وداعا دوبيزل أهلا OLX: حقائق قد لا تعرفها عن صفقة الاستحواذ

OLX
وداعا دوبيزل أهلا OLX

ما من شك أن شركة دوبيزل المتخصصة في تقديم الإعلانات المبوبة هي من أكبر العلامات التجارية في الشرق الأوسط، حيث تتمتع بشعبية كبيرة خصوصا في السعودية و الإمارات و مصر.

و بعد سنوات طويلة من الريادة و النجاحات تفاجأ زوار الفرع المصري بأنه يوجههم إلى عنوان جديد و هو olx.com.eg مع نقل جميع محتويات النطاق السابق إلى النطاق الجديد، و هو ما حصل أيضا مع زوار دوبيزل السعودية حيث يتم توجيههم إلى عنوان جديد و هو olx.sa.com فيما نعلم أنه في الوقت الراهن تعمل الشركة على نقل محتويات نطاقاتها الأخرى إلى العناوين الجديدة و التخلص نهائيا من دوبيزل.

في هذا المقال سنتكلم عن صفقة الاستحواذ التي أقدمت عليها OLX و التي بموجبها أصبحت خدمات و مواقع و تطبيقات دوبيزل ملكا لها، فنحن لا نتكلم هنا عن صفقة شراكة أو انضمام إذ أنه مع مرور الوقت ستختفي العلامة التجارية dubizzle.

 

  • شركة OLX نيجيرية خاصة و تنشط في هذا المجال منذ سنوات

ربما لم تسمع من قبل بشركة OLX و هذا طبيعي فهي لا تنشط أساسا في المنطقة، هي شركة نيجيرية و تركز من قبل على العديد من الدول منها أنغولا، الأرجنتين، بنغلاديش، البرازيل، البوسنة و الهرسك، كولومبيا، والهند، وإندونيسيا، البرتغال، بولندا، بيرو، رومانيا، المجر، بلغاريا، بنما وسويسرا و جنوب أفريقيا و كينيا و نيجيريا و تايلاند و الفلبين و باكستان و غانا.

لكنها قررت الدخول للمنافسة في دول المنطقة و هي الإمارات، السعودية، مصر، البحرين، لبنان، الجزائر و الكويت، تونس، قطر، سلطنة عمان و هذا لن يحدث بقوة دون الاستحواذ على دوبيزل و هذا ما حدث بالفعل.

 

  • لن يتم تسريح موظفي دوبيزل بل سيعملون تحث علامة OLX

لأن دوبيزل تبلي بلاء حسنا في السوق و تحقق ايرادات جيدة و لا تعاني من أية مشاكل مالية فهذا يعني أنها ليست بحاجة إلى إعادة هيكلة، كل ما سيحدث هو أن مكاتبها و موظفيها سيصبحون تابعين لشركة OLX.

مدير أول العلاقات العامة وشؤون التواصل الإعلامي في دوبيزل السيد عبد الله طوقان سيظل في منصبه و كذلك بالنسبة للبقية.

إقرأ أيضا  الإعلانات قادمة إلى فيديوهات ومجموعات فيس بوك وأيضا منشورات واتساب

و للعلم فإن دوبيزل في الواقع قد أصبح منذ 2013 جزءا من OLX التي استحوذت عليها حينها غير أن الأمر أصبح علنيا و رسميا الآن.

 

  • لن يتغير أي شيء مجرد اسماء النطاقات و واجهات فروع المواقع و التطبيقات

السياسة التي تتبعها دوبيزل منذ 2013 و إلى الآن لن تتغير، ستلاحظ بالدخول إلى فرع OLX مصر أو السعودية أو أي بلد من البلدان التي كانت العلامة السابقة تنشط بها تغير عنوان النطاق و الواجهة الخاصة بالموقع إلى جانب إصدار تطبيقات جديدة لتحل محل التطبيقات السابقة على هواتف أندرويد و آيفون.

الشركة بدأت باقتراح تحميل التطبيقات الجديدة لمستخدمي تطبيق دوبيزل، في نفس الوقت لن يفقد المستخدمين إعلاناتهم و ستستمر في الظهور بالنسبة للمفعلة إلى جانب الحفاظ على نفس معلومات الدخول.

 

  • حملات إعلانية لترسيخ العلامة التجارية الجديدة OLX في الشرق الأوسط

بالطبع عملية ترسيخ العلامة التجارية الجديدة هي أصعب مرحلة بعد عملية الاستحواذ، لهذا سخرت OLX أموالا طائلة لعمل حملة إعلانية و ترويجية مكثفة على شبكة الانترنت و قنوات التلفزيون.

سيحتاج المستخدمين في الشرق الأوسط إلى بضعة أشهر حتى يعتادوا على الإسم الجديد و الذي يبدو سهلا و قابلا للحفظ بسرعة.

 

  • دليل جديد على أن سوق الإعلانات المبوبة العربية كبيرة و مهمة جدا

البيع و الشراء مباشرة و بشكل مجاني على مواقع الاعلانات المبوبة يجعلها بالفعل من أفضل الخيارات المنتشرة في الأسواق الناشئة خصوصا و أنها لا تتطلب تعاملات مالية الكترونية من خلال بطاقات فيرا و الماستر كارد و البنوك الإلكترونية.

و لأن الشرق الأوسط و شمال أفريقيا هي أسواق تعيش ثورة الانفتاح على هذه المنصات فقد اختارتها OLX كهدف مهم للتنافس بها.

 

نهاية المقال:

التغيير كان متوقعا لمن يعلمون بالفعل أن دوبيزل كان تابعا لشركة OLX النيجيرية منذ 2013 و الآن أصبح الأمر علنيا و بطبيعة الحال يتوجب أن يتقبل الجميع هذه الخطوة المهمة و الكبيرة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *