5 أسباب مقنعة لشراء جهاز الألعاب اكس بوكس Xbox One X

قررت مايكروسوفت أن تنتقل إلى جيل جديد من أجهزة ألعابها المنزلي، والإنتقال من اكس بوكس وان نحو Xbox One X الذي يعد أقوى جهاز ألعاب في العالم بالوقت الحالي.

وكانت قد أطلقت اكس بوكس وان عام 2013 والذي بيع منه حوالي 30 مليون نسخة كما اشارت العديد من التقارير السابقة، في الوقت الذي حققت فيه سوني مبيعات تصل إلى 60 مليون نسخة من بلاي ستيشن 4 والذي تم إطلاقه في نفس الفترة.

ومن المنتظر أن يتوفر Xbox One X في الأسواق العالمية ابتداء من 7 نوفمبر وهذا بسعر 500 دولار، ليكون أغلى جهاز ضمن الأجهزة المتوفرة في الوقت الراهن.

وهناك العديد من الأسباب التي تدفعك للتفكير في شراء هذا الجهاز سنتطرق لها:

 

  • أقوى جهاز ألعاب منزلي في العالم

أول دافع مقنع لشراء Xbox One X هو أنه يأتي بأقوى مواصفات ممكنة، فقد تم تزويده بأقوى معالج عمليات إلى جانب ذاكرة عشوائية بحجم 12 جيجا بايت ومعالج رسوميات داعم لدقة4K  والأهم أن كل المواصفات التقنية في الجهاز تخدم هدفا واحدا وهو تقديم أفضل تجربة لعب ممكنة من خلال الاستجابة السريعة لقرارات المستخدم وتقديم أعلى جودة على المستوى المرئي.

هذا يعني أنه يمكنك استخدام الجهاز دون الخوف من المشاكل الرسومية التي تعاني منها المنصات الحالية، مثل إظهار دقة الحركات أثناء القتال العنيف وتسارع الأحداث.

 

  • جهاز سريع للغاية

يمكنك الولوج إلى اللعبة في فترة زمنية أقل مما تستغرقه عند استخدامها على أجهزة منافسة، ما يعني أنها تقلص عليك أوقات انتظار تحميل الألعاب على الجهاز والبدء في اللعب.

وبالطبع فإن Xbox One X يتمتع بسرعة 60 إطار في الثانية، ما يعني أنه اسرع من المنصات الحالية التي تتميز بسرعة 30 إطار في الثانية عند تشغيل الألعاب.

 

  • نفس اكسسوارات اكس بوكس وان يمكنك استخدامها

إذا كنت تملك جهاز اكس بوكس وان فإن الترقية إلى الجهاز الجديد لا تتطلب منك سوى الحصول عليها بقيمة 500 دولار، لن تحتاج إلى انفاق المال على يد التحكم وبقية المستلزمات التي تستخدمها عند اللعب لأنها كلها متوافقة مع Xbox One X.

إقرأ أيضا  مشروع المدن الذكية المغربية بالتعاون مع مايكروسوفت و هواوي

هذا مختلف تماما عن السائد لدى المنافسين حيث تحتاج إلى ترقية يد التحكم وبقية المستلزمات لاستخدام الجهاز وبالتالي انفاق أكثر من قيمة الجهاز نفسه.

 

  • يشبه تماما حواسيب الألعاب الخارقة

من المعلوم أن حواسيب الألعاب تتميز بمواصفات جد قوية وتقدم تجربة استخدام للألعاب أفضل من المنصات المنزلية وهذه حقيقة يجهلها كثيرون.

في الوقت الذي توفر فيه الحواسيب تشغيل الألعاب بسرعة 60 إطارا في الثانية فإن الأجهزة المنزلية لا تتعدى في السرعة 30 إطار في الثانية، والآن Xbox One X قرر مجابهة الحواسيب وتقديم تجربة استخدام ممتازة.

 

  • تصميم أفضل من الأجهزة السابقة

ما يعيب اكس بوكس وان أنه كبير الحجم مقارنة بمنافسيه ورغم صدور نسخة اس الأصغر منه إلا ان نسخة اكس الجديدة نجحت في ان تكون اصغر منهما الآن وأكثر ابهارا على مستوى التصميم.

رغم التطوير الكبير على مستوى المواصفات والمكونات الداخلية للجهاز إلا أن تصغيره أكثر عمل مبهر يستحق التصفيق لمايكروسوفت بسببه.

 

إذن هل تفكر في شراء Xbox One X؟ ام انك مهتم بخيارات اخرى او ربما تفضل الإبقاء على جهازك لعدم اقتناعك بما تقدمه أجهزة الألعاب الجديدة.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *