البورصة المصرية تحلق عاليا نحو القمر وتبهر المستثمرين حول العالم

من قرأ سابقا مقال “وداعا أزمة 2008: النظام المالي حصان قوي والأمم المتحدة قلقة على الإقتصاد العالمي“، سيفهم بطريقة أو أخرى أن البورصات لا تعبر عن واقع الإقتصاد، لذا لا مجال للفلسفة والتذكير بأن ديون مصر في تزايد، وأن البطالة مستفحلة والتجارة راكدة وأن القاهرة

بعد 52 أسبوعا عملة الريبل Ripple ستصل إلى 1 دولار ثم لاحقا إلى 5 دولار!

تتزايد أنشطة الاستثمار في العملات الرقمية بشكل عام، ولا يوجد حقيقة مبرر للقضاء عليها ونسفها كما يدعو البعض ممن نتفهم مخاوفهم. عملة الريبل Ripple ليست هي بيتكوين ودورها مختلف تماما ووجودها وراءه مبتغى راقي للغاية، ألا وهو تسريع تحويل الأموال عبر البنوك والتخلص من تعقيدات

وداعا أزمة 2008: النظام المالي حصان قوي والأمم المتحدة قلقة على الإقتصاد العالمي

مرت 10 سنوات على ولادة أزمة 2008 خلال أغسطس 2007 وحوالي 9 سنوات على إندلاعها وتسليط الإعلام الضوء عليها مع انهيار البنوك والشركات. الأزمة المالية التي استهدفت بالأساس البورصة والرهن العقاري والنظام المالي تحولت إلى أزمة اقتصادية مع سقوط الملايين من الموظفين والعاملين في لغم

عملة الريبل Ripple تقود العملات الرقمية للخروج من أزمة بيتكوين بالصين

بعد الضربات المتوالية من جمهورية الصين الشعبية لعملة بيتكوين وأخواتها، تراجعت كثيرا سوق العملات الرقمية وخرجت منها المليارات من الدولارات قبل أن تستقر القيمة السوقية وتبقى العملات العملاقة تراوح مكانها في مشهد هادئ استمر طيلة الفترة الأخيرة. الريبل Ripple التي تحتل المرتبة الرابعة أصبحت الآن

كيف تربح شركات الإتصالات من مكالمات سكايب و فيس بوك وخدمات الدردشة؟

من المعلوم أن شركات الإتصالات في مختلف دول العالم تعاني من منافسة خدمات الدردشة لخدماتها الإعتيادية، فخدمات الدردشة مثل سكايب و واتساب وكذلك فيس بوك ماسنجر و سناب شات وتطبيق لاين و تيليجرام مع فايبر …الخ. خصوصا وأن خدمات الدردشة على الإنترنت تقدم الدردشة النصية

فشل آيفون 8: مبيعاته أقل بنسبة 78% من آيفون 7 ومتاجر آبل خاوية على عروشها

واهم من يظن أن آبل في أفضل حال وهي بخير، فقيمتها السوقية الكبيرة التي تجعلها أغلى شركة ليست معيارا للنجاح، نحن نعرف أن وارن بافيت وعدد من المستثمرين الكبار يستثمرون في أسهمها رهانا على مستقبلها وليس على حاضرها السيء. فقط منذ أيام خسرت الشركة الأمريكية

نوفمبر قد يشهد انقسام بيتكوين لإحياء مجد أغسطس 2017

كلنا تابعنا انقسام بيتكوين خلال أغسطس 2017، ليتولد عنها مولودة برج الأسد، بيتكوين كاش التي ظهرت إلى الوجود في الأول من الشهر المثير ثم سريعا سيطرت على المركز الثالث وأزاحت الريبل إلى المركز الرابع! عواصف أغسطس نتج عنها تزايدا كبيرا في القيمة السوقية الإجمالية للعملات