مراجعة الهاتف Sony Xperia Z2 : نجم النصف الأول من 2014

Sony Z2
إنه النجم الساطع في سماء النصف الأول من 2014

 

لا يمكنك اليوم المرور أمام طاولة معروض عليها أفضل هواتف هذا العام دون أن ترى أحد عمالقة سوني معروض عليها ، يجذبك جماله و تثيرك أناقته و جماله ، ليس مجرد هاتف أخر من العلامة التجارية التي عززت ثقة العالم بها بعد إطلاقه ، إنه Sony Xperia Z2 بكل بساطة .

مقارنة بالإكسبيريا زد 1 و الهواتف التي جاءت من قبله هناك تطورات عميقة حصلت في هذا الإنتقال ، ترجمتها جماهير الشركة بردود إيجابية أعطت لهذا الهاتف قيمة مميزة و مكانة خاصة به في القلوب .

ما الذي يجعل Sony Xperia Z2 تحفة حقيقية تستوجب منا الإهتمام بها ؟ ما هي نقاط قوته الرئيسية و ما هي نقاط ضعفه التي وجب الإنتباه إليها ؟ هذه و أسئلة كثيرة سنحاول في هذه المراجعة الإجابة عليها بكل أمانة و إخلاص .

 

تصميم أنيق و شاشة واقعية

 تصميم أنيق و شاشة واقعية

سلسلة الإكسبيريا معروفة بجاذبية هواتفها الذكية و بالفعل قدمت لنا سوني الإكسبيريا زد 2 وفق تصميم أنيق و جميل يجذبك بالفعل و رغم أنه يحمل لمسة سوني المعتادة إلا أن الحقيقة التي أدركناها تتجلى في أن هذه اللمسة لن تشبع منها بل لن تمل منها و مع تعدد ألوان الجهاز و منها الأبيض و الأسود و البنفسجي أعتقد أن هناك خيارات كافية أمامك لإختيار النسخة الأكثر جاذبية لك .

الطبقة الزجاجية هي التي تعطي لواجهته الأمامية بريقا خاصا يثير إهتمامك عندما تضعه في مقابل الهواتف المنافسة و فخر لسوني أنها قامت بصنعه من الألومنيوم الذي يحتمل الكثير من الضغط مقارنة بالبلاستيك بينما هذه الأخيرة حاضرة عندما نتحدث عن الغطاء الذي يغطي المنافذ الخاصة به بما فيها منفذ بطاقة التخزين الخارجي .

المشاكل المتعلقة بشاشة إكسبيريا زد 1 الذي تم طرحه العام الماضي إختفت و انتهت مع هذا الإصدار ، شاشة بحجم 5.2 إنش بدرجة وضوح 1080 في 1920 بيكسل مع كثافة بيكسلات تصل إلى 424 بيسكل لكل إنش و كي تنافس بقوة شاشة الهواتف التي إنتقلت لدقة أعلى منها جاءت بمميزات تحسن من جودة تقديم الصورة و منها تقنية IPS LCD و Triluminos  و X-Reality

من جهة أخرى تم تحسين درجات التباين و زوايا الصورة و زيادة حيوية الشاشة عبر تزويدها بميزة Live Color LED .

و بالمقارنة مع هواتف نهاية هذا العام و بالخصوص تلك التي تأتي بشاشات ذات درجة وضوح أفضل يمكنني القول أنها ليست مثالية إلا عندما تقارنها مع هواتف الإكسبيريا السابقة و العديد من الهواتف المنافسة التي تم إطلاقها قبلها أو بعدها بقليل .

 

تستحق أن تكون ملكة التصوير و لكن !

ما من شك أن هذا الهاتف يصنف ضمن أفضل الهواتف الذكية الموجهة لعشاق التصوير ، فمع قدومه بكاميرا خلفية بدقة 20.7 ميغا بيكسل مزودة بحساس Exmor RS و العديد من المميزات التي تطورها بنفسها ، المميز فيه على هذا المستوى هو قدرته على تصوير فيديوهات 4K بسرعة 30 إطار بالثانية سيكون من الجيد أن تشاهدها على شاشة تلفازك المنزلية .

لكن الحقيقة المحزنة التي وجب عليك أن لا تغفل عنها ، هي أن الهاتف لا يصمد كثيرا عند تسجيل فيديوهات 4K إذ ينتهي الأمر برسالة خطأ توقف تصوير الفيديو بعد دقائق قليلة من بدء عملية التصوير بهذه الدقة العالية .

من جهة أخرى تستطيع كاميرا الجهاز تصوير فيديوهات بدقة 720 بيكسل و 1080 بيكسل بسرعة 120 إطار في الثانية و 60 إطار بالثانية على التوالي و دون مشاكل برمجية على هذا المستوى ، كما أن تطبيق الكاميرا هو نفسه الذي جاء مع إكسبيريا زد 1 .

تستحق أن تكون ملكة التصوير و لكن !

 

تستحق أن تكون ملكة التصوير و لكن !

مما لا شك فيه فإن إلتقاط الصور بواسطة هذه الكاميرا ينتج عنه صور إحترافية لكن المفاجأة أن الصور يتم إلتقاطها بدقة 8 ميغا بيكسل و ليس 20.7 ميغا بيكسل كما تتوقع ، و هناك خيار 15 ميغا بيكسل تستطيع هذه الكاميرا إلتقاط الصور بها و في حالة رفعت الدقة من الإعدادات لن يكون لك مسموحا بتحديد وضعيات التصوير.

 

أداء قوي منافس للعمالقة

أداء قوي منافس للعمالقة

لم يصنف Sony Xperia Z2 ضمن الهواتف الراقية هكذا هباء منثورا ، بل حصل الأمر بناء على قدومه بمعالج رباعي النواة من نوع Snapdragon 801 من كوالكوم و الذي يعتبر أفضل معالج للشركة الأمريكية خلال النصف الأول من هذا العام ، كما أن قدوم هذا الجهاز بذاكرة عشوائية بحجم 3 جيجا بايت يدعم قوة الأداء الذي ينتظر أن يقدمه المعالج في الجهاز .

على منصة AnTuTu العالمية نجد أن الهاتف حصل على32671 نقطة و هي نتيجة جيدة لكن للأسف لم تصل إلى الجالكسي اس 5 و الأسوأ أن Z1 Compact أفضل منه حيث حصل إلى 35059 نقطة !

من جهة أخرى علينا أن لا ننسى أبدا بأن هذا الجهاز موجه أيضا لعشاق الألعاب إذ يأتي بمعالج رسوميات من نوع Adreno 330 القوي على هذا المستوى و إن كانت هناك إصدارات أفضل منه جاءت من بعده حاليا .

المساحة التخزينية التي يتوفر بها Sony Xperia Z2 هي 16 جيجا بايت و لا توجد إصدارات بمساحات أكبر و هذا ما يعيب الجهاز في نظر البعض ، لكن مع دعمه لبطاقة التخزين الخارجي microSD و التي يمكنك بإستخدامها زيادة المساحة التي يوفرها الجهاز إلى 128 جيجا بايت أعتقد أن الأمر جيد و لا يحتاج منا للإعتراض على قرار سوني بهذا الشأن .

 

بطارية تكفي ليوم من العمل و الترفيه

 بطارية تكفي ليوم من العمل و الترفيه

من أكثر الأمور التي جذبت فعلا أنظار الجميع عند الكشف عن Sony Xperia Z2 هي البطارية التي يتميز بها، حيث تأتي بدقة 3200 ميلي أمبير غير قابلة للإزالة .

سوني على هذا المستوى تعرف أن شاشة بحجم 5.2 إنش ستستهلك طاقة أكبر و بالتالي فضريبة زيادة حجم الشاشة في هذا الجهاز مقارنة بالإصدار السابق هي زيادة سعة البطارية من 3000 أمبير إلى ما هي عليه الأن .

هذا جيد أليس كذلك ؟ تتعزز قوة البطارية عندما يتأكد لنا أنها قادمة مع مميزات كثيرة تأتي تحث نظام أو وضعية stamina و التي بتفعيلها تعمل العديد من المميزات التي تساهم في الحفاظ على طاقة البطارية و عدم إستهلاكها بالسرعة المعتادة .

و يمكن للجهاز أن يستمر لمدة 24 ساعة تقريبا من العمل عليه أو إستخدامه لأغراض الترفيه مثل اللعب أو التصفح و إستخدام التطبيقات المختلفة و بالضبط تطبيقات الفيس بوك و تويتر و الشبكات الإجتماعية و الدردشة .

 

خلاصة المراجعة :

صحيح أن هناك هواتف أفضل من هذا الجهاز ستتوفر بنهاية هذا العام في الأسواق سواء من سوني أو من غيرها من الشركات المنافسة ، لكن المتفق عليه هو أن Xperia Z2 سيظل واحدا من نجوم هذا العام و خيار جيد لا بد من التفكير فيه قبل إتخاد قرار شراء جهاز جديد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *