كذبة استحواذ أمازون على سوق دوت كوم اليوم الأربعاء والحقيقة بالأدلة!

بدأنا اليوم الأربعاء على أخبار تفيد بأن أمازون الأمريكية استحوذت على سوق دوت كوم بقيمة 650 مليون دولار، والحقيقة أن الخبر انتشر كالنار في الهشيم ووجدت أن المصدر الأساسي هي الصحيفة الإماراتية The National التي تطرقت للعديد من التفاصيل الغير المؤكدة. الصحيفة بشكل عام تقول

طرق الربح وكسب المال من تطبيقات وألعاب الموبايل أندرويد و آيفون

في الوقت الحالي فإن تحويل فكرة أو خدمة إلى تطبيق على الموبايل يعمل على أجهزة أندرويد و آيفون والترويج له وجلب المستخدمين، هو نشاط تجاري يمكن أن يؤسس لبناء علامة تجارية أو شركة ويصنع فعلا الأثرياء والمليارديرات. تطبيق انستقرام و تطبيق سناب شات وتطبيق واتساب

استمرار أزمة سناب شات فرصة لشركتي جوجل و مايكروسوفت

رأينا الخسائر الكبيرة في الجلستين الثالثة والرابعة لشركة سناب المطورة لتطبيق سناب شات في البورصة والتي منيت بها، بعد أن طرحت اسهمها الأسبوع الماضي فقط للإكتتاب. الشركة الأمريكية التي تصف نفسها على أنها شركة كاميرا وتصوير خسرت مبدئيا خلال الجلستين 23% من قيمتها السوقية لتخسر

فيس بوك يشجع على التجارة الجنسية بالأطفال ويلجأ للشرطة ضد BBC

من الأخبار الزائفة التي تتكاثر على فيس بوك مثل البكتيريا إلى تلاعبها بالمواضيع الرائجة وقمع وجهات النظر التي لا تخدم مصالحها، نحو إغلاق بعض الصفحات الفلسطينية لصالح الكيان الصهيوني والآن ها هي الشركة تشجع على المتاجرة الجنسية بالأطفال في المجموعات السرية والصفحات العامة والشخصية أيضا.

اليوم الثالث لها في البورصة: سناب شات خسرت 5 مليار دولار وقد تخسر المزيد من قيمتها مستقبلا!

بعد أقل من أسبوع على طرح أسهمها في البورصة الأمريكية وانضمامها إلى وول ستريت، تعرضت شركة سناب شات لضربة موجعة أمس الإثنين 6 مارس 2017، عندما خسرت 12.26% من قيمتها السوقية وتراجعت قيمة أسهمها بهذه النسبة إلى 23.77 دولار للسهم بعد أن كانت قيمتها محددة

إعلانات فيس بوك: أفضل وسيلة لنشر الأخبار المزيفة والفيروسات

منصة الهراء الإجتماعية لا تزال تتحفنا بالمزيد من المحتويات الفاسدة، وأتحدث عن فيس بوك حيث الأخبار الكاذبة والزائفة تنتشر بدون حسيب ولا رقيب وكذلك المعلومات الخاطئة والمنشورات التي تروج للإعلانات السيئة أمام مرأى العالم ومن الرائع أن تستمر احتجاجات الناشرين الأجانب على هذه السلوكيات بينما

ما هي خدمة YouTube TV؟ وكيف ستزيد من مشاهدات فيديوهات يوتيوب؟

المنافسة قوية للغاية هذه الأيام بين الشركات العاملة في قطاع الفيديو عبر الإنترنت، وفي مقدمتها جوجل التي تملك أكبر منصة للمحتوى المرئي في العالم وهي يوتيوب، وفي المقابل هناك صف من الخدمات الأخرى منها فيس بوك الذي استفاد هو الآخر من هذه الموجة ووفر الأدوات