ويندوز 10 في الصين بين الشراكة مع بايدو و توجه الحكومة إلى NeoKylin OS

Xi-Jinping-Satya-Nadella
تعول مايكروسوفت على هذه الزيارة لغزو الصين

تراهن مايكروسوفت على نجاح ويندوز 10 و وصوله إلى أكبر عدد ممكن من الحواسيب و الهواتف و اللوحيات و حتى التلفزيونات مستقبلا و مختلف الأجهزة الأخرى لتحقيق رقم مليار تنصيب و أكثر و ليحطم كل الأرقام التي حققتها مع الإصدارات السابقة خصوصا Windows XP الأكثر انتشارا و نجاحا في تاريخها.

الطريق إلى الصين و إلى رضا حكومة ثاني قوة في العالم محفوف بالمخاطر و الشكوك في مدى كون مايكروسوفت أداة أمريكية للتجسس و جمع البيانات مثلها مثل آبل و جوجل تحث صفة شركات تجارية ذات جنسية أمريكية.

يدرك الهندي ساتيا نادالا جيدا طبيعة الصراع بين القوتين الأمريكية و الصينية و تمدده إلى جميع الملفات و القضايا بما فيها المنافسة في قطاعات التقنية بين شركات البلدين و حساسية الحكومتين إزاء منتجات البلد المقابل، ففيما تحرص الصين على منع جوجل و أيضا حظر ويندوز 8 منذ العام الماضي في البلد الأسيوي نجد أيضا تحريضا أمريكيا ضد المنتجات الصينية و منع هواوي من التعاون مع شركات الاتصالات في التقنيات الخلوية لتفادي تجسس بكين على واشنطن.

الحرب الالكترونية هي ملف من الملفات التي تناولها الرجل الذي يدير سفينة مايكروسوفت مع الرئيس الصيني شي جين بينغ و الذي تعهد للشركات الأمريكية بمحاولة منع الهجمات الالكترونية الكثيفة و التي تلحق بها خسائر و تهدد معلومات المستخدمين.

في ظل هذا النزاع هناك بالفعل أمل بتفادي قطيعة محتملة بين البلدين ستعود على اقتصادهما بخسائر و كذلك بالنسبة للإقتصاد العالمي المتهاوي خصوصا و أن البلدين قد توصلا إلى اتفاق حاسم اليوم على أمل أن يترجم إلى أفعال حقيقية.

و بالفعل مؤكد أن ساتيا نادالا قد قدم تعهدات للرئيس شي جين بينغ بتفادي إصدار منتجات تجمع المعلومات عن المستخدمين في الصين كما هو الأمر بالنسبة لآبل و فيس بوك، و لا نعرف في الوقت الراهن تفاصيل اللقاء أكثر و خلفياته.

 

  • شراكة مايكروسوفت مع بايدو لنشر ويندوز 10

Microsoft-Windows-10-and-Baidu

 

لكن بالتوازي مع هذه الزيارة التاريخية تريد مايكروسوفت أن تحصد انتشارا كبيرا لنظام ويندوز 10 في الصين ليكون بديلا لنظام Windows XP الأكثر انتشارا هناك و الذي تستخدمه حتى الهيئات الحكومية و ظلت ترفض الترقية إلى ويندوز 7 من قبل ثم قررت حظر ويندوز 8 بينما تركت دخول الإصدار العاشر من خلال حصد 10 ملايين مستخدم صيني و اصدار نسخة Windows 10 Express لهذه السوق و التي تأتي نتيجة الشراكة مع العملاق الصيني بايدو.

إقرأ أيضا  20 عام من محاولات مايكروسوفت لغزو الموبايل بدون نتيجة

محرك البحث الشهير يملك حوالي 600 مليون مستخدم و هو المحرك الافتراضي في Windows 10 Express و التي يبدو أنها نسخة خالية من أي تقنيات قد تعمل على جمع معلومات المستخدمين و متوافقة مع شروط و معايير المنتجات الجيدة بهذه السوق العملاقة.

بايدو سيضمن لمايكروسوفت انتشارا هائلا فعلا للإصدار العاشر في الصين حيث بدأت الشركة الصينية تقترح على الباحثين و المستخدمين لديها الترقية إلى ويندوز 10 الآن لأنه الأفضل، و بلا شك لا يمكن لهذه الشركة أن توافق على هذه الشراكة إن كانت ستسبب لها مشاكل مع حكومة بلادها.

 

  • اعتماد NeoKylin OS الصيني

neokylin-desktop.0.0

لم تمر سوى ساعات قليلة على إعلان الشراكة بين بايدو و مايكروسوفت لتتوجه الحكومة الصينية للإنتقال إلى النظام الصيني NeoKylin OS.

و يشبه كثيرا في واجهته البرمجية Windows XP فقد استمد منه جميع المميزات و الخصائص لكنه حديث و متوافق مع التطبيقات الجديدة و يحصل باستمرار على التحديثات و التطويرات لتتخلى بذلك الصين نهائيا عن مايكروسوفت.

مقابل دخول العملاق الأمريكي إلى السوق الصينية من بوابة بايدو تلقى ضربة موجعة من الحكومة الصينية التي ستعتمد كليا على NeoKylin OS.

 

نهاية المقال:

الشراكة مع بايدو تفتح آفاقا واسعة أمام ويندوز 10 لاكتساح الصين بنسخة Windows 10 Express التي تعتمد محرك البحث الصيني افتراضيا مع ضمان خلوها من التجسس.

و فيما ترفض الحكومة الصينية الترقية من Windows XP إلى الإصدارات الحالية و قيامها بحظر ويندوز 8 أعلنت بعد الشراكة عن نيتها للإنتقال إلى نظام NeoKylin OS شبيه إكس بي.

هذا يعني أن الصين لا تزال تنظر بعين الريبة إلى المنتجات الأمريكية و ترى أن اعتمادها على ويندوز 10 أو أنظمة تشغيل أجنبية سيكلفها الكثير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *