هل أنت سائق تاكسي و تعاني من منافسة Uber و الخدمات الأخرى؟ إليك الحلول

Uber
عوض الإحتجاج تصرف بشكل ذكي

التكنولوجيا لم تعد محصورة على مجالات معينة و قد شملت كافة جوانب حياتنا، و وصلت أخيرا إلى قطاع النقل لنرى منتجات و خدمات تحد من أزمات النقل في المدن الكبرى بمختلف الدول لعل Uber أول خدمة حقيقية بدأت من الولايات المتحدة الأمريكية و أصبحت متوفرة في عدد من دول المنطقة بما فيها القاهرة و الاسكندرية في مصر، و الدار البيضاء في المغرب، و دبي مع أبوظبي في الإمارات، و جدة مع الرياض و المنطقة الشرقية في السعودية، دون أن ننسى أيضا توفرها في العاصمتين القطرية و البحرينية الدوحة و المنامة و انتهاء بالعاصمتين الأردنية و اللبنانية عمان و بيروت.

و رأينا بالتوازي مع توسع Uber خدمات أخرى منافسة منها شركات ناشئة في المنطقة مثل كريم على سبيل المثال لا الحصر، و أصبح واضحا الإقبال المتنامي لساكنة هذه المدن على هذه الخدمات و التقييمات مجملها إيجابية، إذ تجمع على الجودة و احترام العميل و عدالة التسعير و الإرتياح أثناء التنقل.

هذه الموجة الجديدة يدركها العاملين في مجال النقل و بالضبط أصحاب سيارات الأجرة، و من الطبيعي كسائق تاكسي أن تشعر بالقلق على مستقبلك مع تنامي الوعي بأن Uber و منافساتها تقدم الأفضل حاليا، بالتوازي مع حملة إعلامية تشجع هذه الخدمات.

نعم ستشعر بالقلق كسائق تاكسي عندما تبحث عن شهادات الناس على الشبكات الإجتماعية بخصوص هذه الخدمات و تجد أن الأراء و وجهات النظر تجمع على أنها ممتازة، و محزن ذلك التعميم الذي يروج له البعض من مشاهير هذه المواقع حول سوء التاكسي العادي و الأخلاق السيئة للسائقين!

و طبعا هناك تركيز على هذا الموضوع حاليا في هذه المواقع على مشاركة الأراء و تعبير الغالبية المطلقة بأنهم ليسوا مع احتجاجات سائقو سيارات الأجرة و التي شهدتها مصر و أيضا بريطانيا هذا الأسبوع.

إذا كنت سائق تاكسي و تعاني من منافسة Uber و الخدمات الأخرى، بإمكانك تدارك المسألة و تطبيق الحلول التالية لكسب العملاء و تفادي خسارة الأرباح و سيناريو ترك هذه المهنة و الاستسلام للبطالة.

إقرأ أيضا  بعد ترقيتك إلى مدير المؤسسة أو الشركة ... كيف تتصرف بشكل صحيح ؟

 

  • إذا كنت تتعامل مع العملاء بشكل حاد توقف عن ذلك

ما الذي ستخسره إذا قررت أن تغير سلوكك نحو الأفضل و تكف عن معاملة الناس كقطيع؟ بالعكس هناك الكثير من الأمور التي ستكسبها لعل أبرزها الرضى عن ذاتك و كسب الناس و بالتالي الحصول على المزيد من العمل.

إذا كان أحد الراكبين يسبب مشكلة معينة مثل أن يدخن داخل السيارة، يمكنك بلبق و احترام أن تشرح له المشكلة دون رفع الصوت و لا توجيه اهانة و بالطبع سيتفهم الأمر، و لا تستغرب إذا كف عن القيام بذلك سواء معك أو عندما يستقل سيارة أجرة مع شخص آخر.

تذكر أن المعاملة الطيبة تساعد بشكل سحري في كسب العملاء، و فيما ينهار زملائك ممن يصرون على التصرف بشكل غير أخلاقي، سيكون هناك دائما طلب عليك.

سائقو Uber يعاملون الناس بشكل محترم، و هذا يشعر عملائهم بأنهم ذات قيمة و أهمية كبيرة ما يجعلهم سعداء باستخدام الخدمة، لذا كف عن القيام بالعكس!

 

  • إحرص على نظافة سيارتك و جودتها

سيارتك هي رأس مالك الذي تتاجر به هنا، و بالطبع عليك الحرص على نظافتها من الخارج و الداخل و أن تكون الكراسي مريحة ما يشعر الراكب بالإرتياح.

و ما من مشكلة أن تقدم على ترقيتها للأفضل، سواء من خلال بيع السيارة القديمة و شراء أخرى جديدة أفضل للعمل بها لسنوات قليلة قبل أن تستبدلها مجددا.

و ينصح أيضا بأن تمنع نفسك من التدخين داخل سيارتك إذا كنت المدخنين، و أن لا تسمح بذلك لأحد الراكبين كي لا يتضايق من ذلك آخرين، و تذكر أن التدخين بالقرب من أحدهم هو سلوك أناني سيء لأنك لا تضر بنفسك فقط بل أيضا بأشخاص آخرين.

من الجيد إلى جانب الكراسي المريحة أن تتوفر أيضا و بالخصوص في المناخ الصيفي خدمة التبريد و التكييف في السيارة حرصا على راحة عملائك.

سيارات Uber و منافساتها تتوفر بها كل معايير الراحة و السلامة التي تجعل الراكبين مستمتعين برحلة التنقل من العمل إلى المنزل و العكس أو حتى لإنجاز بعض الأمور أو الخروج مع العائلة و الأصدقاء، لذا وفرها أنت أيضا.

إقرأ أيضا  سكايب للأعمال Skype for Business هو الخيار الأفضل للمؤسسات

 

  • إلتزم بالمواعيد و اعشق عملك فعلا

عندما تتفق مع أحد الراكبين على أن تستقله بسيارتك من مكان معين إلى آخر في وقت محدد عليك الالتزام بالاتفاق و عدم التأخر.

من الأفضل أن تدون هذه المواعيد سريعا في مذكرة أو هاتفك الذكي و تكون على اطلاع مستمر على هذه المواعيد و التي تنظمها بشكل جيد لتتضمن المعلومات الكافية عن تفاصيل الموعد، و هذا سيساعدك في كسب العملاء بهذه الطريقة و أيضا لتجنب فوضى المواعيد و النسيان.

أيضا عليك أن تعشق عملك و تدرك جيدا أنه مصدر و رزقك و لعائلتك، و هذا كافي لتتعامل مع المشاكل اليومية بصبر أكبر و تفهم و استمتاع بما تقوم به.

 

  • لما لا تنتقل للعمل مع Uber و تساير ما يحدث في السوق؟

لنفترض أنه زاد الاقبال على خدمة Uber و منافساتها الأخرى في مدينتك ، و لاحظت انخفاضا واضحا في أرباحك، الخبر السار هو أن Uber ترحب بك.

يمكنك الانضمام إليهم و الحصول على تطبيق خاص لمتابعة الأرباح و عند فتحه تكون متوفرا و تتلقى من خلاله التنبيهات بطلبات العملاء الأقرب لك في أي حي أو شارع تتواجد به، و بمجرد إنتهاء المشوار ستجد طلبا آخر في حالة توفره بنفس المنطقة و بالقرب من نفس مكان إنتهاء المهمة السابقة.

و بالطبع أنت من يحدد عدد ساعات العمل اليومي و ليست الشركة، حيث يمكنك العمل لعدة أيام و أخد اجازة في عطلة نهاية الأسبوع، أو العمل اليوم لنصفه فقط بينما غدا تعمل طول النهار.

يمكنك الإطلاع على شروط الانضمام لهم و المزيد من المعلومات من هنا أيضا المنافسين مثل كريم يبحثون عن أمثالك لذا لا تنسى تطبيق الحلول السابقة أولا ليكون من السهل عليك الانضمام إلى Uber كسائق أو حتى منافسيهم في حالة قررت ذلك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *