مراجعة BlackBerry Priv: أفضل هاتف أندرويد أمن

BlackBerry Priv
تريد الحفاظ على خصوصيتك؟ هذا خيار جيد

مضت أشهر طويلة من الحديث عن أول هاتف ذكي بنظام أندرويد من بلاك بيري، تسريبات و شائعات بعدد لا يحصى و بشكل يومي تقريبا كانت تنشر على المواقع التقنية و المنتديات و للشبكات الإجتماعية حصة مهمة من متابعة هذا الحدث قبل أن تطلق الشركة الكندية منذ يومين هاتف BlackBerry Priv.

نعم، إنه أول هاتف ذكي بنظام أندرويد من هذه الشركة و آخر محاولة حقيقية لها قبل أن تحسم مسألة البقاء في قطاع المنافسة لم ترحم هذا العملاق و شركات أخرى في السوق.

الإسم لوحده يكفي لنعرف نقطة قوته و هي بالنسبة لبقية الهواتف المتوفرة في السوق بهذا النظام نقطة ضعفها، إنها يا سادة الخصوصية و الأمان الذي نفتقد إليه و نحن نستخدم هواتف أندرويد الغارقة في بحيرات الثغرات الأمنية التي لا تنتهي.

إنه هاتف موجه لمن ينظرون إلى الخصوصية و أمان باهتمام بالغ جدا، لهذا اختار الرئيس الأمريكي باراك أوباما شراءه، هيلاري كلينتون أيضا ضمن الأسماء التي قررت اقتناءه و مشاهير آخرين أمثال كيم كاردشيان و أفراد من عائلتها وضعوه نصب أعينهم.

نحن في هذه المراجعة سنتكلم عن BlackBerry Priv بالتفصيل الممل، لنعرف إن كان يستحق بالفعل الشراء و انفاق 700 دولار للحصول عليه.

 

  • تصميم ملكي بلوحة مفاتيح رجال الأعمال

blackberry-priv1

بينما تتشابه الهواتف الذكية المتوفرة في السوق، و يصعب على المرء التمييز حقيقة بين الموديلات الكثيرة في ظل اعتماد نفس التصميم تقريبا جاء BlackBerry Priv بتصميم فريد من نوعه، فهو يأتي بحجم كبير و كافي جدا لعشاق الهواتف ذات الشاشات الكبيرة.

و تحت الشاشة الأنيقة نجد لوحة مفاتيح فيزيائية منزلقة، لطالما رأيناها في هواتف الشركة و هي التي كانت تميزها عن هواتف نوكيا و آيفون أيام مجدها.

لا تريد بلاك بيري التخلي عن لوحة المفاتيح في هواتفها لإيمانها الكبير بأنها تحسن من تجربة المستخدم و تساعده على ادخال البيانات و المعلومات بسرعة، سواء عند الدردشة و التواصل الكتابي أو عند كتابة المستندات و التدوينات السريعة و المنشورات على الشبكات الإجتماعية.

قدومه بلوحة المفاتيح الفيزيائية يخدم حاجيات رواد الأعمال و العاملين في مختلف القطاعات الحكومية و الخاصة، و هو أفضل هاتف أندرويد لهذه الفئة في الوقت الراهن.

تصميمه الفريد هذا يعطي انطباعا لمن يراه بالقوة و الجودة العالية و هو يأتي بجهة خلفية مصنوعة من مواد مطاطية و ملمسه مريح جدا و تتضمن الكاميرا الخلفية مع فلاش ثنائي، أما الجهة الجانبية فهي تأتي بزري التحكم في مستوى الصوت يتوسطهما زر خاص بتفعيل أو تعطيل التنبيهات، و هذا بنفسه زر فريد لم نرى له مثيل في الهواتف المنافسة الأخرى.

و يزن هذا الجهاز 192 جرام و قد يبدو ثقيلا في الوزن مقارنة بمنافسيه لكن لا تنسى أنه يأتي بحجم كبير مع بطارية أكبر و لوحة مفاتيح.

إقرأ أيضا  مراجعة Oppo N3: هاتف راقي من عالم آخر

 

  • شاشة احترافية للمشاهدة الرقمية المتطورة و لتعزيز الإنتاجية

PRIV-by-BlackBerry

حجم شاشة BlackBerry Priv كبير بكل وضوح، و تعد 5.4 إنش كافية جدا لتشاهد أفلامك المفضلة و برامجك التلفزيونية عليه بكل أريحية، و هي تدعم اللمس المتعدد حتى 10 أصابع في نفس الوقت و الأهم أنها بدقة عالية تجاوزت في جودتها شاشات 1080 بيكسل الجيدة، و نتحدث عن دقة 2560 في 1440 بيكسل و بكثافة وضوح قدرها 540 بيكسل لكل انش.

و ما يميزها أيضا هي أن الشاشة منحنية مثل جالكسي اس 6 ايدج و تأتي بزجاج Gorilla Glass 4 القوي و المقاوم للخدوش و الإنكسار السهل.

و قد استغلت بلاك بيري الشاشة المنحنية من خلال ميزة Productivity Edge التي تستفيد من هذا التصميم في كلا الطرفين لتتيح للمستخدم الوصول السريع للإشعارات و التنبيهات بما فيها الرسائل الجديدة و آخر المكالمات و تنبيهات التقويم.

و من المميز أنه أثناء شحن BlackBerry Priv سيظهر لك على جانب الشاشة شريط الشحن لمتابعة تقدمه و معرفة تقدم هذه العملية.

 

  • أول هاتف أندرويد آمن كليا بأداء جيد

priv_interface

لعبت بلاك بيري بذكاء على أهم نقطة بالنسبة للباحثين عن الهواتف اليوم، و هي أن تقدم أداء جيد لكن ليس على حساب الحماية و الخصوصية و الآمان.

في الواقع هواتف أندرويد كلها تعاني على المستوى الأمني، و مؤخرا تم اكتشاف 11 ثغرة في جالكسي اس 6  ايدج سيتم إصلاحها منها ما يتيح للمتسللين الحق في السيطرة على هواتف الضحايا عن بعد.

و تدرك الشركة الكندية هذه الحقائق، لهذا عملت على تزويد الجهاز بمفتاح تشفير داخل عتاد الهاتف و هو الذي يعمل على رصد البرمجيات الخبيثة و منعها من العمل.

و يعمل BlackBerry Priv بنظام أندرويد 5.1.1 و هو سيحصل على أندرويد 6.0 و ذلك خلال العام القادم إلى جانب التحديثات الأمنية الشهرية.

و يأتي بواجهة برمجية مميزة مع تطبيقات من الشركة نفسها، لعل DTEK لتتبع الحالة الأمنية للجهاز و التحكم في صلاحيات التطبيقات أبرزها و أهمها.

بالمرور إلى المعالج نجد أن هذا الهاتف مزود بمعالج سداسي النواة من نوع Snapdragon 808 مدعوم بذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت.

و للعلم فإن BlackBerry Priv لا يعاني من مشاكل الأداء التي تواجه كل من إل جي جي 4 و Nexus 5X رغم أنهم يحملون نفس المعالج، و بطبيعة الحال لا يعاني من الحرارة الزائدة.

على منصة AnTuTu تمكن من حصد 46694 نقطة و أداءه مقارب للهواتف الأفضل على مستوى الأداء أمثال جالكسي اس 6.

و يتيح هذا الجهاز مساحة تخزينية قدرها 32 جيجا بايت و على عكس هواتف آيفون و جالكسي اس 6 قهو يدعم بطاقة microSD لزيادة المساحة التخزينية إلى 200 جيجا بايت.

إقرأ أيضا  5 أساسيات التسويق لشركة ناشئة على الويب

معالج الرسوميات من نوع Adreno 418 قادر على إمتاع اللاعبين و عشاق المشاهدة العالية الجودة للأفلام و المسلسلات من خلال الجودة العالية التي يقدمها.

 

  • لست بحاجة لتفعيل HDR في الظلام … كاميرا BlackBerry Priv أفضل مما توقعنا

BlackBerry Priv1

يأتي هاتف BlackBerry Priv بكاميرا خلفية بدقة 18 ميغا بيكسل مزودة بعدد من المزايا التقنية منها الفلاش الثنائي و التركيز التلقائي و هي قادرة على تصوير الفيديوهات بدقة 4K بسرعة 30 اطار في الثانية و فيديوهات بدقة 1080 بيكسل بسرعة 60 اطار في الثانية.

عدسة هذه الكاميرا هي من Schneider-Kreuznach و من المفاجئ جدا أن نرى جودة عالية للصور في النهار و الليل دون الحاجة لتفعيل وضع HDR خصوصا في الظلام.

The Priv’s camera interface

و من السهل التصوير بواسطة هذا الهاتف، خصوصا و أنه يأتي مع تطبيق الكاميرا السهل و البسيط في تقديم الخيارات للمستخدمين.

أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 2 ميغا بيكسل و هذه الدقة قليلة في الواقع لتكون الكاميرا ممتازة في التصوير الذاتي لكنها جيدة في عمل الدردشة المرئية و ذلك لأنها تصور فيديوهات بدقة 720 بيكسل.

 

  • بطارية بسعة أكبر من معظم الهواتف الراقية

Battery life on the BlackBerry Priv

و يتميز أيضا هذا الجهاز ببطارية بسعة 3410 ميلي أمبير، و هي تستطيع تزويد الجهاز بالطاقة لمدة 7.18 ساعات من العمل و الاستخدام المكثف.

و بالفعل هي تكفي لمدة يومين و أكثر عندما يكون الهاتف في وضع الإنتظار و يستخدم من وقت لآخر للإطلاع على الرسائل و التنبيهات و عقد مكالمات هاتفية.

و من الرائع أيضا أن BlackBerry Priv يدعم الشحن اللاسلكي و هي ميزة لا تزال جديدة و غير منتشرة في الهواتف، كذلك الأمر بالنسبة لميزة الشحن السريع.

يمكنك شحن 60% من البطارية في 30 دقيقة فقط باستخدام هذه الميزة التي تدعى Quick Charge 2.0 و هذا جيد في ظل استعجال الناس لأخد هواتفهم و استخدامها على مدار اليوم.

 

نهاية المراجعة:

هاتف راقي بتصميم ملكي يفضله القادة و الساسة و رواد الأعمال و المشاهير متاح للجميع بسعر 700 دولار، و هناك متاجر ستوفره بسعر أعلى و هذه ليست المشكلة.

المشكلة هي أن تفضل علامة تجارية أو السعر على خصوصيتك و أمان المعلومات الخاصة بك، إذا كنت تريد الحصول على هاتف أندرويد أمن فهذا هو الخيار الأفضل لسنة 2015.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *