4 دروس من جون ليجر John Legere الرئيس التنفيذي لشركة T-Mobile

John Legere
دعونا نغير هذه الصناعة كلها … جون ليجر

من الشخصيات الملهمة للملايين من الناس حول العالم في عصرنا الحالي نجد الرئيس التنفيذي لشركة T-Mobile السيد جون ليجر John Legere فعكس الرؤساء التنفيذيين لبقية الشركات يتصرف هذا الرجل بشكل إجتماعي مع العملاء و في عمله و يومه العادي ما رفع من شعبية شركته و لديه أكثر من مليوني متابع على تويتر.

لا أحد ينكر أن T-Mobile حاليا و في عهد John Legere تتجه إلى المزيد من السيطرة على قطاع الإتصالات و تحقق نجاحات كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، و هي تعتمد على التسويق بكل السبل سواء من خلال العروض المغرية و الرفع من جودة خدماتها و حتى بالهجوم على المنافسين و إشعال المنافسة و التحدي.

المتابع للمنافسة بين شركات الإتصالات في السوق الأمريكية سيدرك الفرق بين T-Mobile قبل و بعد John Legere، فالشركة تمكنت العام الماضي و في الربع الثاني من كسب 2.1 مليون عميل جديد، و هذا بفضل الخطة التسويقية التي يتبعها الرئيس التنفيذي و ظهوره الدائم في المؤتمرات الصحفية للحديث عن خدمات و خطط الشركات بل و أيضا الحضور القوي على الشبكات الإجتماعية و بالخصوص تويتر، و اعتماد سياسة انتقاد خدمات المنافسين على حساب الترويج لما تقدمه T-Mobile.

في هذا المقال سنتطرق للدروس المستفادة من جون ليجر John Legere الرئيس التنفيذي الغير العادي لشركة T-Mobile المحظوظة بهذا الشخص!

 

  • التغيير ليس وحشا لتخاف منه إنه ضرورة

يدرك جيدا John Legere أن الناس حول العالم و في السوق الأمريكية التي تهمه بالدرجة الأولى قد فقدوا الثقة بشركات الإتصالات عموما، و لإعادة الثقة و تنميتها يتوجب على هذه الشركات التركيز على تقديم الجودة و ليس الإعلانات الإبداعية بالدرجة الأولى لحصد المزيد من العملاء الغير الراضيين.

لذلك دفع T-Mobile نحو تحسين خدماتها بشكل أفضل و التركيز على التسويق لخدماتها و هو واثق من نفسه على أنه يدافع عن الجودة الحقيقية و العروض التي ترضى العملاء.

لذا كان من الطبيعي أن تشهد السوق الأمريكية قفزة مؤخرا في الخدمات التي تقدمها شركات الإتصالات و التي أدركت عموما أن التغيير ليس وحشا بل ضرورة لاستمرارها، ففي ظل خدمات الاتصال عبر الأقمار الصناعية و الدردشة عبر الشبكات الإجتماعية و تطبيقات مشهورة و منها واتساب تواجه هذه الشركات تحديات كبرى تهدد ايراداتها و استمرارها.

إقرأ أيضا  ريادة الأعمال: المال و السياسة لا يجتمعان درس من الملياردير الصيني جاك ما

التغيير الذي قام به جون أعاد للناس الثقة في T-Mobile و طمأن المراقبين من أن شركات الإتصالات يمكنها أن تتطور أكثر و تتجاوز العقبات المحيطة بها.

 

  • كن حاضرا دائما

شركة T-Mobile أصبحت مدرسة لتعلم التسويق فهي لا تكتفي بالمؤتمرات الصحفية للحديث عن خدماتها او الإعلانات الرقمية على وسائل الإعلام المختلفة، بل إن John Legere متواجد على تويتر بشكل يومي تقريباو يستغل هذه المنصة للهجوم على المنافسين و خلق حالة من الضجة الإعلامية و حتى الحديث في قضايا مختلفة يكسب من خلالها المزيد من تعاطف الجماهير و شعبية أكبر.

أي مناسبة تحدث و يمكن للشركة استغلالها في الواقع يكون موجودا فيها أو على الأقل يعلق في الهاشتاغ الخاص بها.

أيضا لم تكتفي الشركة بحالة الجمود المعروفة عادة عند شركات الإتصالات و التي يتم كسرها في المناسبات فقط، بالعكس أصبحت السوق الأمريكية تعيش حالة من المنافسة الشرسة و التي لا تتوقف و تدعى بحرب الإتصالات.

 

  • كن مجنونا

كن مجنونا هو أن تكون مختلفا عن الجميع و تكسر القواعد الإعتيادية في مجالك، ما بين ابتكار طرق جديدة للتسويق و أيضا طرح خدمات و عروض “استثنائية” غير متوقعة للمنافسين.

شركة T-Mobile اتبعت هذا الأسلوب بفضل عقلية جون ليجر، فهو شخص مثير للجدل و مندفع يتمتع بالحماس ليس فقط في زيادة حصة الشركة و إنجاحها بل في تغيير قطاع الإتصالات بشكل كلي.

و بالطبع تغيير هذا القطاع هو جنون بالنسبة للكثيرين و بعض المنافسين ينظرون إلى ذلك على أنه حماقة لكن كما قلنا سابقا يدرك هذا الرجل أن التغيير ليس وحشا لنخاف منه، دعونا نتغير للأفضل ليتغير العالم للأفضل!

 

  • تحدى نفسك و الآخرين

جزء كبير من تفكيرنا و عقليتنا هي السبب صراحة وراء البقاء في نفس النقطة و عدم تحقيق الهدف، و تغيير التفكير للأفضل هو تحدي كبير لأنفسنا.

نحن نميل بطبيعتنا نحو الكسل و الركود و الراحة و محاولة الإحتفاظ بمكتسباتنا السابقة و الإكتفاء بما وصلنا إليه من نجاحات مع السعي للأفضل لكن بدون مخاطرة و لا تعب و بسهولة.

إقرأ أيضا  كيفية إنقاذ الشركات من الإفلاس: دروس من جون تشين في بلاكبيري

السيد John Legere حقق نجاحا كبيرا مع شركة T-Mobile إذ دفع الشركة لتتحدى نفسها فتخلت عن النمط الكلاسيكي المتبع لدى المنافسين لتحصل على المزيد من الحصة السوقية و في ذات الوقت دفعت المنافسين أيضا للتطور و تحسنت الخدمات و الكل يعرف أن هذه الشركة هي التي رفعت من مستوى المنافسة و ساهمت في خدمة العملاء بشكل أفضل.

و يتحدى جون أيضا الشركات المنافسة من خلال دعوتها إلى تطوير خدماتها و تقديم ما يوازي خدمات شركاته أو أفضل إن كانت فعلا هي الأفضل، و هذا شكل عليهم ضغط و بين للجمهور أنها شركة ديناميكية قادرة على التغير سريعا و تغيير الصناعة بأكملها لما هو أحسن.

 

نهاية المقال:

هناك الكثير من الأمور التي يمكنك تعلمها عند متابعة السيد John Legere سواء على تويتر أو متابعة أخبار T-Mobile لكن هذه هي أهم أربعة دروس من هذا الشخص الرائع، المرة السابقة تعلمنا فيها دروسا مهمة عن انقاذ الشركات من الإفلاس و ذلك من السيد جون شين الرئيس التنفيذي لبلاك بيري، تابع دروس من شخصيات ناجحة للمزيد من النصائح التي تساعدك على النجاح في حياتك الشخصية و العملية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *