أزمة نايكي Nike وجهود كريستيانو رونالدو على فيس بوك لإنقاذها

في عالم شركات الرياضة وصناعة المنتجات الرياضية لطالما كانت نايكي Nike الأكبر والأشهر والأفضل أيضا مقارنة بالمنافسين، لكن المنافسة في هذا القطاع كبيرة للغاية والعلامة التجارية الأمريكية تراجعت وكان عام 2016 بالنسبة لها إجمالا سيئا. هذه الشركة التي تربطها علاقة رعاية وشراكة مع العديد من

إفلاس 53 مطعم بيتزا هت وشركة Yum! تواجه أزمة تقنية وتسويقية

فيما تتنامى مبيعات دومينوز بيتزا وأيضا Papa John في الولايات المتحدة الأمريكية فإن العلامة التجارية بيتزا هت Pizza Hut تعاني هناك وهي المملوكة لشركة Yum! المالكة لعدد من العلامات الناجحة ومنها KFC و WingStreet و Taco Bell. مطاعم بيتزا هت في الولايات المتحدة الأمريكية لا

ربح مليون دولار من بيع التصاميم والشعارات على Creative Market

إذا كنت تملك مهارة التصميم باحتراف وتعشق هذا المجال وتصميم الشعارات والصور والرسومات ومختلف انماط المحتوى المرئي وحتى قوالب ووردبريس فيمكنك أن تحقق عائدات وأرباح قوية من خلال بيع ما تقدمه من تصاميم على Creative Market. عندما نتحدث عن منصة Creative Market فهي واحدة من

5 أسباب تدفعك لبيع أعمالك الفنية والتصاميم والصور على Creative Market

منصة Creative Market هي سوق إلكترونية لبيع وشراء التصاميم والشعارات والأعمال الفنية المختلفة وقد تم تأسيسها عام 2012 وخلال سنوات قليلة اضحت وجهة مفضلة للكثير من الباحثين عن العمل في بيع التصاميم. ويمكن القول أن هذه المنصة هي واحدة من أنجح المواقع في هذا المجال

6 نصائح للشراء والإستيراد من علي بابا الصين دون التعرض للنصب

معروف لرواد الإنترنت أن منصة علي بابا تعد واحدة من أكبر المنصات التجارية على الويب في الوقت الحالي وهي صينية وتضم الآلاف من الشركات والمصانع التي تتواجد عليها لبيع منتجاتها وتعزيز مبيعاتها، لتعمل هذه المنصة كوسيط بين البائع والمشتري. هذا بالطبع سمح للمنتجات المغشوشة بالتواجد

4 قطاعات حقق منها وارن بافيت 12 مليار دولار خلال 2016

عام 2016 كان رائعا للغاية بالنسبة للمستثمر الملياردير وارن بافيت واحد من أغنى المستثمرين في العالم بالوقت الحالي، وهو الذي تجاوز أزمة 2008 بنجاح ولمع نجمه بشكل أفضل بعد أن استعاد توازنه وخسائره التي فقدها في العاصفة الشهيرة. أضاف حكيم أوماها إلى ثروته 12 مليار

5 أشياء عليك القيام بها لتفادي أزمة مالية طيلة العام

من المؤكد أن الأزمات الإقتصادية العالمية والمحلية للدول والشركات تؤثر بشكل مباشر على الأفراد في كل دول العالم ويمكن أن يتضرر منها أي شخص، حتى أنت عزيزي القارئ. وفيما يواجه المزيد من الأشخاص في الدول العربية ضغوطا اقتصادية تثقل كاهلهم بالمزيد من المصاريف وعدم القدرة