ليس غريبا غياب لعبة Pokémon Go عن ويندوز فون لقد اعتدنا مرارة الواقع!

Pokémon Go
لعبة Pokémon Go تنضم إلى قائمة التطبيقات والألعاب الغير المتوفرة

توفرت لعبة Pokémon Go لهواتف آيفون و أندرويد وتعمل الشركة المطورة Niantic على توفير اللعبة للمزيد من الدول حيث وصلت أمس إلى أوروبا وقريبا ستتوفر رسميا للمنطقة العربية كافة بعيدا عن تنزيلها بطرق ملتوية.

على الأقل يمكن لمستخدمي آيفون و أندرويد في الدول التي لا تتوفر بها تنزيلها حتى باستخدام طرق غير مباشرة، لكن بالنسبة لمستخدمي ويندوز فون فهم خارج حسابات الشركة.

مجددا يجد ويندوز فون نفسه خارج المنافسة عندما يتعلق الأمر بطرح تطبيقات وألعاب ثورية تنتشر كالنار في الهشيم، وهو ما يشعر مستخدمي النظام من مايكروسوفت بالحزن والاختلاف وربما حتى بالإحتقار.

فهواتف لوميا وويندوز فون لا تقل جودة عن منافسيها بل إن الهواتف الرخيصة التي تعمل بهذا النظام انتشرت ومن ثم عندما اكتشف المستخدمين الحقيقة المرة عادوا إلى أندرويد و آيفون وهذا ما يفسر تراجع حصة ويندوز فون العالمية خصوصا في ظل سيطرة أندرويد على 80 في المئة من السوق على الأقل الآن بقيادة سامسونج والشركات الصينية رغم معاناة إل جي و سوني و إتش تي سي.

تجاهل لعبة Pokémon Go لهواتف ويندوز فون ليس التجاهل الأول الذي حدث في تاريخ هذا النظام، فهناك الكثير من التطبيقات المشهورة التي تعد ضرورية للملايين من الناس حول العالم سترغمك على تجاهله والعودة إلى عملاقي السوق اليوم.

عدم توفر لعبة Pokémon Go في الوقت الحالي لهذا النظام تضعه في موقع سيء في السوق حاليا وسترغم عشاق بوكيمون لتوديع هواتف ويندوز فون، ففي النهاية معركة التطبيقات حاسمة جدا وهي أساس أي نظام تشغيل فإذا قلت وغاب أهمها ازدادت نسبة الهجرة نحو أنظمة تتوفر على عدد أكبر منها.

من حق عشاق ويندوز فون ومستخدميه اليوم أن يشعروا بالحزن ويعتبروا الأمر ظلما أصابهم، لكن هذا هو الواقع يا أصدقاء، ففي النهاية المصلحة هي التي تحكم المطورين فإذا كان الوقت الذي سيستثمرونه في برمجة التطبيق وتطويره سيعود عليهم بالملايين من التنزيلات ما دامت الفكرة وما يقدمه التطبيق ناجحا فهم لن يترددوا عن فعل ذلك.

والواقع يقول أن التنزيلات من ويندوز فون أقل بكثير جدا من حركة الزيارات والتنزيلات على جوجل بلاي و آب ستور، وأن حصة الايرادات الإعلانية وأرباح التطبيقات ومبيعاتها تحتكرها آبل و جوجل فيما مايكروسوفت تأخرت كثيرا رغم محاولاتها الذكية لتحقيق حلم يراودها منذ أكثر من 20 عاما، حلم لا يستبعد مراقبين أن يتحول إلى كابوس فتقدم الشركة على التخلص من ويندوز فون والتبعية لهواتف أندرويد، خصوصا وأنها توفر تطبيقاتها على جوجل بلاي وأيضا آب ستور منذ فترة وكل الاحتمالات حقيقة واردة.

إقرأ أيضا  حقائق عن سوق تطبيقات المحمول للمطورين فقط

وفيما يتساءل عشاق ويندوز فون عن موعد طرح لعبة Pokémon Go على ويندوز فون، نريد أن نذكرهم بأن هناك الكثير من التطبيقات المشهورة والضرورية التي لم تشق طريقها إلى هذا النظام وهذا إلى حد الآن ونتحدث عن ويندوز فون 8.1 الذي يعد شائعا ثم ويندوز 10.

أين هو تطبيق Gmail الرسمي من جوجل؟ ماذا عن Snapchat الذي لم يتوفر بعد؟ أين هو تطبيق Google Maps؟ وماذا عن تطبيق Pinterest؟ إلى متى سننتظر تطبيق YouTube الرسمي؟ ولماذا لم يتم اصدار تطبيق Instagram إلى الآن رغم وعود فيس بوك؟ ماذا أيضا عن Tinder و LinkedIn و Spotify؟ كم هي كثيرة التطبيقات المشهورة الضرورية والتي لا تتوفر لهذا النظام وليس أمامك سوى تطبيقات الطرف الثالث التي برمجها الهواة لتعويض النقص والتي لم ولن تقدم جودة التطبيقات الرسمية من الشركات الشهيرة.

لهذا قلت من البداية ليست لعبة Pokémon Go هي الوحيدة التي حرم منها عشاق ويندوز فون بل هناك الكثير من التطبيقات الرائعة التي لم تصل إلى متجر ويندوز فون قط.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *