5 أدلة تؤكد استمرار مايكروسوفت في إصدار هواتف ويندوز فون

مايكروسوفت تعمل في صمت

منذ 2015 لم نرى أي هاتف جديد من مايكروسوفت بنظام ويندوز فون، وظلت بعض الشركات المصنعة للهواتف الذكية هي التي تقدم أحدث ما لديها في هذا الشأن منها شركة إتش بي التي قدمت لنا HP Elite X3 مطلع العام الماضي ووصل إلى الأسواق خريف 2016.

غياب الهواتف الذكية الجديدة بهذا النظام من مايكروسوفت فتح الباب لنظرية التخلص من ويندوز فون بالتدريج، وهي نظرية تبدو منطقية بالنظر إلى صمت الشركة الأمريكية وتوقفها عن إطلاق هواتف جديدة أو الكشف عن خطتها بخصوص قطاع الموبايل.

بعد أكثر من 20 عاما من محاولات مايكروسوفت لغزو قطاع الموبايل، وإنفاق الملايين من الدولارات على هذا المشروع، ليس منطقيا أن تتوقف الشركة الأمريكية عند هذه النقطة وتترك السوق لكل من آبل و جوجل وفي الوقت الذي تحاول فيه سامسونج مع تايزن لفرض نظام تشغيلها الصاعد.

هناك العديد من الأدلة التي جمعتها والتي تؤكد لي على أننا سنرى استمرارا لمشروع ويندوز فون، وقريبا ستعمل مايكروسوفت على إصدار هاتفها الرائد وربما التخلص من العلامة التجارية لوميا لصالح سيرفس فون، بينما ستعمل الشركات الأخرى مثل ألكاتيل و إتش بي على إصدار هواتف ذكية بهذا النظام.

 

  • الرئيس التنفيذي للشركة لمح إلى قدوم المزيد من الأجهزة

في مقابلة صحيفة على بودكاست Make Me Smart مطلع الشهر الحالي أكد السيد ساتيا نادالا أن مايكروسوفت ستصنع المزيد من الهواتف الذكية ولديها خطة جديدة لفعل ذلك.

وأضاف أن هواتف الشركة القادمة لن تكون مثل الهواتف الذكية الحالية، دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول ماهية التغييرات التي ستشهدها هواتفها القادمة.

ويعد هذا التصريح الجديد أكبر دليل على أن مشروع ويندوز فون مستمر، وأن الشركة تعمل في مختبراتها على منتجات جديدة ستنافس بها بقوة خلال الفترة القادمة.

 

  • إطلاق Windows 10 S دعم كبير لويندوز فون

مؤخرا أعلنت شركة مايكروسوفت عن نظام Windows 10 S الذي يعد أخف نسخة من ويندوز فون وهو يستخدم فقط تطبيقات متجر ويندوز ولا يدعم تطبيقات المكتب التقليدية.

وفي ظل غياب تطبيقات جوجل على هذا المتجر وعدد من التطبيقات المهمة، فإن انتشار هذه النسخة من ويندوز 10 خلال الفترة القادمة سيدفع تلك الشركات إلى إصدار تطبيقاتها على متجر ويندوز ما يعني أنها ستعمل أيضا على هواتف ويندوز فون وبالتالي فإن عددا من التطبيقات المهمة المفقودة في المتجر ستجد اخيرا طريقها إليه وسيكون هذا في صالح المستخدمين.

إقرأ أيضا  5 أخبار سيئة حول آيفون 8 وتسريبات محزنة لعشاق آبل

ومع استعداد لينوفو التي تعد أكبر مصنع للحواسيب المحمولة لإصدار حواسيب Windows 10 S وقدرتها على تسويقها والوصول إلى الملايين من العملاء، وتوجه كل من ديل و إتش بي وعلامات تجارية أخرى إلى هذا الطريق لا نستبعد أن نرى توجها للمطورين إلى إصدار تطبيقات على متجر ويندوز تعمل على الحواسيب وعلى الهواتف الذكية.

 

  • مطلوب موظفين في قسم الموبايل بشركة مايكروسوفت

خلال الأيام الماضية نشرت مايكروسوفت إعلان توظيف تضمن طلب مديرين لإدارة البرامج، ومدير إدارة برامج بصلاحيات أكبر وهذا لقسم الموبايل.

وليس من المعقول أن تبحث الشركة عن المزيد من الموظفين لقسم تخطط للتخلص منه، ولو كان ذلك صحيحا لما رأينا إعلان التوظيف للبحث عن كوادر جديدة.

 

  • صفحة التوظيف تضمنت إشارة أخرى مهمة لنا

في إعلان التوظيف أكدت مايكروسوفت على اهمية قطاعي الموبايل والسحابة، حيث تستثمر الملايين من الدولارات وتراهن على أنهما بوابتي المستقبل.

وجاء في الإعلان المترجم:

“في عالم المحمول أولا، وعالم السحابة أولا ويندوز موبايل يبقى قطعة هامة واستراتيجية لميكروسوفت، ونحن في وضع فريد لدعم عملائنا في المؤسسة، وشركاء تصنيع المعدات الأصلية وشركاء المحمول الذين يواصلون الاستثمار في برنامجنا والمستهلكين الذين يعملون على تكييف سيناريوهات الاتصال مثل Continuum يتم إنشاء منظمة ذكية في مجموعة Windows and Devices Group (WDG) لدعم هذا الميثاق وتقديم ميزات الأمان وإدارتها للمؤسسات والمستهلكين وتكون جزءا من أحدث الاستثمارات الطويلة الأجل في التليفون المحمول.”

 

  • الفترة الماضية كانت لتهيئة قطاع الموبايل

سمعنا خلال الفترة الماضية قيام شركة مايكروسوفت بتسريح عدد من الموظفين وكانت عملية التسريح تهم بالضبط قسم الموبايل مع عدد من الأقسام الأخرى.

والحقيقة أن هذه العملية ليست سوى إعادة تنظيم لعمليات هذه الأقسام وتنظيم الأعمال فيها، خصوصا وأن الكثير من الموظفين انتقلوا من نوكيا إلى مايكروسوفت من خلال صفقة الاستحواذ على قسم الموبايل في الشركة الفنلندية، وعدد منهم لا تحتاجهم الشركة.

أيضا فإن التوقف عن إصدار أي هواتف لوميا جديدة يعني أن الشركة تعمل على صياغة خطة جديدة لإصدار هواتف أفضل قد تأتي بعلامة تجارية جديدة مختلفة عن “لوميا” وتصميم جديد وسياسة مختلفة.

إقرأ أيضا  تعرف على محرك بحث ويكيبيديا Knowledge Engine منافس جوجل

ومن المعلوم أن كل هذه التغييرات تحتاج إلى وقت وتتطلب عملا، دون أن ننسى أنه خلال الفترة الماضية ركزت الشركة على تقديم حلول جديدة لإصدار التطبيقات الشاملة وتعاونت مع فيس بوك في إطلاق عدد من تطبيقاتها على متجر ويندوز وها هي Spotify تطلق هي الأخرى تطبيقها لهذا النظام.

 

نهاية المقال:

الأدلة الملموسة تؤكد لنا أن غياب هواتف ويندوز فون جديدة من مايكروسوفت منذ 2015 لا تعني نهاية هذا المشروع، هي مسألة وقت وستعود الشركة مع هواتف جديدة مختلفة ومتنوعة للمنافسة مجددا.

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *