مراجعة BlackBerry Leap: ليس سيئا بالنظر إلى بطاريته

The-BlackBerry-Leap
مناسب لمن يبحثون عن الهواتف المتوسطة و لكن ليس كلهم

تحاول بلاك بيري العودة بقوة إلى قطاع الهواتف الذكية ليس من خلال هاتفها الراقي و المميز BlackBerry Passport فقط بل أيضا من خلال طرح هواتف متوسطة و لعل BlackBerry Leap أحدث هاتف متوسط منها.

يمكننا القول أنه يشكل النسخة الأحدث من Z10 و أيضا Z3 و هو تقليدي جدا و لن يشعرك بأي انبهار على مستوى المظهر العام.

لكن تراهن بلاك بيري على قدرته في الرفع من مبيعاتها خصوصا في الأسواق النامية التي تكون فيها هذه الفئة من الهواتف مطلوبة جدا، فهل يستحق الشراء للباحثين عن هاتف متوسط جيد؟

 

  • تصميم كلاسيكي و شاشة متوسطة بالفعل!

BlackBerry Leap

هاتف BlackBerry Leap مقارنة بهواتف كثيرة في السوق سيفشل تماما في إثارة انتباهك عندما يوضع على طاولة مع هواتف أخرى أمامك بذات الوقت، لكن هذا لا يعني أنه ذات تصميم سيئ نحن فقط اعتدنا على هذا التصميم منذ سنوات طويلة.

الهاتف مصنوع من البلاستيك المحسن و هو صلب من الجهة الخلفية و قادر على احتمال الصدمات و الضربات عكس ما قد تتوقعه، الكاميرا الخلفية تأتي في أعلى مساحة متاحة على الجهة الخلفية و على جانبها الأيمن نجد فلاش LED ملون.

و على منتصف الغطاء الخارجي الخلفي يكمن شعار الشركة، و بالنزول إلى أقصى مساحة من الأسفل و بالضبط على اليسار ستجد السماعة الخارجية التي تشغل حيزا قليلا من مساحة الهاتف و التي يمكنك حجبها بكل سهولة لكنها تقدم جودة عالية في الصوت.

يمكنك حمل هذا الهاتف بدون قلق من الانزلاق لكن السيء فيه هي المساحات الفارغة المحيطة بالشاشة كبيرة و الغير المستغلة التي تجعل الجهاز مشمئزا شكليا بالنسبة لعشاق الشاشات الكاملة و التي تأخد حيز الخلفية الأمامية كلها و بشكل واضح.

هناك شيء آخر مثير للقلق و هو قدوم BlackBerry Leap بسمك كبير محدد على 9.5 ملمتر مع وزن 170 جرام الذي يعتبر ثقيلا بالنسبة للهواتف الذكية ذات حجم 5 إنش.

 

  • ليست كاميرا مذهلة لكنها جد مقبولة.

ليست كاميرا مذهلة لكنها جد مقبولة.

يتميز هذا الجهاز بكاميرا خلفية بدقة 8 ميغا بيكسل قادرة على التقاط صور ذات جودة 2448 في 3264 بيكسل و تدعم العديد من التقنيات و منها التركيز التلقائي و التعرف على الوجوه مع الفلاش الثنائي كما انها قادرة على تصوير الفيديوهات بدقة 1080 بيكسل بسرعة 30 إطار في الثانية.

إقرأ أيضا  لماذا BlackBerry DTEK50 هاتف أندرويد الأكثر أمانا في العالم؟

و يقدم تطبيق الكاميرا واجهة بسيطة تفتقد للكثير من الخيارات و المزايا التي تعرضه تطبيقات الكاميرا في هواتف أندرويد على سبيل المثال و هو ما يقلل من امكانيات تحسين التصوير و تخصيصه.

بالنسبة للكاميرا الأمامية فهي بدقة 2 ميغا بيكسل قادرة على تصوير فيديوهات بدقة 720 بيكسل و كافية أيضا لاستخدامها في المحادثات المرئية التي توفرها تطبيقات المحادثة و الدردشة.

كما نرى في الصورة المرفقة فإن جودة التصوير التي يقدمها هذا الجهاز مقبولة جدا و ممتازة بالنسبة لهاتف متوسط مثل هذا الجهاز.

 

  • أداء كارثي بسبب معالج قديم

memory warning

أستغرب بصراحة إزاء اعتماد بلاك بيري على معالج Snapdragon S4 Plus الثنائي النواة بتردد 1.5 جيجا هيرتز و الذي تم إصداره منذ عامين إلى جانب توجه غالبية الشركات اليوم للإعتماد على معالجات رباعي النواة و حديثة سواء من كوالكوم الأمريكية أو من ميدياتيك الصينية.

كان الأجدر الاعتماد على معالج أحدث و ذات قدرة أكبر على تقديم أفضل، و مع أنه يتميز بذاكرة عشوائية بحجم 2 جيجا بايت فهذا لم يمنع من ظهور رسائل أخطاء تتعلق بأنه على المستخدم اغلاق التطبيق المستخدم كي لا يتم ذلك لشكل تلقائي بسبب استهلاك الذاكرة العشوائية بشكل كبير.

هذا يعني أنه لا يمكنك فتح الكثير من التطبيقات بنفس الوقت و العمل عليها رغم أن نظام بلاك بيري 10.3.1 يدعم تعدد المهام بشكل جيد على هواتف أخرى و منها بلاك بيري باسبورت الذي يعد أفضل ما لديها.

و يدعم نظام بلاك بيري 10.3.1 العديد من المزايا و منها واجهة Hub الخاصة بإدارة الأعمال و التي تقدم لك آخر الرسائل البريدية و التنبيهات.

نظام بلاك بيري يقدم لك الآمان اللازم كما أن هناك عدد كافي من التطبيقات الضرورية و المشهورة التي تتوفر لهذه المنصة و التي يمكنك استخدامها لكن هناك العديد منها التي لا تقدم الجودة المطلوبة للمستخدمين كما هو الأمر على أندرويد و آيفون.

و يدعم هذا الجهاز شبكات الجيل الثالث و الرابع المختلفة و المتنوعة ما يجعله هاتفا مناسبا للباحثين عن جهاز متوافق مع الشبكات اللاسلكية.

إقرأ أيضا  سيناريوهات تنتظر بلاك بيري بحلول 2017

 

  • البطارية أفضل ما في BlackBerry Leap

BlackBerry Leap battery life test

أفضل ما في هاتف BlackBerry Leap هي البطارية التي يتميز بها و التي تتميز بسعة 2800 ميلي أمبير الأكبر سعة من بطارية هواتف راقية و منها جالكسي اس 6 ايدج.

و بالفعل أثبت هذا الجهاز قدرته الكبيرة على تقديم ساعات طويلة من العمل عليه، يمكنك استخدامه لمدة 12:05 ساعة في المكالمات أو 7:37 ساعات من التصفح أو 8:59 ساعات مشاهدة الفيديوهات و الأفلام.

و يمكنه البقاء على وضع الانتظار لمدة 25 ساعة تقريبا أي يوم و ساعة اضافية و هو ما يعد كافيا للكثيرين من الناس.

 

نهاية المراجعة:

ليس هاتفا راقيا ينافس أسماء كبيرة في السوق بل هو الهاتف المتوسط الجيد بالنسبة لمن يبحثون عن هاتف بسعر 270 دولار و ببطارية الهواتف الراقية.

أداءه يكون كارثيا خصوصا عند فتح الكثير من التطبيقات لفعل أشياء كثيرة بذات الوقت لكنه مقبول إذا كنت تعمل على التطبيقات واحدة واحدة و تغلق بشكل نهائي تلك التي أتممت العمل عليها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *