3 أسباب وراء تذبذب سعر بيتكوين بين الإرتفاع الصاروخي والإنخفاض المخيف

إن كنت تتابع سعر العملة الرقمية بيتكوين، فستلاحظ أنها تعيش تذبذبا قويا مؤخرا، فبعد أن وصلت إلى 2750 دولار في وقت سابق الأسبوع المنصرم خسرت 400 دولار في ساعات قليلة لتتراجع إلى 2300 دولار ومن ثم ارتفعت قيمتها وتراجعت مجددا لتصل إلى 1850 دولار والآن التذبذب محصور بين 2039 دولار و 2145 دولار.

سيناريو مختلف عما اعتدت رؤيته في اسواق المال العالمية فالأسهم والعملات التقليدية لا تتحرك دائما بهذه القوة، والتغيرات تكون عادة ضعيفة إلى معقولة، إلا في أوقات الأزمات والتقلبات فيمكنك أن ترى مؤشرات تخسر نصف قيمتها أو أكثر في ساعات.

وبالطبع هناك 3 أسباب تجعل من التذبذب القوي لسعر بيتكوين بين الإرتفاع الصاروخي و الإنخفاض المخيف منطقيا وسيستمر طويلا، ونفس الأمر يمكن تطبيقه على بقية العملات الرقمية.

 

  • حجم سوق العملات الرقمية لا يزال صغيرا

هناك مئات العملات الرقمية في العالم الآن وتصل قيمتها السوقية الإجمالية إلى 68 مليار دولار، منها 34 مليار دولار من نصيب بيتكوين و 14 مليار دولار من نصيب الإيثريوم، والبقية موزع على بقية العملات الرقمية.

ومقارنة بالبورصات العالمية وأسواق العملات التقليدية فنحن نقارن نملة صغيرة بفيل عملاق، فبورصة نيويورك لوحدها تصل قيمة الأسهم المدرجة بها إلى 20 تريليون دولار دون أن نجمعها مع بقية البورصات العالمية.

إذن حجم سوق العملات الرقمية لا يزال صغيرا ويمكن للمضاربة وسحب الأموال أو ضخها أن يكون واضحا ومؤثرا على قيمة العملات المستهدفة، وهذه حقيقة.

 

  • انتشار الإعتقاد بأننا على أعتاب انهيار جديد لعملة بيتكوين

الإرتفاع الصاروخي خلال الفترة الماضية لقيمة بيتكوين دفعنا للقول في مقالات سابقة أنه يمكن أن يلي هذا الصعود سقوط مؤلم وكبير لهذه العملة.

والحقيقة ليس وحدنا من ينظر إلى الأمر من هذه الزاوية، وسائل الإعلام الأجنبية وخبراء المال والإستثمار يحذرون من انفجار الفقاعة.

هذا دفع كثيرون بمجرد وصول بيتكوين إلى 2750 دولار إلى بيعها وتحقيق مكاسب جيدة للغاية، لتتراجع قيمتها بصورة مؤثرة وكبيرة.

في ذات الوقت هناك المزيد من التعدين لهذه العملة وضخ أموال من طرف مستثمرين يرون أنها ستصل إلى مستويات قياسية الفترة المقبلة مثل 4000 دولار.

إقرأ أيضا  ما وراء انتكاسة بيتكوين وخسارة 1400 دولار وتوهج Bitcoin Cash

 

  • مشاكل تقنية Blockchain سبب إضافي

مع الإقبال الكبير على بيتكوين والعملات الرقمية أكدت العديد من وسائل الإعلام الأجنبية أن تقنية Blockchain تواجه العديد من المشكلات الحقيقية.

هذا زاد من وقت معالجة العمليات الرقمية التي تتم، حيث يصل متوسط الوقت الذي تستغرقه معاملة بيتكوين إلى 43 دقيقة، وعدد من العمليات لم يتم التحقق فيها أساسا ومرت للأسف.

ومن المعلوم أنه عند دفع ثمن منتج أو خدمة أو القيام بمعاملة مادية على الإنترنت بواسطة بيتكوين أو أي عملة رقمية يتم التحقق من تلك العمليات والصفقات على Blockchain.

 

نهاية المقال:

3 أسباب تفسر لنا بوضوح التذبذب القوي لعملة بيتكوين وعدد من العملات الرقمية ما بين مستويات عالية وتراجعات قوية، تحدث من وقت لآخر دون سابق إنذار ويصعب التكهن بها أو توقعها.

تابع سعر بيتكوين على مدار الساعة الآن من هنا 

أحصل على آخر المقالات أسبوعيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *