علاقة العملة الوهمية Onecoin و OneLife ودليل آخر على الإحتيال

تطرقنا سابقا في مقال “حقائق عن عملة وان كوين Onecoin الهرمية النصابة الإحتيالية” إلى حقيقة هذه العملة التي تدعي أنها رقمية وأنها قانونية للربح والتداول فيها، وقلنا بأن الاستثمار فيها هو قرار خاطئ وعليك ان تتحمل تبعات ذلك في حالة تجاهل تحذيرنا. والحقيقة ان بحث

خطة البنوك الأوروبية بقيادة المركزي لمحاربة بيتكوين تخدم الريبل

لا يزال الإقبال كبيرا على عملة بيتكوين وقد تخطى سعرها 11000 دولار بعد أن تجاوزت منذ أيام عشرة آلاف دولار أمريكي. ويتفق معظم خبراء الإقتصاد على أن العملة الرقمية الأكبر في العالم هي فقاعة وستعيش نفس مصير أزهار التوليب التي وصلت قيمتها في القرن 17

لماذا لا يمكنك تعدين الريبل XRP على عكس بيتكوين والعملات الرقمية؟

تلقيت مؤخرا سؤالا مهما أكثر من مرة وهو هل يمكن تعدين الريبل XRP؟ بمعنى آخر هل يمكن لأي شخص أن يستخدم حاسوبه من أجل الحصول على بعض العملات الرقمية من هذه النوعية كما هو الحال مع بيتكوين و الاثريوم وعملات رقمية اخرى؟ من المعلوم أنه

أفضل محفظة رقمية لتخزين بيتكوين الريبل وأكثر من 70 عملة رقمية بسهولة

من البديهي أن تحتفظ بالنقود في محفظتك الجلدية التي تتسع للجيب، ومن الطبيعي أن تخزن العملات الرقمية أيضا في مكان خاص يدعى المحفظة الرقمية لحفظها من الضياع والسرقة. بالطبع يلزمك أن تقوم بتعيين كلمة مرور جيدة للمحفظة الرقمية الخاصة بك من أجل منع الوصول إليها

مصر تبدأ أولى خطوات محاربة الأخبار المزيفة على فيس بوك

ذكرت في مقالات سابقة بأن الصفحات الشخصية والعامة قد تحولت على فيس بوك إلى مصادر رئيسية للأخبار المزيفة التي تنتشر بين الناس كالنار في الهشيم وهي التي تشعل حالة من الذعر وأحيانا حالة من الاحتقان والصراع الذي يزيد من سوء الأوضاع السياسية والإجتماعية ويشوه صورة

تحقيق: العبودية والأمراض النفسية وانهيار العمال في مستودعات أمازون

لا يخفى على أحد بأن شركة أمازون هي مرادف المتجر الإلكتروني الناجح، هي شركة أمريكية عملاقة ضمن أكبر 10 شركات في العالم على مستوى القيمة السوقية، وهي لم تصل إلى هذه الحالة إلا بالاجتهاد والتنافسية واحتراف التجارة الإلكترونية. تعجبني شخصيا استراتيجية نجاح أمازون: الحصة السوقية

أزمة يوتيوب تعود إلى الواجهة مع انسحاب المعلنين بسبب التحرش بالأطفال

لا تتوقف الحرب على خطاب الكراهية والمحتويات المخالفة التي تزخر بها المنصات الإجتماعية والتي تعاني من غياب الرقابة على المحتوى، وبالطبع فإن يوتيوب هي واحدة من المنصات التي تعيش فوضى تؤرق المعلنين لأن خطورة ذلك يتجلى في ظهور إعلاناتهم على مقاطع مسيئة. خلال الربيع الماضي