السمعة مهمة للعلامات التجارية والشركات في الحملات الإعلانية

لا يتعلق نجاح الحملة الإعلانية على جوجل Google AdWords وفيس بوك وياهو ومايكروسوفت بينج وبقية المنصات الإعلانية على الإنترنت في تحقيق عدد جيد من المشاهدات والنقرات على رابط شراء المنتج وأيضا التحويلات وعمليات الشراء واكتساب المزيد من جمهور المنافسين. بالنسبة للشركات والعلامات التجارية فإن ميزانياتها

أزمة إعلانات جوجل: خسارة 31 مليار دولار والمعلنين الكبار يواصلون الإنسحاب

قصة أزمة إعلانات جوجل مستمرة للأسف، ويبدو المعلنين أكثر تشددا في موقفهم ضد جوجل، والأمر يتعلق بخوفهم على سمعتهم خصوصا إذا كانت تظهر إعلاناتهم على الأخبار المزيفة ومقاطع الفيديو التي تحض على الكراهية والإرهاب فهم كأنهم يمولونها ويشجعون صناع تلك المحتويات ومن يقفون وراءها. جوجل

أزمة إعلانات جوجل تصبح عالمية: خسارة المعلنين AT&T و Verizon

رغم اعتذارها لأكثر من مرة على ألسنة مسؤوليها في أوروبا وإعلانها عن توجهها لإصدار سياسات إعلانية جديدة تناسب المعلنين، يبدو أن هؤلاء لا يثقون بشركة جوجل ويشعرون بأنها مجرد تطمينات لن تتحول إلى أفعال. في وقت متأخر من ليلة أمس تأكد رسميا إقدام عملاقي الإتصالات

صاحبة قناة يوتيوب تحارب العنف ضد النساء تشتكي من إعلانات جوجل

يبدو أن الضغوط الهائلة التي تتعرض لها جوجل خلال الأيام الأخيرة بخصوص عرض الإعلانات على مقاطع يوتيوب مخالفة، سيدفع ثمنها الناشرين بالأساس وقد بدأت تظهر النتائج مبكرا حيث الرقابة ستكون متشددة على وضع الإعلانات في المقاطع. الشركة تراجع في العادة مقاطع الفيديو قبل أن تؤكد

المعلنون منزعجون من أن الشيخ وجدى غنيم يكسب 78 ألف دولار من يوتيوب

مع استمرار نشرنا للمقالات حول أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا، لا يمكننا أن نتحدث عن هذه القضية دون أن نتطرق إلى الشيخ وجدى غنيم والذي يملك قناة على يوتيوب تدعى Wagdy0000 وينشر فيها محاضراته وآرائه ووجهات نظره الخاصة، وما يكسبه الرجل من منصة الفيديو رقم

أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا قد تتمدد إلى بقية العالم وفيس بوك متورط

يتابع العالم عن كتب قضية أزمة إعلانات جوجل في بريطانيا، ومؤسف أن التغطية العربية لها شبه معدومة وعدد من المدونات العربية تجاهلت الحديث عن هذه القضية وهي التي تنشر في العادة أخبار الإعلانات على الإنترنت! لهذا نواصل في مجلة أمناي التطرق لهذا الموضوع من جوانب

صدمة: أبرز 250 علامة تجارية توقفت عن استخدام إعلانات جوجل

توالت انسحابات المعلنين الكبار من جوجل ومنصتها يوتيوب على مدار الساعات الماضية، لتجد الشركة الأمريكية في مشكلة كبيرة قد تتحول إلى أزمة إن لم تسرع لإخماد نيرانها. وتأتي هذه الخطوة كرد فعل من الشركات التجارية والصحافة البريطانية على ظهور إعلاناتهم في مقاطع يوتيوب وصفحات تتضمن