وداعا مايكروسوفت لوميا و جوجل نيكسس أهلا Microsoft Surface و Google Pixel

google-vs-microsoft
أهلا Microsoft Surface و Google Pixel

المنافسة في قطاع الهواتف الذكية قوية والإقبال على شراء هذه الأجهزة في تزايد سنويا ولم تصل السوق إلى مرحلة الإشباع الذي تتحدث عنه آبل لتبرير تراجع مبيعات آيفون على مدار هذا العام وإمكانية استمرار ذلك لعام آخر مع خيبة آيفون 7.

بالنسبة لجارتها مايكروسوفت فهي لا تزال تعاني في هذا القطاع سواء على مستوى الحصة السوقية لنظام تشغيلها او مبيعات هواتف لوميا، لكنها لا تعرف الاستسلام وهي مصرة على تحقيق نجاح كبير مع المحاولة القادمة التي تخطط لها وهي القضاء على عائلة لوميا التي ورثت فشل نوكيا، واعتماد Microsoft Surface العلامة التجارية في الهواتف القادمة منها.

في المقابل فإن جوجل هي صاحبة أندرويد المسيطر على 80 في المئة من السوق اليوم، وهي الأخرى لديها تحديات كثيرة بالرغم م نجاحها في هذا المجال لعل أبرزها فشل هواتف نيكسس في المنافسة بقوة وترك القمة لكل من آيفون و جالكسي ثم الهواتف الصينية بقيادة هواوي، لذا قررت على ما يبدو أن تتخلى عن هذه العلامة التجارية وتفتح صفحة جديدة من قصة أخرى وهي Pixel.

 

  • هاتف Microsoft Surface بداية عهد جديد لما بعد لوميا

لا أستبعد شخصيا أن نرى المزيد من هواتف لوميا مستقبلا والتي قد تركز فيها الشركة على توفير هواتف اقل تكلفة من الهواتف المنافسة المتوفرة في الأسواق.

المؤكد أن الهواتف الراقية القادمة من الشركة ستكون ضمن عائلة Microsoft Surface والتي يتميز بمواصفات عالية جدا وستنافس آيفون و جالكسي وأيضا بقية الهواتف الرائدة في الأسواق.

وتقول بعض التقارير التي نشرت المواقع الإلكترونية الأجنبية أن الشركة الأمريكية تنوي التخلص من لوميا بشكل عام، فهذه العلامة التجارية لم تحظى بنجاح كبيرة حتى أن الهواتف الرخيصة منها أيضا لم تنجح في مزاحمة هواتف أندرويد الأقل تكلفة.

وقد عملت الشركة خلال الأشهر الماضية على اعادة هيكلة قسم الموبايل وشطب 1850 موظف من قائمة العاملين هناك، فيما وظفت مهندسين جدد وقامت بتغييرات كبيرة، يبدو أنها علامة واضحة على أننا لن نرى المزيد من لوميا مستقبلا.

ولا أستبعد أن نرى منها سنويا هاتفين رائدين من هذه الفئة فيما تعمل الشركات الأخرى التي اتفقت معها سابقا على اصدار فئات متعددة من الهواتف بنظام ويندوز، ما يجعلها تنافس جوجل و آبل اللذان يلتزمان بهذه المعادلة.

إقرأ أيضا  سامسونج لن تنقذ ويندوز فون والأمل في الشركات الصينية

 

  • جوجل تريد التخلص من فشل نيكسس بمحاولة أكثر جرأة

على الجهة الأخرى نجد أن جوجل قد أحدثت خلال الأشهر الأخيرة قسما مخصصا للهاردوير وقامت بتوظيف رئيس موتورولا Rick Osterloh كمدير لهذا القسم، والآن منذ أسابيع ونحن نسمع عن نية الشركة إطلاق سلسلة جديدة من الهواتف الذكية وهي Google Pixel نفس التسمية التي يحملها أيضا كروم بوك الخاص بها ويبدو أنه سيكون اسما لكل الأجهزة التي تنتجها وتحمل علامتها التجارية المباشرة.

يقال أن إتش تي سي هي التي ستتكلف بإنتاج الهواتف القادمة لمدة 3 سنوات في اتفاق تم توقيعه خلال الأشهر الماضية بعد أن قررت إل جي الانسحاب من مشروع نيكسس.

وقد لا يستبعد أن تتحكم الشركة الأمريكية في تصميم هواتفها المقبلة عكس ما هو سائد في نيكسس حيث تترك الشركات بصمتها ولمستها بشكل واضح على الهواتف.

 

نهاية المقال:

لا جوجل و لا مايكروسوفت راضيتين عن مبيعات نيكسس و لوميا، ويبدو أن الأولى تود أن تعتمد أكثر على نفسها في نجاح أندرويد خصوصا وأن لشركة سامسونج الفضل الكبير في ذلك، فيما لا تنوي مايكروسوفت الانسحاب من هذا القطاع ولا يستبعد أن تكون عائلة Microsoft Surface عبارة عن هواتف رائدة تصدر منها اصدارين كل عام فيما تترك لوميا منخفضة التكلفة أو تكلف الشركات الأخرى بإصدار هواتف ويندوز متنوعة منها الرخيصة لمنافسة أندرويد و آيفون بقوة.

2 thoughts on “وداعا مايكروسوفت لوميا و جوجل نيكسس أهلا Microsoft Surface و Google Pixel

  1. مشكوووور على الموضوع
    بعيد عن هدا الموضوع اخ أمناي في اي شركة بارتنر مشترك انت ربما نعقد اتفافقا يخدمنا نحن الاثنان
    اتمنى الرد في اسرع وقت

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *