Google AdWords ليس مفيدا دائما للشركات الناشئة

google-adwords-101-feature
جوجل أدووردز ليس مفيدا دائما كما تعتقد

تحتاج الشركات الناشئة إلى العملاء و تحقيق المبيعات و الأرباح من أجل الإستمرار و إلا فإنها معرضة في نهاية المطاف للإغلاق و الإنسحاب من المنافسة و لهذا تلجأ هذه الشركات إلى Google AdWords كمنصة للقيام بحملات إعلانية مدفوعة .

نتفق جميعا على أن جوجل أدووردز منصة ناجحة للغاية و تحقق بالفعل نتائج طيبة مع المعلنين ، و للعلم فهي تتمتع بالملايين من المعلنين حول العالم و من أبرز عملائها نجد أمازون و متاجر إلكترونية كبيرة و في المنطقة العربية لدينا بيزات و دوبيزل و أفيتو كأبرز الشركات التي تستخدمه .

إلى حد الأن يبدوا أن العنوان غامض مستفز و ربما كاذب و لا علاقة له بما قلناه سابقا ، حسنا علي الإعتراف بأن Google AdWords منصة ناجحة مع الشركات العملاقة أكثر من الناشئة و إليك الأسباب المنطقية لتفهم ذلك .

 

  • منتجك لا يقدم ما هو ثوري … مجرد منتج أخر

ما الفائدة من عمل حملة إعلانية لمنتج عادي ينافس بقية منتجات المنافسين ؟ الكثير من الشركات الناشئة نجدها تقدم خدمات و منتجات إعتيادية ربما ما يميزها هو بعض الخيارات الجديدة أو ميزات فريدة ليست ثورية كما يعتقد أصحابها .

الإنفاق عليها في حملات إعلانية على Google AdWords يعد حماقة إلى حد كبير ، أما إذا كنت تقدم شيئا جديدا كليا و سيهزم ما يقدمه المنافسين يمكنك عمل حملة إعلانية له .

 

  • التركيز على السيو و الشبكات الإجتماعية أفضل من الإعلانات

بالنسبة لشركتك الناشئة فهي بالتأكيد لا تملك سيولة مالية كبيرة من أجل الدخول في حملات إعلانية طويلة و الإنفاق المادي عليها .

هناك بعض المجالات التي ترتفع فيها المنافسة ، الكلمات المفتاحية التي ستنافس عليها تتطلب منك 1 إلى 2 دولارات لكل ضغطة ، لنفترض أنني بحاجة إلى 1000 زائر لصفحة المنتج أو الخدمة و كل نقرة بسعر 1 دولار و هناك إحتمال كبير للغاية أن لا يتحول هؤلاء الزوار إلى عملاء بل نسبة قليلة منهم ما يكلفك حوالي 1000 دولار مع مخاطرة بأن لا تعوضها من خلال الأرباح الصافية .

لذا يبدوا التركيز على التحسن في نتائج البحث و السيطرة على الكلمات المفتاحية المهمة لعملك أقل تكلفة فيما الشبكات الإجتماعية لا تقل أهمية هي الأخرى في الحصول على نتائج ممتازة وفق تكاليف قليلة .

هذا لا يعني أن الحملات الإعلانية فاشلة بل إنها مكلفة للشركات الناشئة و لا ينصح بها غالبا !

 

  • قلة الخبرة في إستخدام Google AdWords

هذه المنصة توفر لك نتائج فعالة بتكاليف أحيانا ليست كبيرة لكن متى ؟ إذا كنت محترفا في عمل حملات إعلانية أقل تكلفة و قادرة على جلب زيارات تتحول إلى مبيعات .

و للأسف العاملين في الشركات الناشئة لا يتوفرون على خبرة لعمل ذلك فهم بالنسبة لزملائهم في الشركات العملاقة التي تستخدم هذه المنصة مجرد مبتدئين .

هذا سبب أخر يمنع الشركات الناشئة من إستخدامها .

 

  • موقع متواضع و غير فعال في تحويل الزيارات إلى مبيعات

مواقع الشركات الناشئة تم تصميمها من طرف مصممين أقل خبرة و إحترافا كيف لا و هم إختاروا من ينفذ لهم العمل بأرخص سعر ممكن و هو ما لا يوفره المحترفين .

هذا يعني أن الزيارات التي تتلقاها تلك المواقع عدد كبير منها يضيع و لا تستفيد منها الشركات الناشئة و هذا لأن القالب غير مهيئ بشكل فعال من أجل تحويل الزيارات إلى أرباح ناتجة عن مبيعات .

على هذا الأساس الإنفاق عليها في حملات إعلانية مدفوعة يعني ضياع المال في الهواء و هذا إنتحار بالنسبة للشركات الناشئة .

 

  • لا تملك عروض قوية مقارنة بعروض الشركات العملاقة

من المعروف أن الشركات العملاقة و المتاجر الكبيرة تقدم عروض تخفيضات و شحن مجاني فيما شركتك الناشئة ليس لديها القدرة لفعل هذا بسبب قلة الموارد المالية .

تلجأ الشركات المنافسة لعمل حملات إعلانية لتخفيضاتهم لكونهم يملكون السيولة و أيضا لديهم إتفاقيات و تعاقدات مع أطراف أخرى كي لا تسبب التخفيضات التي يقومون بها خسائر مادية لهم .

لكن ماذا عن الشركات الناشئة ؟ عادة منتجاتها تكون بسعر مرتفع و في حالة كان مناسبا و متساويا مع منتجات العلامات التجارية العملاقة نجد أنها لا تستطيع القيام بشحنها للعملاء مجانا و ليس لديها القدرة أيضا على عمل تخفيضات قوية .

النتيجة إعلانين يظهران للمستخدم في نفس الوقت ، الأول من العلامة التجارية الشهيرة يوفر لي المنتج بسعر 55 دولار و شحن مجاني أما الثاني فهو نفس المنتج تقريبا من شركة جديدة بنفس السعر 55 دولار مع تكاليف شحن تجعل شراءه يصل إلى 67 دولار مثلا ، هذا في الحالة العادية أما في موسم التخفيضات التي تقودها الشركة المشهورة الفرق يتسع و ليس في صالح شركتك الجديدة !

 

نهاية المقال :

أترى إلى أي مدى Google AdWords لا يصلح لشركتك الناشئة في غالب الأحوال ؟ و يصبح الأمر أكثر حسما لصالح تجاهله في المجالات المشهورة بالمنافسة القوية .

One thought on “Google AdWords ليس مفيدا دائما للشركات الناشئة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *