متجر تطبيقات ويندوز أكبر 16 مرة من جوجل بلاي و آب ستور!

windows store universal
المزيد من الأدوات لمطوري تطبيقات ويندوز

بعد سنوات من معاناة مايكروسوفت مع قلة التطبيقات لنظام ويندوز على المحمول، يبدوا أننا على أبواب أكبر تحول في قطاع تطبيقات أنظمة التشغيل سيضع جوجل و آبل في مأزق حقيقي.

ما يتفوق به أندرويد من جوجل و ios من آبل هي التطبيقات التي تتوفر بكثرة على متجري الشركتين، والتي تخطى عددها أكثر من 1.5 مليون تطبيق والعدد في تزايد دائم ومستمر فيما لا ينكر أحدا أن التطبيقات الجديدة عادة ما تحط الرحال أولا على احدى المنصتين قبل أن تتوسع فيما بعد لتتوفر على متجر ويندوز وقد لا تفعل!

نقطة ضعف كبيرة لمايكروسوفت أليس كذلك؟ هذا صحيح وواضح أنه السبب وراء تباطؤ مبيعات ويندوز فون وفشل ويندوز 8 والتخبطات التي عانت منها الشركة الأمريكية خلال السنوات الأخيرة والتي أكدت على أن جوجل و آبل هما المسيطران على هذا القطاع.

إنها نتيجة حتمية لتركيز مايكروسوفت الدائم على الحاسوب وهي التي تأخرت عن قطاع المحمول الذي سقطت شركات اخرى ضحية لتجاهله، لعل ياهو أبرزها وقس على ذلك شركات أخرى أخطأت في توقع المستقبل وكيف أن فيس بوك الذي ركز على المحمول يسيطر على غالبية التطبيقات الشهيرة.

بيد أن مايكروسوفت في عهد ساتيا نادالا صححت الكثير من الأخطاء التي ارتكبتها خلال السنوات الماضية وسريعا ما عادت للواجهة وما زال أمامها الكثير لتنافس وتتفوق.

وهي التي تدرك جيدا أن نظام تشغيل رائع مثل ويندوز بدون تطبيقات هي خسارة ونقطة ضعف قاتلة، وأن الطريق إلى السيطرة على قطاع الموبايل يعتمد على ثلاثة ركائز، الأولى هي التطوير المستمر للنظام، والثانية هي توفير أكبر عدد ممكن من التطبيقات وإرضاء طموحات المطورين، والثالثة هي إصدار هواتف رائعة بأسعار مناسبة بالتعاون مع شركات مؤثرة وكثيرة في السوق.

لدى مايكروسوفت الركيزة الأولى والثالثة التي بدأ تفعيلها من خلال إطلاق HP Elite x3 لكن تنقصها الثانية فتطبيقات متجر ويندوز لا تتعدى الآن 700 ألف تطبيق فيما آبل وجوجل في طريقهما للوصول إلى مليوني تطبيق.

لذا ركزت الشركة خلال العامين الأخيرين على تطوير لغات البرمجة الخاصة بها وتقديم المزيد من التحديثات والأدوات في هذا الصدد وقد رأينا تطويرات شجاعة على Microsoft Visual Studio كان آخرها دمج منصة Xamarin معها.

إقرأ أيضا  4 أدلة تمهد لإطلاق محرك بحث آبل

لكن التهديد الأكبر من مايكروسوفت للمنافسين على سوق التطبيقات جاء من خلال إعلانها مؤخرا عن إصدار Desktop App Converter التي ستحول متجر ويندوز للتطبيقات الشاملة إلى عملاق أكبر من جوجل بلاي و آب ستور بأكثر من 16 مرة.

عمالقة اليوم سيصبحون على ما يبدو في المستقبل القريب صغارا، ومايكروسوفت عازمة على أن تعيد منافسيها إلى مكانهم الأصلي، خلفها تماما كما هو الحال في الحاسوب!

 

  • 16 مليون تطبيق Win32 سيتوفرون على متجر ويندوز … رائع للمطورين مؤلم للعملاقين.

نعم من المفاجآت التي أعلنت عنها مايكروسوفت في مؤتمر المطورين Build 2016 نجد أنها أكدت على أن هناك 16 مليون تطبيق Win32 متوفر للحواسيب وهي تعمل على ويندوز 10 لهذه الأجهزة فقط دون المحمول، وكي تستغل هذا الكم الهائل من التطبيقات التي يتم تنزيلها عادة من المواقع المتخصصة في تجميع برامج الحاسوب أقدمت على إطلاق أداة Desktop App Converter التي ستسمح للمطورين بالعمل على تحويل تلك التطبيقات بسهولة ومن خلال أقل خطوات ممكنة إلى تطبيقات تشق طريقها إلى متجر ويندوز الشامل ليكون بإمكان أي شخص يستخدم هواتف ويندوز فون أو منصة اكس بوكس أو الحواسيب و اللوحيات ولا ننسى نظارة HoloLens بتنزيلها واستخدامها.

هذا يعني أنه في ظرف سنوات قليلة سيتحول متجر ويندوز إلى عملاق أكبر عدة مرات من جوجل بلاي و آب ستور، وخلال أشهر قليلة فقط سيعاني العملاقين من حدة التنافس واقتراب متجر ويندوز منهما في الحجم.

 

  • جوجل و آبل يدركان خطر مايكروسوفت

فقط منذ أشهر قليلة كان الحديث عن مقارنة متجر ويندوز مع العملاقين بالسوق مثير للسخرية والضحك، وكل اهتمام جوجل منصب على المنافسة مع آبل ونفس الأمر لهذه الأخيرة.

لكن الآن يدرك المعسكرين كيف أن مايكروسوفت بصدد تحويل نقطة ضعفها إلى خطر قاتل للمنافسين يهدد مكانتهما بالسوق مجددا بعد سنوات من غيابها.

لذا فأتوقع شخصيا في مؤتمر المطورين لجوجل Google I/O 2016 الذي سيعقد ما بين 18 ماي و20 من الشهر نفسه أن ترد هذه الشركة بتقديم المزيد من الإغراءات للمطورين وتسهيل تطوير التطبيقات والحديث عن مزايا تواجد تطبيقك على منصتها، فيما سترد آبل هي الأخرى في مؤتمر المطورين WWDC 2016 خلال شهر يونيو/حزيران 2016 وهذا من خلال تطوير تطبيقات البرمجية واللغات البرمجية الخاصة بها وتسهيل عمليات برمجية وتطوير التطبيقات على المطورين أكثر والحفاظ على جودتها العالية أيضا.

إقرأ أيضا  لماذا جوجل بلس أهم من فيس بوك في السيو ؟

 

نهاية المقال:

قبل سنوات كان بإمكان جوجل و آبل تجاهل مايكروسوفت والاستهانة بها فهي من الشركات التي تأخرت فعلا في ادراك أهمية المحمول وتمسكت طويلا بأمجادها في قطاع أنظمة تشغيل الحاسوب، ومع انفتاحها الكبير على هذا القطاع وفهم قواعد اللعبة عادت من بعيد وبقوة ليس لتصبح لاعبا ثالثا في هذه السوق بل عملاقا لديه على الأقل 16 مليون تطبيق على متجر ويندوز للتطبيقات الشاملة التي تعمل على هواتف ويندوز فون والحواسيب واللوحيات ومنصة اكس بوكس و نظارة HoloLens بينما جوجل و آبل يتصارعان للوصول إلى مليوني تطبيق إلى 3 أو 4 حينها!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *