لماذا أصبح ويندوز 10 مدفوعا على عكس OS X المجاني من آبل؟

iphone-and-windows-10
ويندوز 10 مقابل آيفون وليس OS X

منذ 29 يوليو المنصرم أصبح ويندوز 10 نظام تشغيل مدفوع الترقية إليه لم تعد مجانية وهذا بعد عام في الواقع من إطلاقه وتوفيره على موقع مايكروسوفت للجميع، بل إنها ايضا عملت على تنزيله على حواسيب المستخدمين وساعدت كثيرا في الترقية دون فقدان الملفات وبشكل سلس.

وعلى مدار عام عملت على إطلاق الكثير من التحديثات التي حسنت من أداء النظام وأضافت له المزيد من المزايا وقد تحسن أداءه، ولمن قام بالترقية إليه من قبل مبروك عليك ويندوز 10 مجاني.

أما من لا يزال يؤجل عملية الترقية ومتردد فعليه أن يدفع 119 دولار للترقية، فلم تعد عملية الإنتقال إليه مجانية كما كان من قبل!

على هذا الأساس يتساءل البعض فعلا لماذا أصبح ويندوز 10 مدفوعا في وقت تقدم فيه آبل منذ سنوات OS X مجانا؟

 

  • مايكروسوفت شركة برمجيات وستبقى كذلك

رغم أن الشركة الأمريكية توسعت خلال السنوات الأخيرة إلى صناعة الهواتف الذكية وأيضا الحواسيب والأجهزة اللوحية ولديها مشروع في قطاع نظارات الواقع الإفتراضي، إلا أنها تبقى في النهاية شركة برمجيات توسعت نحو العتاد خلال السنوات الأخيرة لزيادة الإيرادات وايضا التنافس بشكل أقوى مع جوجل و آبل.

ولطالما كان ويندوز المنتج الرئيسي لهذه الشركة وهو الذي صنع مجدها وحولها من شركة ناشئة إلى واحدة من أكبر أقطاب العالم لا تقل أهمية عن الشركات الأخرى.

وتقدم الشركة ضمن ويندوز ايضا حزمة أوفيس التي تعد مدفوعة ولديها تطبيقات ومنتجات وخدمات مدفوعة تتعلق بالسوفتوير لا العتاد.

لكن عندما انطلقت خلال السنوات الماضية للتوسع نحو العتاد جاءت لتنافس آبل بشكل مباشر بعدما ركزت هذه الأخيرة على صناعة آيفون و آيباد و الماك و آيبود بالرغم من أنها ايضا لديها خبرة ومنتجات في قطاع السوفتوير منافسة بشكل مباشر لمايكروسوفت منها OS X وتطبيقاتها المكتبية والإنتاجية.

 

  • ويندوز 10 مجانا مقابل هواتف آيفون مجانا

فيما المنتج الأساسي والرئيسي لشركة مايكروسوفت هو ويندوز ففي المقابل آيفون هو المنتج الرئيسي لدى شركة آبل.

لدى ليس منطقيا القول بما أن نظام OS X متوفر مجانا من آبل فعلى مايكروسوفت اصدار ويندوز مجانا، الأصح بناء على هذه القاعدة أن تعمل آبل على توفير آيفون مجانا وتوزعه لكل من هب ودب دون أن يدفعوا مليما وهي تحقق الأرباح من متجر التطبيقات وتطبيقاتها وخدماتها مثل آي كلود.

إقرأ أيضا  5 مزايا مهمة في نظام iOS 9 يجب أن تعرفها

هل يبدو هذا جنونا؟ نفس الأمر أيضا عندما توفر مايكروسوفت ويندوز 10 مجانا وتريد أن تحقق منه عائدات قوية من خلال الإعلانات التي تظهر في نتائج بحث بينج ومواقعها الإخبارية وخدمتها البريدية أوتلوك، نعم ستحقق منه عائدات لكنها لن تصل إلى تلك التي ستجنيها في حالة قام الملايين من الناس حول العالم بدفع 119 دولار للترقية إليه.

 

  • آبل شركة عتاد في الأساس لذا توفير OS X مجانا لا يسبب لها أي متاعب

بالنسبة لشركة آبل فبالحديث عن عائداتها ومنتجاتها الرئيسية والأساسية لا يوجد منها OS X، هذا النظام هو منتج فرعي لا تشكل العائدات منه أي شيء مقارنة مع العائدات من آيفون و آيباد و مبيعات الماك و آيبود وحتى الساعة الذكية والمتجر وخدمة الموسيقى.

لذا هل ستتراجع عائداتها في حالة أقدمت على طرح OS X مجانا؟ بالطبع لا وما من تغيير سيحصل، على عكس مايكروسوفت فالتخلي عن الربح من ويندوز يؤثر فعلا على عائداتها ويحذف المنتج الرئيسي من قائمة المنتجات الربحية.

 

نهاية المقال:

طرح ويندوز 10 مجانا لمدة عام كانت خطوة من الشركة من أجل تسويق منتجها الرئيسي بقوة وحصد الملايين من التنزيلات والترقيات، الآن آن الأوان للربح منه لأن استمرار الترقية المجانية يشبه قيام آبل بتوزيع آيفون مجانا بشكل دائم وهذا الاخير هو المنتج الرئيسي لشركة آبل وليس OS X.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *