مراجعة آيفون iPhone 6 : تحول في تاريخ الآيفون

apple-iPhone-6-review-main
ليس تطبيلا إنها الحقيقة !

هناك الكثير من الهواتف الرائدة التي تعمل بنظام الأندرويد في السوق بينما عندما نتحدث عن الأيفون عموما فنحن نقصد جهاز أو جهازين على الأكثر خلال الربع الثالث من كل عام ، آيفون iPhone 6 هو سلاح أبل في مواجهة زحف هواتف الأندرويد الرائدة القادمة مع شاشات كبيرة ذات حجم 5 إنش على الأقل .

نعلم قبل إصدار هذا الأيفون أن أبل تواجه تحديات كبيرة و أنها أمام إختبار كبير يضعها في موقف محرج للغاية ، إما أن تحافظ على تقاليدها التي ورثثها عن الراحل ستيف جوبز أو تقرر الإلتحاق إلى ثورة الهواتف الكبيرة التي يقودها الأندرويد بمشاركة الويندوز فون .

أبل قررت التخلي عن بعض عاداتها مع الآيفون لأول مرة ما جعلها ضعيفة في عين المنافسين و المنتقدين بينما يرى البعض الأخر أن الوصول متأخرا خير من أن لا تأتي أبدا.

الآيفون iPhone 6 في هذا المقال تحث المجهر لمراجعته بشكل تفصيلي .

 

تصميم مختلف و شاشة أكبر

تصميم مختلف و شاشة أكبر

 

بالمقارنة مع الإصدار السابق يأتي الآيفون iPhone 6 بتصميم مختلف مع بعض التشابه ، حيث حافظت أبل على فلسفتها في هذا الصدد مع بعض التحسينات و منها تقليل سمك الجهاز حيث يأتي بسماكة 6.9 ملم مع وزن عام محدد في 129 جرام.

على مستوى التصنيع نتحدث عن جودة عالية بخصوص الهيكل الخارجي للجهاز من كل النواحي و الجوانب المصنوعة من الألومنيوم بينما نجد شعار الشركة في الجهة الخلفية من الجهاز مصنوعا من الحديد .

و بالنسبة للأزرار نجد أن التغيير الحكيم لأبل على مستوى الجهاز كان بخصوص زر الطاقة الذي تم نقله من الجهة العلوية إلى الجهة الجانبية ، أما المنفذ الصوتي فنجده في الجهة السفلية للجهاز .

شاشة آيفون 6 أكبر على مستوى الحجم مقارنة بالإصدار السابق ، نحن نعلم أن الأيفون 5 اس كان يتميز بشاشة ذات حجم 4 إنش بينما هذه النسخة مزودة بشاشة ذات حجم 4.7 إنش و هذا تطور إيجابي و مقبول.

دقة الشاشة بدرجة وضوح 750 في 1334 بيكسل و هي أقل من دقة إل جي جي 3 بكثير و لم تصل حتى إلى الدقة المنتشرة في هواتف الأندرويد و الويندوز فون و نتحدث هنا عن دقة 1080 بيكسل .

و رغم ذلك تقدم شاشة iPhone 6 درجات التباين و زوايا الرؤيا بجودة عالية .

 

كاميرا خارج معركة الميغا بيكسل لكنها إحترافية

كاميرا خارج معركة الميغا بيكسل لكنها إحترافية

 

لا نعرف لماذا أبل مصرة على إطلاق الأيفون كل عام بكاميرا خلفية بدقة 8 ميغا بيكسل بينما رأينا معظم الهواتف المنافسة تقدم كاميرات خلفية بدقة 13 ميغا بيكسل و 16 ميغا بيكسل وصولا إلى 20.7 ميغا بيكسل و أكثر .

كاميرا الأيفون 6 تجيبنا فعلا عن هذا السؤال عندما نجدها تقدم لنا صورا أفضل من ناحية الجودة مقارنة بالعديد من الهواتف المنافسة ، ليكون الجواب هو أن الميغا بيكسل ليس من المفروض التركيز على زيادته للحصول على صور أفضل بل يجب تحسين التقنيات المدمجة مع الكاميرا للحصول على صور و فيديوهات بجودة عالية.

و للعلم فإن أغلب التقنيات التي تأتي بها كاميرا هذا الأيفون رأيناها من قبل في الإصدار السابق إلا ميزة  Focus Pixels الجديدة و التي تسمح بضبط التركيز التلقائي لجعله أسرع .

 

المفاجأة في هذه الكاميرا هي قدرتها على التصوير بشكل بانورامي لنرى صورا من iPhone 6 بدقة 43 ميغا بيكسل !

إضافة إلى ما سبق يستطيع هذا الجهاز تصوير فيديوهات بدقة عالية 1080 بيكسل و هي كافية لنرى فيديوهات ذات جودة عالية على هذا المستوى .

الكاميرا الأمامية في الجهاز تطورت بشكل كبير مقارنة بالأيفون 5 اس و بالضبط بنسبة 81 في المئة ، حيث أصبحت تلتقط إضاءة أوضح و تدعم التصوير الذاتي .

 

 

نظام iOS 8 إضافة مميزة للآيفون iPhone 6

نظام iOS 8 إضافة مميزة للآيفون iPhone 6

كثرة هواتف الأندرويد تصيبك بالملل نفس النظام و نفس المميزات و واجهات برمجية متقاربة ، بالنسبة للآيفون الأمر يختلف كثيرا عن ذلك و هذا ما يميز هذا الجهاز .

نظام iOS 8 أصبح أكثر نضجا مقارنة بالإصدار السابق و قد قامت أبل خلال الأسابيع الماضية بإطلاق المزيد من التحديثات التي تجعله مستقرا و أفضل مما كان عليه .

يمكنك عرض النظام بالعرض و يمكنك الإستفادة من ذلك مع تطبيقات مهمة و منها المتصفح و تطبيق الأسماء و الرسائل دون أن ننسى الأمر نفسه بالنسبة لتطبيق البريد الإلكتروني و كل هذه التطبيقات شهدت تحسينات على مستوى الأداء و المظهر .

بالنسبة للوحة المفاتيح فهي تتمتع بميزة العرض بالعرض و التي تظهر المزيد من الأزرار الإضافية ، كما أنه يمكنك إستبدالها بتطبيقات الكيبورد الطرف الثالت .

نظام التنبيهات أصبح أكثر ذكاء و متعة و سهولة مقارنة بالإصدار السابع الذي لم تكن فيها ناضجة بتلك الصورة التي نراها الأن على الويندوز فون و الأندرويد و هذا تقدم جيد للمنافسة معهما .

من جهة أخرى نجد أن نظام iOS 8 مزود بتطبيق الصحة Health ليكون متوافقا مع المستشعر الجديد و هو ما نتج عنه قدرة النظام على جمع البيانات الصحية و الرياضية عن المستخدم و عرضها وفق رسوميات بيانية جميلة و سهل قراءتها .

مع خاصية Reachability يمكنك بالفعل إستخدام الهاتف بيد واحدة بينما خاصية Display Zoom تستطيع بها تكبير النصوص و الأيقونات .

لا ننسى أن الأداء الذي تقدمه هذه النسخة أفضل بنسبة كبيرة من آي أو إس 7 حيث الإستجابة أسرع و تعدد المهام أكثر إستقرارا و قدرة ، و يمكنك الوصول إلى التطبيقات التي قمت بفتحها مؤخرا إضافة إلى جهات الإتصال التي تواصلت معها حديثا .

المساعد الشخصي سيري Siri حصل هو الأخر على حصته من التحسينات و التعديلات حيث يمكنك تفعيله بعبارة Hey Siri غير أنه يظل أقل أداء على هذا المستوى من جوجل ناو و كورتانا !

إلى جانب ما سبق نجد هذا النظام أكثر توافقا مع نظام حواسيب الماك OS X Yosemite ، و يحمل إصدارا أحدث من سفاري المحسن على مستوى سرعة تحميل الصفحات و ميزة البحث .

 

أسف … بطارية مخيبة للآمال

 

أسف ... بطارية مخيبة للآمال

هذه هي نقطة ضعف الأيفون خلال السنوات الماضية و ينطبق الأمر مجددا على آيفون iPhone 6 ، و رغم أنها تحسنت في هذا الجهاز بشكل كبير مقارنة بالإصدار السابق إلا أنه يظل أقل من المنافسين في الأداء

يمكن للجهاز أن يصمد معك حتى 6 ساعات تقريبا من الإستخدام بينما هناك هواتف أخرى تستطيع الصمود لعشرة ساعات و يأتي هذا الهاتف في الإختبار وراء موتو إكس 2014 و هواتف أخرى .

 

 أداء أفضل … آيفون iPhone 6 أسرع هاتف لسنة 2014

 

 أداء أفضل ... آيفون iPhone 6 أسرع هاتف لسنة 2014

نتذكر العام الماضي تصدر الأيفون 5 اس لسباق أسرع هاتف ذكي في العالم ، أبل تحافظ مجددا على اللقب مع هذا الهاتف و الذي حصل في إختبارات سرعة الأداء على 4569 نقطة بينما يبقى الكثير من الهواتف وراءه على هذا المستوى و منهم الأيفون 6 بلس و إكسبيريا زد 2 و النوت 3 .

صدق أولا تصدق إنه الأسرع لهذا العام و الأفضل من ناحية الأداء و هذا يعود لأسباب منها أن نظام أبل لا يستهلك الكثير من الموارد و لا يتطلب مواصفات عالية من أجل العمل كما هو الأمر بالنسبة لنظام الأندرويد من جهة أخرى نجد هذا الإصدار مزودا بمعالج A8 المبني على معمارية 64 بت و الأسرع بنسبة 25 بالمئة مقارنة بالمعالج السابق و معالج رسوميات أسرع بنسبة 50 بالمئة مقارنة بالمعالج السابق مدعوما بذاكرة عشوائية بحجم 1 جيجا بايت.

و أخيرا نجد أن الأيفون 6 يدعم NFC بعد سنوات من الإنتظار لتستفيد منها خدمة أبل Apple Pay التي لا تزال حديثة العهد و تحتاج لوقت كي تصبح متاحة للعالم كله و منها منطقتنا العربية .

 

نهاية المراجعة

تستحق أبل المبيعات الكبيرة التي حظي بها آيفون iPhone 6 حيث بالمقارنة مع الإصدار السابق نجد أنه يعد تحولا كبيرا في مسار و تاريخ الشركة الأمريكية ، أخيرا أصبح الأيفون أكبر حجما و أفضل من ناحية الأداء و بكاميرا إحترافية بعيدة عن زيادة الميغا بيكسل دون أن ننسى أنه الأسرع لهذا العام غير أن البطارية تظل نقطة ضعف بالنسبة له يمكنك تجاوزها و لو بشكل أفضل بضبط الإعدادات !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *