4 تحديات تواجه كوالكوم خلال 2015

4 تحديات تواجه كوالكوم خلال 2015
كوالكوم في خطر ؟

شركة كوالكوم هي رائدة صناعة معالجات المحمول اليوم في العالم متفوقة على كل المنافسين سواء الصينيين أو الدوليين فمعظم الهواتف المشهورة سواء بنظام الأندرويد أو الويندوز فون تعمل بمعالجاتها الأكثر قوة في الأداء .

لكن الشركة الأمريكية و بالرغم من النتائج التي تحققها على مدار السنوات الماضية و إلى الأن يبدوا أن المستقبل القريب يحمل لها أخبارا سيئة لا تخدم إيراداتها و أرباحها .

في هذا المقال سنتحدث عن مشاكل كبيرة تواجه كوالكوم تجعلني أتوقع إنخفاض مبيعاتها و بالتالي أرباحها هذه السنة .

 

  • سامسونج ستعتمد على معالجاتها … جالكسي اس 6 لن يتضمن معالجا من كوالكوم.

إستراتيجية سامسونج لهذا العام تتضمن شقا صادما لكوالكوم و هو العمل على التقليل من إعتمادها على معالجات المنافس و الشريك الأمريكي في هواتفها الذكية مبدئيا و اللوحيات لاحقا.

ليس هذا فقط ما يزعج الأمريكيين بل أيضا وجود حالة من الموافقة بالشركة الكورية على تضمين أحدث معالج منها في جالكسي اس 6 بينما ستتجاهل snapdragon 810 الذي يعاني من مشكلة إرتفاع الحرارة .

و من المعروف خلال السنوات الماضية أن العلامة التجارية الكورية تعتمد على كوالكوم بنسبة كبيرة للغاية و على الأقل جالكسي نوت و جالكسي اس ذات الشعبية الكبيرة تعمل بمعالجات أمريكية و بالتالي توجه سامسونج إلى إستخدام معالجاتها سيزيد من أرباحها و يقلل تكاليفها فيما العلامة التجارية الأمريكية ستفقد الكثير.

 

  • معالج snapdragon 810 هز ثقة الشركاء بكوالكوم

الشركات التي تستورد معالجات كوالكوم يفترض أن تتغير نظرتها نحو الأسوأ بعد تأكيد وجود مشاكل في snapdragon 810 ، إل جي التي نفت أن المعالج الأحدث من الشركة الأمريكية يتضمن مشاكل وجدت نفسها محرجة بعد تسريبات تؤكد أن كوالكوم عرضت على سامسونج تصميم نسخة منه لا تعاني من زيادة الحرارة ليتأكد لنا أن ثاني أكبر شركة في كوريا تعمذت الكذب كي لا تؤثر المشكلة على مبيعات إل جي جي فليكس 2 .

ينتظر أن تلقي هذه الحادثة بظلالها على علاقتها بكوالكوم و قد صرحت سابقا أنها مستاءة للغاية من العرض الذي عرضته هذه الأخيرة على منافستها سامسونج و كل هذا لإرضاءها على حساب بقية شركاءها .

ليس أخلاقيا و لا قانونيا أن تعمل كوالكوم على نسخة خاصة من snapdragon 810 لشركة أخرى دون بقية عملائها و إلا فهي تلعب بالنار .

 

  • سوني ستنسحب من سوق الهواتف الذكية و اللوحيات … عميل أخر سيرحل

سوني هي واحدة من شركاء كوالكوم الأكثر وفاء لها ، و للأسف الشركة اليابانية أصبحث أقرب للإنسحاب من سوق الهواتف الذكية و اللوحيات أكثر من البقاء فيه و حصد المزيد من الخسائر .

و رغم أنها لا تطلب كميات هائلة من معالجات كوالكوم إلا أنها على الأقل مصدر مهم للمبيعات و الأرباح و للشركتين تعاملات ضخمة خلال السنوات الماضية و إلى حد الأن .

إنسحاب سوني لن يكون صفعة فقط لجماهيرها بل أيضا لعملاق تصنيع المعالجات الأمريكية .

 

  • المنافس الصيني Mediatek يتوسع في الهند و الصين

رغم أن معالجات كوالكوم هي السائدة في هواتف شيومي الصينية و التي تدعى أبل الصين إلا ان لينوفو على سبيل المثال تعتمد أكثر على معالجات Mediatek.

بينما هناك علامات تجارية صينية أخرى تنافس في جنوب شرق أسيا تعتمد على معالجات العملاق الصيني و تتجاهل كوالكوم .

الشركة الأمريكية بحاجة لإطلاق معالجات قوية يتم تصنيعها في الصين أو الهند لغزو الهواتف الرخيصة و منافسة ميديا تيك بقوة .

 

نهاية المقال :

مؤخرا بدت الظروف و الأحداث في سوق معالجات المحمول معاكسة لآمال كوالكوم و أمنياتها و يبدوا أن 2015 لن يكون إلى جانبها .

إذا لم تتحرك سريعا و تجد بدائل قوية و مهمة ستعيش على وقع قلة المبيعات و الأرباح .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *