ما وراء إنهيار eBay في بورصة ناسداك

ebay
إنهيار eBay في بورصة ناسداك الخبر الأبرز حاليا

بعد ساعات من النتائج المالية الإيجابية لتداولات الأسواق الخليجية والأسيوية والأوروبية المتفائلة بعد فوز هيلاري كلينتون في المناظرة الأخيرة وكشف الصين عن بيانات ايجابية بخصوص اقتصادها الذي يعد من أهم اقتصادات العالم حاليا، عاشت بورصة ناسداك اليوم على ايقاع مأساة غير متوقعة حقيقة وزادت مع وقت متأخر من الجلسة.

شركة eBay الغنية عن التعريف هي ضحية كبيرة للإنهيار الذي حصل في بورصة ناسداك لعدد من أسهم الشركات، وهو بالطبع الأكبر على مستوى الشركات الخاسرة اليوم في أسواق الأسهم الأمريكية والعالمية.

بالنسبة لمن ينظرون إلى هذه الشركة على انها ناجحة، خصوصا وأن الإقبال على التجارة الإلكترونية متواصل فإن هذا الخبر شكل بالنسبة لهم صدمة، لكن وراء كل مشكلة اسباب محددة سنتطرق إليها في هذا المقال.

 

  • الأرباح تراجعت في الربع الثالث من هذا العام

خلال أمس الأربعاء كشفت شركة eBay عن عائدات وأرباح الربع الثالث، والحقيقة أن العائدات حققت نموا بنسبة 5,6% عن نفس الفترة من العام الماضي، وقد أعلنت الشركة عن إيرادات قدرها 2.22 مليار دولار مقارنة مع 2.1 مليار دولار من العام الماضي.

وضمن صافي الأرباح حققت الشركة 413 مليون دولار أو 36 سنتا لكل سهم وهذا أقل مما حققته في نفس الفترة من العام الماضي والمحدد في 539 مليون دولار أو 45 سنت لكل سهم.

هذا فعلا خبر غير سعيد بالنسبة للمستثمرين وهو دافع لبيع اسهمها عوض الرهان عليها، لكنه ليس سببا كافيا لفعل ذلك.

 

  • التوقعات لعائدات الربع الرابع سلبية

ضمن البيان الرسمي المعلن فقد تضمنت أيضا أن الربع الرابع الذي تشهد فيه التجارة الإلكترونية الرواج الأكبر على مدار العام ستتراجع فيها عائدات eBay.

الشركة قالت أنها تتوقع تحقيق عائدات تصل إلى 2.36 مليار دولار وأرباح معدلة بين ما بين 52 سنتا للسهم و 54 سنتا للسهم، وهو أقل من التوقعات السابقة التي تؤكد أن عائداتها ستكون أكبر من 2.40 مليار دولار وأرباح بمقدار 54 سنت.

وبالفعل هذا أعطى للمستثمرين صورة قاتمة بخصوص المستقبل وجعل اتخاد قرار بيع الأسهم والتخلص منها الأرجح في هذه الحالة.

إقرأ أيضا  التجسس في ويندوز 10: حقائق لتتقبل الأمر!

 

  • خسائر كبيرة في البورصة مدعومة أيضا بوضع الإقتصاد الأمريكي المتردي

ebay

خلال الساعات الماضية تم الكشف عن البيانات بخصوص الإقتصاد الأمريكي وكانت سلبية، ومنها ارتفاع عدد طلبات إعانة البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة بمقدار 13 ألف إلى 260 ألف طلب خلال الأسبوع المنتهي في 15 أكتوبر.

وشهدت أسواق المال الأمريكية في تداولات الخميس تراجعا ملحوظا عكس الأسواق المالية الأوروبية والأسيوية التي ارتفعت بفعل بيانات الاقتصاد الصيني وفوز هيلاري كلينتون في المناظرة الأخيرة.

في هذا الصدد خسرت eBay حوالي 10.76% من قيمتها السوقية وهو خبر سلبي للغاية بالنسبة لهذه الشركة التي لم تعش على هذا الإيقاع من قبل وتصدرت أسهمها جدول الأسهم الخاسرة.

 

نهاية المقال:

إنهيار eBay في بورصة ناسداك بمثابة صدمة لأسواق المال الأمريكية والعالمية، لكن بعد قراءة هذا المقال من الأكيد أنك عرفت أخيرا لماذا حصل هذا التراجع المخيف، من جهة أخرى نجد ضمن قائمة أكبر الشركات الخاسرة اليوم هي Tesla و Verizon.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *