مراجعة LG G4 : شاشة سينمائية و كاميرا مذهلة

مراجعة LG G4 : شاشة سينمائية و كاميرا مذهلة
هاتف مصمم من أجل المشاهدة الرائعة و التصوير المذهل لا لشيء أخر.

بعد عام من صدور الهاتف إل جي جي 3 فقد قررت الشركة الكورية إل جي إطلاق LG G4 لتراهن مع هذه الخطوة على 10 ملايين وحدة مباعة منه و أكثر.

التحدي صعب للغاية بالنسبة لهذه الشركة خصوصا و أن المنافسة اشتدت و السوق أصبح مزدحما بصورة جنونية عن العام الماضي و المستقبل يبشر بالمزيد من المنافسة و لا علامات على تراجع أي من الشركات المتنافسة.

الهاتف LG G4 هو نتاج عام من العمل و التصميم و التطوير و قبله التفكير و التخطيط و ابتكار المزايا و الخصائص التي سيتم تضمينها فيه ليكون منافسا في المستوى يجلب للشركة الكورية ذات التاريخ العريق نتائج أفضل من الجيل السابق الذي يوصف بأنه ناجح.

في هذا المراجعة سنفصل أكثر في LG G4 لنكون على علم بكل تفاصيله و نتخذ قرار الشراء أو التجاهل للأبد و التفكير في خيارات أخرى.

 

  • تصميم مألوف بجسم فاخر و جودة أفضل

-	تصميم مألوف بجسم فاخر و جودة أفضل

ربما توقع بعضنا أن تقدم لنا إل جي هاتفها الجديد LG G4 بتصميم جديد كليا لكن بالنظر إلى التكرار الذي يعتمده المنافسين في التصميم لبضعة سنوات متوالية فقرار الإبقاء على التصميم السابق يعد نوعا ما حكيما خصوصا و أن هواتف إل جي بهذا التصميم لم تلقى بعد الانتشار الكبير و لم تحقق الاشباع بالنسبة للسوق.

لكن هذا لا يعني انها لم تعمل على تحسين هذا الجانب من الجهاز و ذلك بتصنيع جسمه من الجلد الفاخر و الحقيقي و ليس بلاستيك يوهم المستخدمين و كأنه جلد كما رأينا مع بعض هواتف سامسونج.

هناك نسخة أخرى من هذا الجهاز مصنوعة من البلاستيك السراميك و الذي يعد أكثر جودة من البلاستيك المحسن و الذي تقدمه شركات منافسة في هواتفها الذكية.

ستلاحظ عند النظر إلى الجهاز من الجانب الأيمن أو الأيسر أنه منحني بشكل غير ملحوظ و هذا ليس بهدف الاستعراض أو تكرار ما قامت به مع LG G Flex 2 بقدر ما يساعدها ذلك في تحسين تجرب المستخدم بمسك الجهاز و التحكم فيه.

من الجهة العليا للجهاز نجد منفذ صغير للسماعات و تقنية الأشعة تحت الحمراء و من الجهة السفلية للجهاز نجد منفذ USB صغير الحجم أما خلف الجهاز نجد الكاميرا و فلاش ثنائي إلى جانب أزرار التحكم التي تتضمن زر الطاقة و أزرار التحكم في الصوت و التي تتواجد تحت الكاميرا و تعد مريحة في التحكم بها و الضغط عليها مقارنة بالإصدارات السابقة.

يزن الجهاز 155 جرام كما أنه يمكنك فتح الغطاء الخلفي من أجل الوصول إلى البطارية و استبدالها أو تنظيف الجهاز من الداخل و يتوفر بتشكيلة من الألوان منها الرمادي و الأبيض و الذهبي إضافة إلى الأسود و البني و الأحمر.

 

  • أفضل شاشة على الإطلاق الآن

أفضل شاشة على الإطلاق الآن

بدلت إل جي كل جهودها في سبيل تحسين شاشة جهازها الجديد مقارنة بالمنافسين و الجيل السابق، لذا فهي لم تكتفي بوضع شاشة بدقة وضوح 1440 في 2560 بيكسل و بكثافة 538 بيكسل لكل إنش.

إقرأ أيضا  مراجعة آيفون 6 اس بلس: أفضل آيفون الآن

بل زودتها أيضا بتقنية IPS quantum و التي تعمل على زيادة في مستوى الألوان والاضاءة لتقديم صورة واقعية أكثر كما هو الحال في السينما و شاشات التلفاز الذكية و العالية الوضوح.

بالفعل فقد تمكن هذا الهاتف من إثباث قدراته الكبيرة على مستوى عرض جودة أفضل من المشاهدة من خلال عرض صورة الفراولة بجودة أعلى بكثير من تلك التي يقدمها جالكسي اس 6 و آيفون 6 حيث نرى أن لونها على LG G4 تميل إلى الأحمر الواقعي فيما لونها على الهواتف المنافسة يميل إلى البرتقالي.

يقدم جي 4 للمستخدمين تجربة مشاهدة الفيديوهات عالية إلى جانب معاينة الصور بجودة أفضل من كل الهواتف المنافسة و هو ما ستلاحظه بالتأكيد عند تجربتها كما أنها قوية حيث نجد أنها مزودة بطبقة من زجاج  Gorilla Glass 3.

 

  • كاميرا مخصصة للتصوير الذاتي و أخرى خلفية جيدة

كاميرا مخصصة للتصوير الذاتي و أخرى خلفية جيدة

اعتمدت إل جي استراتيجية زيادة الميغا بيكسل بالنسبة للكاميرا الخلفية و الأمامية الأولى بدقة 16 ميغا بيكسل و الثانية بدقة 8 ميغا بيكسل.

فتحة العدسة محددة على 1.8 بالنسبة للكاميرا الخلفية و هي التي تدعم OIS 2.0 و الفلاش الثنائي كما أن عدسة الكاميرا تتحرك بعدة اتجاهات و مزودة بتقنية الليزر التي تساعدها في ظروف الاضاءة الضعيفة.

تقنية Color Spectrum تساعد هذه الكاميرا على ضبط موازنة اللون الأبيض لجعل الصور بإضاءة ممتازة و تقديم أفضل الصور و الفيديوهات الممكنة.

يمكنك بطبيعة الحال يدويا في التحكم في اعدادات التصوير و العمل على تحسين الصور و الفيديوهات التي يتم تصويرها خصوصا و أن تطبيق الكاميرا يوفر لك الكثير من الخيارات منها التصوير بنظام الخام RAW أو JPEG إلى جانب ميزة Quick Shot التي توفر لك إلتقاط الصور سريعا.

الكاميرا الأمامية مصممة خصيصا من أجل التصوير الذاتي بدقة 8 ميغا بيكسل و هي القادرة على تصوير فيديوهات بدقة 1080 بيكسل و بسرعة 30 إطار في الثانية.

مقارنة بالهاتف آيفون 6 بلس نجد أن إل جي جي 4 متفوق عليه في الكثر من الاختبارات و التجارب التي تمت بينهما على التصوير.

 

  • واجهة UX 4.0 ذكية و أداء متأخر عن المنافسين

واجهة UX 4.0 ذكية و أداء متأخر عن المنافسين

يأتي هذا الهاتف بأحدث واجهة برمجية و هي UX 4.0 التي تعد ذكية و تسعى من وراءها الشركة الكورية إلى تحسين تجربة المستخدمين.

و من المميزات التي تقدمها نجد Smart Notice 2.0 الذي يعد منافس سيري في آيفون و جوجل ناو في هواتف الأندرويد حيث يقدم للمستخدمين النصائح و الارشادات و يمكنك أن تطرح عليه الأسئلة لتحصل على الأجوبة في التو و الحين.

ميزة Smart Bulletins قادرة على جمع معلوماتك من مختلف التطبيقات التي تستخدمها و تساعدك على تتبع نشاطك الصحي و التحكم بالموسيقى و الأجهزة المنزلية الأخرى.

إقرأ أيضا  مراجعة آيفون 6S: الرائع و السيء في آيفون واحد

كما أن واجهة UX 4.0 تدعم ميزة Dual window لفتح تطبيقين في شاشة واحدة بذات الوقت كما أنها قادرة على لتعلم منك و حفظ اسلوبك في استخدام الهاتف و التأقلم معك.

LG-G4-benchmark-tech-boom.com-01

بفضل معالج Snapdragon 808 يمكنك الحصول على تجربة جيدة في استخدام هذا الهاتف لكن إن كنت تبحث عن الأداء الخارق نأسف أن نخبرك أنه ليس الأفضل على هذا المستوى رغم دعمه الذاكرة العشوائية بحجم 3 جيجا بايت.

إل جي تعمدت تجاهل 810 الموجود في منافسين مثل إتش تي سي وان إم 9 حيث تعرض هذا الأخير لمشاكل الحرارة بسببه و الهواتف التي تعتمده شجعها كثيرا على هذه الخطوة.

معالج الرسوميات Adreno 418 يساعد إل جي جي 4 ليقدم للاعبين و المشاهدين و المتصفحين أداء جيدا و ليس الأداء الممتاز … هناك فرق.

هناك نسخة واحدة من هذا الجهاز و التي تتميز بقدرة تخزينية بحجم 32 جيجا بايت يمكنك زيادتها حتى 128 جيجا بايت بواسطة بطاقة التخزين الخارجي في وقت يفتقد منافسين له لميزة توسيع ذاكرة التخزين.

 

  • بطارية بسعة كبيرة لكنها مخيبة جدا

بطارية بسعة كبيرة لكنها مخيبة جدا

بطارية LG G4 أكبر من ناحية سعتها مقارنة بالعديد من المنافسين و منهم جالكسي اس 6 حيث سعتها تصل إلى 3000 ميلي أمبير.

لكن للأسف الفرحة لا تكتمل خصوصا إذا علمنا أنها لا تصمد أمام المنافسين في قدرتها على تزويد الجهاز بالطاقة قبل الحاجة إلى الشحن مجددا.

إل جي جي 3 أفضل منه على هذا المستوى و الأمر نفسه بالنسبة لعدد من المنافسين بما فيهم إكسبيريا زد 3 و جالكسي اس 6.

حتى على مستوى سرعة الشحن يحتاج إل جي جي 4 لوقت أطول من الجيل السابق و هواتف أخرى لتتم عملية الشحن بنسبة 100 في المئة.

 

نهاية المراجعة:

أنا منبهر شخصيا بشاشة LG G4 و بالتحسينات الكبيرة التي تمت على مستوى الهيكل الخارجي للجهاز كما أنني معجب بالتطويرات التي تمت على الكاميرا و الواجهة البرمجية، لكن عندما يتعلق الأمر بأداءه و بطاريته فهما سببان كافيان في نظري ليحرم من لقب أفضل هاتف ذكي لسنة 2015

ليس أفضل هاتف ذكي لهذا العام لكنه الأفضل عندما تنظر في عينه حيث الكاميرا الرائعة تلتقط الصور و الفيديوهات بأعلى جودة لتعاينها على شاشته الأفضل في العالم بالوقت الراهن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *