لماذا تتجه سامسونج لإطلاق Galaxy S6 edge Plus ؟

لماذا تتجه سامسونج لإطلاق Galaxy S6 edge Plus ؟
هناك غاية وراء العمل على Galaxy S6 edge Plus

لا تتوقف سامسونج عن إطلاق الهواتف الذكية العاملة بنظام الأندرويد بنفس الوتيرة الكبيرة التي اعتمدتها في السنوات الأخيرة رغم التقارير التي قرأنا العام الماضي العديد منها و التي أكدت لنا تغيرا في استراتيجية سامسونج سنلاحظه هذه السنة.

التغيير الوحيد الملاحظ إلى حد الآن هو أن سلسلة هواتف جالكسي اس 6 جاءت بمظهر مغاير عن الإصدارات السابقة مصنوعة من الزجاج و المعدن على عكس البلاستيك الذي يميز هواتف جالكسي عادة، إنما الشركة الكورية بذات الوقت متحمسة لإطلاق المزيد من الهواتف الذكية.

و قد أصبحنا مؤخرا نسمع عن Galaxy S6 edge Plus و هناك تسريبات و تقارير تؤكد أن سامسونج تعمل عليه ضمن المشروع الصفر الثاني “Project Zero 2” و إن كان الهاتف في الحقيقة لن يتم إعادة تصميمه من الصفر بقدر ما سيكون نسخة أكبر من جالكسي اس 6 إيدج على الأرجح.

و تأتي هذه الأنباء في وقت نسمع فيه أيضا عن جهود لتطوير جالكسي نوت 5 و الذي سيتم إصداره خلال سبتمبر القادم كما عادتها مع الأجيال السابقة من هواتف نوت.

و السؤال بين هذا و ذاك هو لماذا تتجه سامسونج لإطلاق Galaxy S6 edge Plus؟ هل فقط لإغراق السوق بمنتجاتها أم أن هناك غاية ملحة من ذلك؟

 

  • بداية ولادة الفكرة من نجاح Galaxy S6 edge

الجيل الجديد من جالكسي اس 6 تضمن جهازين الهاتف الرئيسي و نسخة Galaxy S6 edge، هذه الأخيرة تتفق كل التقارير و الإحصائيات التي تم نشرها أنها تباع بمبدأ جهازين لكل نسخة واحدة مباعة من اس 6

و لأن الجيل الجديد من هواتفها الراقية لم يحقق أرقاما خيالية تضاهي مبيعات آيفون 6 و 6 بلس بفضل قلة الإنجذاب إلى اس 6 و الإهتمام أكثر بنسخة واحدة و هي إيدج، تفكر سامسونج في إطلاق نسخة جديدة منها ستكون أكبر من ناحية الحجم و منافس حقيقي آخر لنسخة اس 6 بلس من آبل.

الإحصائيات تتحدث أيضا عن تفوق مبيعات اس 6 بلس على آيفون 6 و هو دليل آخر منح لها الضوء الأخضر لكي تبدأ في العمل على نسخة أحدث من هاتفها ذات الشاشة المنحنية من كلا الجهتين و إطلاقه باسم Galaxy S6 edge Plus.

إقرأ أيضا  مراجعة Galaxy S6 Edge Plus: ليس فقط أكبر من اس 6 ايدج!

اسمه وحده يؤكد لنا أننا أمام جهاز ضخم هنا بشاشة منحنية على الجهة اليمنى و اليسرى و الإختلاف سيكون فقط على مستوى المواصفات التقنية و الحجم.

 

  • سامسونج مضطرة لإطلاقه من أجل تجنب سيناريو مبيعات سيئة للجالكسي اس 6

هناك بعض الأنباء الغير المؤكدة من جهات تتابع مبيعات جالكسي اس 6 تشير إلى أنه في الشهر الأول لإطلاقه تم شحن 10 ملايين وحدة من الجيل الجديد فيما بيع منه فعليا حوالي 6 ملايين وحدة فقط و هو رقم أقل من المتوقع و قد يدل في حالة صحته على تراجع حقيقي تعيشه سامسونج رغم كم التغييرات التي تمت على الجيل الجديد و تجنب السقوط في الأخطاء السابقة.

المؤكد فقط هو أن Galaxy S6 edge مطلوب و مرغوب و هناك إجماع على أنه الأفضل من سامسونج على مدار التاريخ لذا فإن الشركة الكورية تود أن تقوم بإطلاق Galaxy S6 edge Plus لترسيخ تلك الحقيقة و تزيد من مبيعاتها و تتجنب الرهان بقوة على اس 6 الذي لا يبلي بلاء حسنا على ما يبدوا حاليا.

و في حالة اعتمادها فقط على الجهازين لمنافسة أحدث هواتف آيفون من آبل فهذا قد يعرض حصتها السوقية للمزيد من الإنكماش و يضعها في مراتب متأخرة أكثر في أسواق مؤثرة، لذا فهي بحاجة إلى إطلاق المزيد من الهواتف الراقية و بالخصوص ضمن سلسلة جالكسي ايدج التي تتمتع ببريق خاص.

 

  • نهاية المقال:

بعد أسابيع من الآن ينتظر أن يصل Galaxy S6 edge Plus إلى الأسواق العالمية و ذلك لتعزيز مبيعات سلسلة جالكسي اس 6 و نتوقع أن يحدث ذلك خلال فصل هذا الصيف و قبل قدوم نوت 5 و على الأرجح سيحصد مبيعات جيدة في حالة قدم أداء جيدا و خيارات رائعة للمستخدمين و سيدعم الأرقام التي سيحصدها أحدث و أفضل هواتف جالكسي في العالم هذا العام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *