الضوء الأخضر لتنفيذ خطة الخروج من مأزق أزمة إعلانات جوجل

إلى الآن هناك أكثر من 250 علامة تجارية كبيرة توقفت عن بث إعلاناتها على يوتيوب بشكل رئيسي وأيضا على المواقع الأخرى التي تعتمد على إعلانات جوجل، وفي هذا الوقت تستمر الشركة بالتأكيد على حرصها باستمرار علاقتها مع المعلنين وإصلاح الخلل. مدير أعمال جوجل السيد Philipp

أزمة ثقة في الإعلانات على جوجل و فيس بوك مع انستقرام و سناب شات

أصبح واضحا أن أزمة إعلانات جوجل لا تستهدف المنصة الإعلانية لعملاق البحث الأمريكي فحسب، بل إنها فتحت الباب للتشكيك في موثوقية منصات ذات أهمية على الويب منها إعلانات فيس بوك والتي تعرض أيضا على انستقرام، وبالطبع فإن الشكوك وأزمة الثقة موجودة بين المعلنين الكبار وسناب

تراجع عائدات أصحاب قنوات يوتيوب منطقي وإليك خسائر أزمة جوجل

من الطبيعي بعد إندلاع أزمة جوجل وانسحاب المعلنين الكبار من الإعلان على يوتيوب ومواقعها الأخرى التي تعرض الدعايات، أن نرى تراجعا في عائداتهامع تراجع عائدات الناشرين، فالعلاقة هنا مترابطة وهي بمثابة علاقة تأثير وتأثر! أصحاب قنوات يوتيوب خصوصا العاملين في الويب الأجنبي سيلاحظون هذه الأيام

أزمة إعلانات جوجل فرصة كبيرة لشبكات التلفزيون ونكسة للتسويق الإلكتروني

تتواصل أزمة إعلانات جوجل التي لم يتم حلها إلى الآن، وبالنسبة للمعلنين فبعد ايقاف حملاتهم الإعلانية على يوتيوب وايضا مواقع الإنترنت التي تعتمد على الشبكة الإعلانية للشركة في بث الدعايات والربح منها، يبحث هؤلاء عن بدائل قوية. أول اسم ستفكر فيه هو فيس بوك، لكن

جوجل يوتيوب ما بين سندان المعلنين ومطرقة الناشرين

تؤمن شركة جوجل بأن الويب مفتوح لجميع أصناف البشر وكافة وجهات النظر، وأن منصتها يوتيوب ومواقع الويب الأخرى لا يمكنها أن تحاربها بسبب اختلافها معها في وجهات النظر التي تروج لها، وهي تنظر إلى ذلك ليس فقط من إيمانها بحرية التعبير بل أيضا من مصلحتها

المعلنون يحاولون إضافة موقع Breitbart إلى القائمة السوداء وجوجل يفشل!

نواصل نشر المزيد من المقالات والقصص حول أزمة إعلانات جوجل المتواصلة، وهذه المرة قصة تنشرها نيويورك تايمز خلال الساعات الماضية عن هذه القضية تبين كيف أن جوجل تفشل في فلترة المواقع التي تظهر عليها الإعلانات. بعد الإنتخابات الأمريكية ونجاح دونالد ترامب فيها تأكد أن موقع

السمعة مهمة للعلامات التجارية والشركات في الحملات الإعلانية

لا يتعلق نجاح الحملة الإعلانية على جوجل Google AdWords وفيس بوك وياهو ومايكروسوفت بينج وبقية المنصات الإعلانية على الإنترنت في تحقيق عدد جيد من المشاهدات والنقرات على رابط شراء المنتج وأيضا التحويلات وعمليات الشراء واكتساب المزيد من جمهور المنافسين. بالنسبة للشركات والعلامات التجارية فإن ميزانياتها