4 أسباب تجعل الهاتف Galaxy Alpha من سامسونج خيارا جيدا الأن

Samsung_Galaxy_Alpha_release_date
أسباب ستدفعك على الأرجح لشراءه

تعج الأسواق العالمية اليوم بالكثير من الخيارات عندما يتعلق الأمر بالهواتف الذكية ، و مؤخرا عملت سامسونج على إطلاق هاتف جديد منها يدعى Galaxy Alpha و هو هاتف راقي بمواصفات جيدة رغم أن دقة الشاشة فيه لم ترتقي للتطلعات و ظلت أقل من المتوقع .

لكن على الأقل تفتخر سامسونج بصناعة Galaxy Alpha و تعتبره واحدا من الخيارات الجيدة الأن و هو ما أراه أيضا صائبا ليس للجميع لكن لمن يبحث عن خصائصه المميزة ، و هي التي سنركز عليها في الأسطر القادمة .

 

1- تصميم راقي بحواف معدنية

	تصميم راقي بحواف معدنية

هواتف سامسونج المتوفرة في الأسواق بما فيها الجالكسي اس 5 لا ترتقي للأسف للجمالية و الجاذبية المطلوبة و تبدوا من خلال التصميم فقط أنها هواتف عادية مصنوعة من البلاستيك و لا تقدم للمستخدم أي إحساس بأنه يملك في يده واحدا من أفضل الهواتف في العالم الأن .

عكس Galaxy Alpha يأتي بتصميم راقي مميز عن كل أفراد الجالكسي و ما يزيد جاذبيته هو أن سامسونج إستخدمت فيه لأول مرة المواد المعدنية و استثمرتها بشكل ملحوظ في جوانبه و حوافه ، كما أن قدومه بتصميم أيفون 5 إس تقريبا يجعله خيارا جيدا لمحبي تصميمات الأيفون من أبل .

 

2- ميزة التعرف على البصمات

	ميزة التعرف على البصمات

واحدة من أفضل المميزات الأمنية في الجالكسي اس 5 و الايفون 5 إس شقت طريقها بالفعل إلى Galaxy Alpha إنها ميزة التعرف على البصمات و التي تمنع المستخدم الغير الأصلي للجهاز من الولوج إلى محتوياته و ملفاته ، كما أنها تساعد بشكل أفضل على إجراء التعاملات المالية على الإنترنت بكل أمان و دون الخوف من سرقة حساب البيبال و بايونيير و غيرها من البنوك الإلكترونية .

 

3- حجم شاشة مثالي

حجم شاشة مثالي

الهواتف الراقية اليوم تجاوزت حجم الشاشة فيها 5 إنش و بالتالي فهذا مزعج للكثيرين من الناس و لا يشعرون للأسف بالإرتياح المثالي عندما تكون في راحة أيديهم ، لكن الأمر مضمون أن Galaxy Alpha بعيد عنها فمع قدومه بشاشة ذات حجم 4.7 إنش فهذا يعني لنا و للكثيرين من الناس أن الجهاز على مستوى الحجم مثالي و مريح و يمكنك حمله بدون إنزعاج أو عدم الإرتياح .

 

4- حزمة Knox الأمنية

حزمة Knox الأمنية

الهواتف الذكية أصبحث مؤخرا أكثر عرضة للتجسس الإلكتروني و النفاذ إلى البيانات المخزنة فيها ، و هذا ما تدركه سامسونج التي ابتكرت حزمة Knox الأمنية لسلسة الجالكسي ، و منها Galaxy Alpha و هي التي تقدم لنا متصفح مشفر و تطبيق خاص للبريد الإلكتروني مع إدارة العمليات و دفتر العناوين و نوت بوك و لا ننسى قدرته على فصل البيانات و التطبيقات الخاصة بالعمل عن تلك الخاصة بالترفيه المنزلي .

 

خلاصة الكلام :

مما لا شك فيه أيضا فإن قدوم Galaxy Alpha بمعالج ثماني النواة مدعوم بذاكرة عشوائية بحجم 2 جيجا بايت يدفعنا للقول أنه سيتفوق على الكثير من الهواتف الراقية و سيضيق الخناق فعلا على أقوى المنافسين عندما يتعلق الأمر بالأداء ، و بشكل عام فقد نجحت سامسونج فعلا في إثبات مدى قدرتها على الإبداع لكن يظل قدوم هذا الجهاز بتصميم الأيفون 5 إس شيئا محيرا حاليا بالنسبة للمراقبين و هل فعلا يمكن أن يكون السبب في تعميق الخلاف مع أبل ؟ أم في زيادة شعبيتها بالأسواق ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *