة

التصفيق القوي الذي تخلل مؤتمر آيفون 7 لم يلقى له مكانا في بورصة ناسداك NASDAQ حيث خسرت الشركة المزيد من قيمتها السوقية أثناء الحدث وبعده وهو أمر لم يختلف إجمالا عن حالة الشركة منذ أشهر طويلة. مباشرة بعد الإعلان عن آيفون 7 خسرت الشركة في

كيف سرقت نينتندو الأضواء من آبل في مؤتمر آيفون 7؟

حظي مؤتمر آيفون 7 أمس بمتابعة كبيرة كما العادة مع مؤتمرات الشركة الأمريكية التي لا تزال ضمن أكبر اللاعبين وتاريخها لا يزال يدافع عنها، لكن واقعها اليوم لا يبشر بخير. كيف لا أقول هذا الكلام وحالتها في البورصة سيئة، فكلما اقتربت قيمة أسهمها من الوصول