5 أسس لكسب وفاء الموظفين و ولاء العملاء

الموظفين و ولاء العملاء
كسب وفاء الموظفين يساوي ولاء العملاء

أتعلم؟ كلما ازدادت محبة الموظفين لشركتك كلما ازدادت انتاجيتهم و اتقانهم للعمل و حصلت على ولاء العملاء أكثر، إنها المعادلة التي تؤمن به كبريات الشركات اليوم في مختلف المجالات و هناك بالفعل سياسة تتبعها مع موظفيها لتحبيب علامتهم التجارية و بناء عائلة كبيرة متكاملة و متماسكة تعمل للوصول إلى الهدف المحدد من الأساس.

هذا يعني أن كسب ولاء الموظفين و العاملين معك يساوي كسب ولاء العملاء و عدم التفكير في بدائل لمنتجاتك و خدماتك و هذا ما يجعلهم يتعاملون معك بشكل دائم و غير منقطع مع كسب المزيد من العملاء الأوفياء.

هذه السياسة أو الفلسفة المتبعة في هذه الشركات لها ركائز و أسس يتوجب عليك توطينها في شركتك سواء كانت ناشئة او صغيرة أو أيا كان حجمها للرفع من الانتاجية و الحصول على نتائج أفضل و هي التي سنتحدث عنها في هذا المقال.

 

  • تمكين القيم في التعامل بين الجميع بداخل الشركة

من اللازم التأكيد على قيم التعامل الأساسية بداخل شركتك و بين أعضاء فريق عملك من خلال تمكين المحبة و التعاون و قيم الخير بين الموظفين و العمل على فض النزاعات و الخلافات بين أفراد المؤسسة من خلال معرفة أسبابها و التدخل بين الفردين لإنهاء المشكلة.

مظاهر الحسد و الغيرة السيئة و الكراهية عليها أن لا تكون بداخل مؤسستك أو فريق عملك إذا كنت تدير شركتك الناشئة، فالتوتر الناتج عن هذه المشاكل يعزز من كره الموظفين للعمل و الحضور إلى المؤسسة و يؤثر بشكل فادح على انتاجيتهم.

على العاملين معك الشعور بالمحبة اتجاهك و اتجاه زملائهم و هذا يحدث أيضا من خلال تمكين مبدأ الإحترام و التعامل بطيبة و عقلانية.

 

  • تقدير جهود المجتهدين

هناك فريق من الموظفين و الكوادر بالشركة يعملون كل ما بإمكانهم لإنجاح المؤسسة و تصل تقارير عن أدائهم تشير إلى ذلك بوضوح.

إلى جانب العلم بذلك من اللازم تقدير جهودهم سواء من خلال زيادة الرواتب التي يحصلون عليها و المكافآت المادية اللازمة أو من خلال ترقيتهم و الاشادة أيضا بجهودهم علنا من خلال إصدار بيان داخلي بالمؤسسة يشيد بجهودهم و من خلال ذكر أسمائهم و تبرير الترقية للجميع و هذا من شأنه تحفيز الأخرين على الاجتهاد أكثر و أكثر.

إقرأ أيضا  التحدي التالي أمام خمسات و Fiverr و مواقع الخدمات المصغرة

 

  • محاولة فهم مشاكل الأقل إنتاجية

من الجيد متابعة الآخرين الذين لا يقدمون ما هو مطلوب منهم بالصورة اللازمة، ربما قد يكون الأمر لسبب ما أو لمشكلة تتعلق بالشخصية أو النفسية أو بمشاكل عائلية.

الشركات التي تتضمن قسما خاصا بمتابعة مشاكل الموظفين و مساعدتهم في تجاوزها عادة ما تكون أفضل من الشركات التي تتجاهل هذه النقطة.

أنت كصاحب شركة ناشئة أو صغيرة ليس مطلوبا منك تخصيص أشخاصا لهذه المهمة، كرائد أعمال من المفترض أن تتحلى بقدرة أكبر على فهم الآخرين و مساعدتهم على حل مشاكلهم و عليك أن تتحمل كل هذا من أجل تحقيق حلمك.

 

  • توضيح أهمية القيم التي تقدمها للمجتمع من خلال منتجاتك

لكل شركة عالمية و مشروع تجاري رسالة مجتمعية يؤكدها مرارا و تكرارا أصحابها داخليا لموظفيهم و خارجيا للمجتمع و العالم.

فيس بوك يؤكد أن الغاية مما يقدمونه من منتجات و خدمات هي تقريب وجهات نظر العالم و تحقيق تواصل أكبر و أفضل بين المستخدمين باختلافهم.

ما الغاية من المنتجات و الخدمات التي تقدمها شركتك؟ إذن إشرح الهدف للموظفين و العاملين معك فهم أولى بمعرفة ذلك و فهمه جيدا حيث سيسعون على تحقيقه من خلال ما يقدمونه للعملاء.

 

  • تطوير مهارات الموظفين

من الجيد العمل على تطوير مهارات الموظفين كل حسب تخصصهم من خلال إرسالهم إلى شركات صديقة و دورات تكوينية مختلفة.

هذا يصب في صالح مؤسستك التي تستفيد أكثر من القدرات الكبيرة لموظفيك، فكلما تطور العاملين معك من خلال قدراتهم كلما أثر هذا بشكل ايجابي على عملهم و قدراتهم الابداعية و الابتكارية.

من جهة أخرى هذا يعطيهم اعتقادا أكبر أنك مهتم بتطوير قدراتهم و تقديم الخبرة لهم مجانا و هو ما يعزز ولائهم لمؤسستك و علامتك التجارية.

 

نهاية المقال:

يمكن لشركتك مهما كان حجمها و تخصصها و نوعية الخدمات التي تقدمها كسب وفاء الموظفين و ولاء العملاء لها من خلال توطين الركائز و الأسس الخمسة التي تطرقنا إليها في هذا المقال، و هذا الأمر بحاجة إلى وقت طويل و ممارسة دائمة و مستمرة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *