8 أسئلة لفهم خبايا فضيحة لينوفو Superfish

Inside A Lenovo Group Store As Company Reports 25 Percent Jump In Fourth-Quarter Profit
بداية عام سيئ لشركة لينوفو و شكوك من تمدد الأزمة لشركات منافسة !

على مدار الشهر الماضي سلطت وسائل الإعلام العالمية الضوء على برنامج Superfish الذي يأتي مسبقا مع حواسيب الشركة الصينية لينوفو و الذي أضر بقيمتها و سمعتها بشكل عنيف بعد أن أوصى خبراء أمنيون و وزارة الأمن الداخلي في أمريكا بضرورة إزالة البرنامج لأنه يعرض المستخدمين للتجسس عن طريق بروتوكول SSL التي تمكن المخترقين من قراءة حركة المرور المشفرة على الشبكة و ذلك عن بعد و سرقة البيانات المختلفة .

ليس هذا فقط ما يمكن لبرنامج Superfish أن يقدمه للمستخدمين بل أيضا عرض الكثير من الإعلانات على المواقع التي تزورها ، حتى جوجل و بينج يتمكن من عرض نتائج بحث مدفوعة و مرتبطة كثيرة دون أن يلاحظ المستخدم العادي ذلك .

في هذا المقال سنجيب عن كل الأسئلة المتعلقة بخصوص فضيحة لينوفو Superfish لنعرف تفاصيل التفاصيل و نفهم ماذا يجري بالفعل .

 

هل تعرف لينوفو بوجود Superfish في أجهزتها من قبل ؟

بلا شك تعرف الشركة الصينية بالأمر و هي أصلا من قامت بتثبيته كما هو الحال مع كل البرامج التي نجدها مثبتة مسبقا على حواسيبها المحمولة .

من جهة أخرى لم تقم بالأمر إعتباطا هي عقدت إتفاقا مع شركة Superfish, Inc و التي تطور البرمجية التي تأتي تحث إسم Superfish Inc. Visual Discovery

و قد قامت بتثبيته على حواسيب تم إصدارها ما بين سبتمبر و ديسمبر 2014 ، و منها G410 و G510 و G710 و G40-70 و G50-70 و G40-30 و G50-30 و G50-45 و G40-45، إضافة إلى U330P و U430P و U330Touch و U430Touch و U530Touch و Y430P و Y40-70 و Y50-70 وZ40-75 و Z50-75 و Z40-70 و Z50-70.

كما أنها مثبتة أيضا على Flex2 14D و Flex2 15D و Flex2 14 و Flex2 15 و Flex2 14BTM و Flex2 15BTM و Flex 10 و S310 و S410 و S40-70 و S415 و S415Touch و S20-30 و S20-30Touch، و MIIX2-8 و MIIX2-10 و MIIX2-11 و E10-30 دون أن ننسى أيضا YOGA2Pro-13 و YOGA2-13 و YOGA2-11BTM و YOGA2-11HSW.

عدد هائل من الحواسيب للأسف تتضمنها بشكل مسبق !

 

هل توجد وراء Superfish في حواسيب لينوفو صفقة مالية ؟

هل توجد وراء Superfish في حواسيب لينوفو صفقة مالية ؟

حسب مجلة فوربس الأمريكية الجواب نعم ، و الصفقة حسب ما تردده العديد من المصادر الأخرى تؤكد انها تصل إلى 500 ألف دولار .

بينما المجلة الأمريكية تؤكد أنها متأكدة بأن العملاق الصيني قد كسب من وراء الصفقة ما بين 200 ألف دولار و 250 ألف دولار فقط و أن إزالة البرنامج المتخصص في تحسين الإعلانات المرئية هي خطوة مفيدة لإصلاح المشكلة و أيضا خسارة مالية للعلامة التجارية الصينية التي تستفيد من وجوده على حواسيبها ماديا .

إقرأ أيضا  موتورولا تجتاح الصين و تستعد لغزو الشرق الأوسط بدعم من لينوفو

 

ما الذي تستفيده Superfish, Inc من الصفقة ؟

ما الذي تستفيده Superfish, Inc من الصفقة ؟

الشركة الأمريكية تعرض للمستخدمين الكثير من الإعلانات المرتبطة في نتائج البحث و على مواقع مختلفة للمستخدمين و تكسب ماديا من عرضها لهم لهذا تدفع المال للشركة الصينية التي تساعدها في إنتشار ما تقدمه

شركة Superfish, Inc إرتفعت ارباحها بشكل هائل مؤخرا بنسبة كبيرة و لديها العديد من العملاء المهمين الذين يستثمرون المال لتظهر منتجاتهم و نتائجهم للمستهلكين و منهم متجري أمازون و علي بابا.

 

ماذا تعني الصفقة أيضا ؟

ببساطة لينوفو لا تتقاضى المال فقط من تثبيت Superfish في حواسيبها بل أيضا تثبيت برامج أخرى لشركات متنوعة .

الشركة الصينية لا تكتفي بالربح من بيع حواسيبها بل أيضا من خلال الكسب المادي المتواصل من إستخدام التطبيقات المثبتة مسبقا عليها .

 

هل يمكننا الوثوق بشركة لينوفو مستقبلا ؟

 

قررت الشركة الصينية إزالة البرنامج من حواسيبها المحمولة و أصدرت أداة لذلك كما تعاونت مع مايكروسوفت من أجل الإزالة الكاملة له .

من جهة أخرى تعهدت بأن حواسيبها المستقبلية لن تتضمن هذا البرنامج أو برنامجا مشابها و وعدت بالتقليل من البرامج التي ستأتي حواسيبها المحمولة بها مسبقا .

صحيح أن لينوفو تجاهلت شكايات مستخدميها على منتدى الدعم و الشبكات الإجتماعية منذ وقت متأخر من العام المنصرم غير أنها في الأخير تصرفت و هي مرغمة لوضع حد لهذه المشكلة التي تهدد سمعتها .

 

هل من أجهزة مخابرات وراء هذه الحادثة ؟

لا علاقة للمخابرات الصينية بالأمر من قريب أو بعيد حسب علمي ،  و بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية فعلينا أن نعلم أنها دائما تشكك في المنتجات الصينية و تخشى من أن تكون سلاحا من طرف الحكومة الصينية للتجسس على الشعب الأمريكي و المسؤولين .

كما أنه من وقت لآخر تتعمد الكشف عن مثل هذه الأمور لتشويه سمعة و نزاهة العلامات التجارية الصينية رغم أنه في الحقيقة أغلب فضائح التجسس تتعلق بالشركات الأمريكية و المؤسسات هناك و الحكومة نفسها .

 

ما تأثير الفضيحة عموما على مبيعات لينوفو ؟

ما تأثير الفضيحة عموما على مبيعات لينوفو ؟

مما لا شك فيه فإن التعليقات المنتشرة بكثرة على المواقع العالمية و المحلية تؤكد لنا شيئا واحدا و هو أن قيمة الشركة الصينية نزلت إلى أسفل السافلين في نظر الكثيرين من المتابعين و حتى عشاق الشركة فهم منزعجين بسبب هذه الحادثة و في حالة أزمة ثقة مع منتجات الشركات و رغم أن قطاع الجواسيب هو الذي تتعلق به هذه المشكلة فالبعض نظر نظرة ريبة و شك أيضا إلى هواتفها الذكية !

الشركات المنافسة مثل توشيبا و ديل و آسير يمكنها أن تستفيد بقوة من الفضيحة و ذلك بترويج حواسيبها على أنها أمينة و أفضل من ناحية الأمان و الحماية هذا إن كانت فعلا كذلك فصمت كل هذه الكيانات الأن تعني أن حواسيبها أيضا غير أمنة !

إقرأ أيضا  كيف تربح مايكروسوفت من ويندوز 10 المجاني؟!

و رغم أن لينوفو قررت تعويض المتضررين من Superfish باشتراك مجاني في برنامج McAfee LiveSafe إلا أن المصيبة تكمن في الغير المتضررين الذين يفكرون في شراء حواسيب محمولة هذا العام الكثيرين منهم سمع بهذه الفضيحة و على الأرجح لن يود الحصول على حاسوب لينوفو مع كامل الأسف

الإعلام تمكن من الترويج لهذه الحادثة المؤلمة بقوة و لا تزال التقارير تتحدث عن ذلك و هناك المزيد من التعليقات من المحللين و الخبراء و حتى الحكومات العالمية منها كندا التي أعلنت أن معظم أجهزة لينوفو المتضررة تم شحنها بالفعل إلى السوق الكندية داعية مواطنيها لاتباع التعليمات المنتشرة سواء من الشركة الصينية أو من الخبراء للتخلص من البرمجية الخبيثة .

بعض الخبراء الأجانب أكدوا أنه من الأفضل أن أنفق 20 دولار زيادة لشراء حاسوب محمول أمن و لا يتضمن البرامج التي يتم تثبيتها على الحاسوب وفق صفقات مالية بين الشركة المصنعة و الشركات المطورة للتطبيقات و البرامج عوض أن نقع ضحية حواسيب أرخص غير أمنة .

و من المعروف أن حواسيب لينوفو تقدم الجودة و السعر الأرخص عن بقية المنافسين و هذا ما جعلها تسيطر على السوق بشكل كامل .

شخصيا ، يصعب التنبؤ فعلا بمبيعات الشركة خلال 6 أشهر القادمة أو حتى عام و لا يمكننا في نهاية المطاف أن نتوقع إن كان الإقبال سيتزايد على حواسيب هذه الشركة مع قرب إطلاق حواسيب ويندوز 10 أم سينخفض و في حالة حدوث هذا الأخير و هو ما نرجحه لا نعرف إلى أي ماذا سيكون التراجع كبيرا ؟

 

هل هناك من شركات أخرى منافسة قد يتضمن حواسيبها برامج مثل Superfish ؟

superfish

سؤال ذكي ، و الجواب حسب أغلب المحللين هو نعم ، لينوفو ليست إلا كبش فداء أولي لهذه المشكلة و أنه خلال الأشهر القادمة ستسلط وسائل الإعلام الضوء على حالات مشابهة تعاني منها حواسيب شركات منافسة و لا أستبعد شخصيا أن تكون آسير التايوانية واحدة منها و على الأرجح الشركات الأسيوية منفتحة جدا على هذه البرامج لزيادة دخلها و تعويض خسائرها من التخفيضات .

من جهة أخرى Superfish ليس إلا نموذجا من البرامج التي تعرض الإعلانات للمستخدمين و تتضمن ثغرات أمنية يمكن لطرف ثالت إستخدامها من أجل جمع المعلومات حول أنشطتك كمستخدم على حاسوبك .

 

نهاية المقال :

ثمانية أسئلة طرحناها و أجبنا عنها بناء على ما حدث على مدار الشهر من تطورات تخص فضيحة لينوفو Superfish ، ما أعرفه فقط هو أن الشركة الصينية ستدفع الثمن غاليا و أن الدور قادم على المنافسين الذين يتبعون نفس السياسة لزيادة مداخليهم و أرباحهم .

من التالي ؟

One thought on “8 أسئلة لفهم خبايا فضيحة لينوفو Superfish

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *