من مايكروسوفت إلى أمازون خدمة تخزين سحابي غير محدودة كذبة

11-29-2015 5-11-20 PM
خدمة تخزين سحابي غير محدودة كذبة

ضمن عروض الجمعة الأسود سارعت شركة أمازون للترويج لخدمتها التخزينية السحابية Amazon Cloud Drive و التي تعد من أفضل خدمات التخزين السحابي في الوقت الراهن إلى جانب خدمات من جوجل و مايكروسوفت و حتى دروب بوكس.

العرض كان خياليا و مغريا حيث يمكنك بخمسة دولارات فقط شراء مساحة “غير محدودة” على الخدمة، من أجل تخزين الصور و الفيديوهات و الملفات المختلفة على مدار سنة ليجدد العميل الإشتراك بالسعر الأصلي الذي يبلغ 60 دولارا سنويا.

هذه الخطوة أثارت إنتباه الجميع، و هناك حالة من الإقبال على الإشتراك في Amazon Cloud Drive بعد هذا العرض المغري و هو ما يمكننا وصفه بأنه نجاح مذهل للشركة الأمريكية التي تتوسع في هذا القطاع بشكل أفضل من منافسيها.

لكن هل فعلا سيكون بإمكان المشتركين رفع عدد هائل من البيانات و الملفات إلى الخدمة على مدار هذه السنة قبل التجديد و البقاء في خطة ” تخزين سحابي بمساحة غير محدودة “؟

في الواقع لقد تحققنا من هذا الأمر، المراقبين الأجانب يرونها أيضا حركة تسويقية أكثر منها حقيقية، و مصطلح تخزين سحابي بمساحة غير محدودة يبدو غير واقعيا أو ببساطة مجرد كذبة.

 

  • عودة إلى الوراء … مايكروسوفت تلغي خطة التخزين غير المحدود في OneDrive

بداية هذا الشهر أقدمت مايكروسوفت على إلغاء خطة التخزين غير المحدود في خدمة التخزين السحابي الخاصة بها OneDrive، و هي الخطوة التي أثارت استياء كبيرا من المشتركين و جدلا بخصوص مصداقيتها بعد هذه الخطوة.

بالنسبة لي أرى أن حذف خطة التخزين غير المحدود عودة إلى الصواب و إلى واقعية التخزين بعيدا عن مصطلحات تجارية لا تقدمها هذه الخدمات و تسبب خسائر على المدى البعيد لمقدميها.

أدركت مايكروسوفت أنه من الصواب تحديد 1 تيرا بايت كمساحة قصوى للمستخدمين، خصوصا و أن المشتركين في خطة مساحة “غير محدودة” استخدموا الخدمة بشكل مستنزف جدا و قاموا برفع ملفات كثيرة و بشكل مبالغ فيه.

هذا دليل واضح على أن خطة المساحة الغير المحدودة مجرد اسم تجاري لجذب المستخدمين، و أن الشركات المقدمة لهذه الخطة لا تستطيع أن تستمر وقتا طويلا في تقديمها.

 

  • مساحة غير محدودة في Amazon Cloud Drive هي محدودة في الحقيقة

تتحدث أمازون في عرضها المغري على أنه يمكنك تخزين الملفات التي تريدها بكل حريتك و بالعدد الذي تريد و يمكنك مشاركتها مع الأصدقاء و الآخرين إذا أردت، و لك كل الحرية المطلقة إنها مساحة غير محدودة !

إقرأ أيضا  11 أزمة تعصف بشركة جوجل الآن: النهاية؟

و لكن عند الإنتقال إلى صفحة شروط الخدمة تصبح الحقيقة واضحة وضوح الشمس في وضح النهار، هناك شروط و هناك حدود.

في البند 3.2 الذي يأتي بعنوان قيود الإستخدام و الحدود Usage restrictions and limits، أكدت أمازون أن الخدمة خاصة فقط بالولايات المتحدة الأمريكية و حتى بالنسبة للمشتركين من هذا البلد هناك الكثير من الملفات التي لا تدعم الخدمة رفعها، و أن هناك حدود للملفات التي يمكنك رفعها و مشاركتها و هذه الحدود تشمل حجم الملف و عددها و المساحة القصوى الحقيقية الغير المعلنة.

The Service is offered in the United States. We may restrict access from other locations. There may be limits on the types of content you can store and share using the Service, such as file types we don’t support, and on the number or type of devices you can use to access the Service. We may impose other restrictions on use of the Service

المساحة الغير المحدودة من شأنها بالفعل أن تثير إهتمام المؤسسات و الشركات التي تحتاج إلى مساحات ضخمة لتخزين ملفاتها بشكل مستمر و الوصول إليها سريعا، و هذا ما يجعل عرض الجمعة الأسود الذي قدمته أمازون مثيرا لإهتمام هذه المؤسسات لكن الحقيقة مختلفة.

مجددا و بالنظر في بنود استخدام الخدمة نجد أن البند 1.2 يتمحور حول منع الاستخدام التجاري للخدمة حيث يؤكد على ضرورة استخدامها للملفات و الأنشطة الشخصية و بالفعل فإن الأشخاص العاديين ليسوا بحاجة إلى أكثر من 1 تيرا بايت من المساحة لتخزين ملفاتهم الشخصية.

.You may use the Service only to store, retrieve, manage, and access Your Files for personal, non-commercial purposes using the features and functionality we make available

 

  • إذن هل ما زلت مقتنعا بخطة مساحة تخزينية غير محدودة؟

الدلائل السابقة كافية جدا لتغير وجهة نظرك بخصوص فكرة المساحة التخزينية الغير المحدودة سواء على خدمة تخزين سحابي أو حتى استضافة ويب.

تذكر أنه ليس من مصلحة أمازون أو غيرها من الشركات تقديم مساحات غير محدودة للمستخدمين و أنها مجرد حركة تسويقية لجذب المزيد من المستخدمين و المشتركين ليس إلا.

إقرأ أيضا  فيس بوك ينضم إلى حرب الناشرين على Adblock وقريبا جوجل

الحقيقة التي ستبقى واقعا هي أنه كلما أردت المزيد عليك أن تدفع المزيد !

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *