7 أدلة على نجاح التسويق بالمحتوى باستخدام مدونة الشركة أو المتجر

7 أدلة على نجاح التسويق بالمحتوى باستخدام مدونة الشركة أو المتجر

التسويق بالمحتوى أصبح واحدا من الأساليب التسويقية التي تتبعها الشركات المختلفة من أجل تعزيز مكانة علامتها التجارية و أيضا الحصول على عملاء دائمين و الرفع من المبيعات.

و تعد مدونة الشركة أو المتجر الإلكتروني كنزا يستخدمه المحترفين، و الشركات الإبداعية و منها الناشئة التي تحقق نموا كبيرا في تطوير أعمالها.

لقد تطرقنا في مقال سابق بعنوان “لماذا عليك إنشاء مدونة لموقع خدماتك ؟ و كيف يمكنك القيام بذلك ؟” إلى أهمية المدونات في الحصول على نتائج أفضل حاليا.

و في هذا المقال سنتكلم عن العلامات التي تؤكد بأن مدونة الشركة أصبحت ناجحة و هي تبلي جيدا في التسويق للمنتجات و الخدمات التي يقدمها الموقع التجاري.

 

  • عدد المشاهدات التي تحققها التدوينات و المقالات كبيرة و متنامية

المقالات المنشورة عليها أن تحقق مشاهدات كبيرة و لا يفترض أن يحدث هذا في وقت قصير، بل أن تكون عبارة عن تدوينات قادرة على جلب الزيارات بشكل دائم.

و لتحقيق هذا الهدف على التدوينات أن تظهر في نتائج بحث متقدمة بمحركات البحث خصوصا جوجل، و أيضا أن يتم مشاركتها على الشبكات الإجتماعية و يقترحها القراء على متابعيهم.

 

  • زوار المدونة في تزايد مستمر

إذا كنت تلاحظ إزدياد عدد زوار مدونة الشركة بشكل متنامي شهرا بعد شهر، و عام بعد آخر فيمكننا القول أن المدونة ناجحة و في الطريق الصحيح.

هذا لن يحدث إلا في ظروف معينة، و هي إضافة المزيد من التدوينات بشكل منتظم و توفر المدونة بشكل دائم و تحسينها لتكون قابلة للقراءة و مهيأة بشكل جيد للزوار و محركات البحث.

 

  • متوسط مدة بقاء الزائر في الصفحة جيدة.

من اللازم أن تكون بالمدونة مقالات طويلة نوعا ما و هي التي تحسن من مدة بقاء الزائر في الصفحة، حيث يظل موجودا على صفحة قراءة المقال لمدة أكبر من أجل تتمة القراءة.

و من اللازم أن يكون الأسلوب مشوقا و بسيطا و نوع خط الكتابة غير مزعج و نفس الأمر بالنسبة لحجم الخط و أن تكون الخلفية مريحة للقراءة.

إقرأ أيضا  لماذا قرر فيس بوك رفع تكلفة الإعلانات؟

الأفكار في المقال عليها أن تكون مرتبة بشكل جيد، بعيدا عن الخروج و الدخول في الكلام دون أن يعرف القارى ما الهدف الحقيق من التدوينات و ما هي القيمة الإضافية التي ستقدمها له.

 

  • متوسط عدد الصفحات التي يستكشفها الزائر الواحد في كل جلسة كثيرة.

عندما تبتعد عن المقالات الترويجية التي تبدو و كأنها أنشئت فقط من أجل البيع، و تركز على تقديم القيمة المضافة للزائر و الإجابة عن الأسئلة التي تدور بذهنه فأنت بذلك خطوت خطوة مهمة في تحبيب المدونة إلى الزوار.

هؤلاء بالطبع سيسعون لاستكشاف المزيد من التدوينات السابقة، و من اللازم أن تقترح عليهم المدونة عددا من المقالات المتشابهة عند انتهائهم من القراءة.

كلما إزدادت عدد الصفحات التي يزورها زائر واحد كلما ساهم ذلك في الرفع من مدة بقاءه في المدونة بشكل عام و كان دليلا واضحا على الجودة التي تقدمها و بالخصوص لمحركات البحث التي تركز على هذا المعيار في تصنيف الصفحات و ترتيب النتائج للباحثين.

 

  • الزيارات الجديدة و الزوار الدائمين في تنامي مستمر

إذا كانت نسبة الزوار الدائمين مرتفعة فهذا يعني أن المدونة استطاعت بفضل جودة المحتوى و القيمة التي تقدمها أن تقنعهم بالعودة إليها مرات و مرات من أجل استكشاف المحتوى الجديد.

في ذات الوقت على الزيارات الجديدة أن تكون كبيرة و أن تكون نسبتها أيضا جيدة، إذ أن هذا يعني قدرة المدونة على الوصول إلى المزيد من الأشخاص المستهدفين و بالتالي تزايد شهرتها لدى الفئة المستهدفة.

 

  • الإنتشار الكبير على الشبكات الإجتماعية

إذا كان الناس يشاركون روابط التدوينات على الشبكات الإجتماعية و تحصل على عدد جيد من اللايكات و المشاركات فهذا يعني أنها تحدث تطورا في مجالك.

كما أن هذا يساهم في الرفع من الزيارات القادمة من الشبكات الإجتماعية التي أضحت مصدرا مهما للزيارات بالنسبة لمواقع الويب اليوم.

 

  • قدرتها على تحويل الزيارات إلى عملاء و مبيعات

لنفترض أن لديك موقعا لعرض العقارات في السعودية و لديها مدونة خاصة بها، تقوم فيها بنشر التدوينات التي تتضمن أحيانا كلمات مفتاحية مرتبطة بقسم من أقسام البيع أو عرض بيع معين.

إقرأ أيضا  لماذا جوجل بلس أهم من فيس بوك في السيو ؟

إذا كانت الزيارات القادمة إلى المدونة و منها إلى أقسام المتجر أو الموقع و العروض الموجودة فيه تتحول إلى مبيعات فهذا يعني قدرة المدونة ليس في جلب الزيارات الكبيرة فقط بل أيضا في تحويلها إلى مبيعات.

و من المعلوم أيضا أن الحرص على جودة الخدمات ضروري للغاية، فما فائدة مدونة احترافية و خدمات سيئة؟ لا شيء مجرد تضييع للأموال على التسويق بالمحتوى.

و يدخل ضمن التحويلات الناجحة لمدونات الشركة تحويل زائر إلى مشترك في القائمة البريدية، أو متابع للشركة على الشبكات الإجتماعية و القنوات التي يعاد فيها نشر المحتوى و الترويج له.

 

نهاية المقال:

لا يلزم ان تقوم كمؤسس أو مدير للمتجر الإلكتروني أو صاحب الشركة بالكتابة في المدونة، يمكنك أن تنفق المال على شراء المحتوى ذات الجودة العالية من المتخصصين، و هذا سيعود عليك بنتائج كبيرة للغاية في المستقبل المنظور إذا واصلت تخصيص ميزانية شهرية للتسويق بالمحتوى.

و من خلال الأدلة و المعايير التي تطرقنا إليها يمكنك معرفة مدى نجاح مدونة الشركة و التسويق بالمحتوى باستخدامها، و أخيرا لا تنتظر النتائج الكبيرة من أولى المقالات التي تنشرها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *