كيف نستغل ASO بكفاءة من أجل زيادة شعبية تطبيقات الهواتف و اللوحيات ؟

aso
إصعد بتطبيقك نحو القمة … الملايين من التحميلات و شهرة لا مثيل لها

منذ زمن و السيو SEO مطلوب بالنسبة لأصحاب المواقع و المنتديات و المشاريع المختلفة على الويب ، لكن مع إنتشار الهواتف الذكية و تطورها و الإتجاه نحو ثورة التطبيقات أصبحنا نسمع الأن برمز جديد هو ASO

هذا الرمز هو إختصار لعبارة App Store Optimization و نعني به تهيئة تطبيقك من أجل الظهور في نتائج البحث و الوصول إليه من خلال المحركات المختلفة سواء كان التطبيق موجها للآيفون و الأيباد أو للأندرويد و الويندوز فون أو حتى بلاكبيري و بقية المنصات الأخرى .

أضف إلى ما سبق أن هناك 63 في المئة من المستخدمين حول العالم يستخدمون جوجل و بينج إضافة إلى ياهو و محركات البحث المختلفة من أجل الوصول إلى للتطبيقات و تحميلها و من ضمنها أيضا محركات البحث الخاصة بالتطبيقات .

على هذا الأساس إذا كنت تملك تطبيقا خاصا بك أو تنوي القيام بذلك مستقبلا وجب أن تتوقف هنا لنتعلم معا كيفية إستغلال ASO بكفاءة من أجل زيادة شعبية تطبيقاتنا الخاصة بالهواتف و اللوحيات .

 

  • ركز على إسم التطبيق

العنوان هو مفتاح القصة و الرواية و حتى المقال و بطبيعة الحال ينطبق الأمر على تطبيقات المحمول ، لذا لا نتوقع أن تكون مدة اختياره و تحديده قصيرة ، تمهل في اختيار عنوان التطبيق إما أن يحمل إسم علامتك التجارية المعروفة أو ربما أن يأتي باسم مميز يمثل تطبيقك المنفرد عن المنافسين ، و يفضل أن يتضمن الكلمة المفتاحية التي يبحث عنها جمهورك المستهدف .

 

  • وصف التطبيق فرصة للتعريف به

قد لا يكون العنوان كافيا للتعريف بتطبيقك إذا كنت مثلا تملك علامة تجارية مثل فيس بوك على سبيل المثال فإن العنوان من البداية معروف و عملية التعريف بتطبيقك ليست بتلك الأهمية التي تشكلها بالنسبة لتطبيق جديد في السوق يحمل اسما جديدا على الجميع .

ركز على وصف التطبيق و حاول أن يكون أسلوبك فيه مبسطا و بعيدا عن المصطلحات المعقدة و العبارات الترويجية التي تدعي فيها أنك الأفضل !

 

  • أيقونة التطبيق

نعم إنه جزء مهم في التطبيق قد يلعب دورا كبيرا في التأثير سلبا أو إيجابا على تطبيقك ، لذا رجاء إختر أيقونة معبرة لفكرة تطبيقك و جذابة ذات جودة عالية و مصممة من طرف مصمم محترف و ابتعد عن المبتدئين إذا كنت تود فعلا النجاح .

 

  • الكلمات المفتاحية

في عملية تهيئة تطبيقك لمحركات البحث تبقى الكلمات المفتاحية التي تستهدفها عاملا لا يقل أهمية عن العنوان نفسه ، لذا تريث في تحديد الكلمات التي تستهدفها و حاول أن تجمع الإحصائيات عن كل كلمة مفتاحية سواء عدد طلبات البحث الشهرية عنها و أيضا قوة المنافسة الخاصة بها و العوامل الأخرى بما فيها مدى إرتباطها بما يبحث عنه الجمهور المستهدف .

 

  • صور من التطبيق

سواء على جوجل بلاي أو متجر الويندوز فون و بلا شك متجر أبل ستجد أن التطبيقات تكون مصحوبة بالعديد من الصور الخاصة بها و التي تعطي فكرة شاملة عن مميزات تطبيقك ، حاول أن تزود صفحتك بالعديد من الصور المهمة له فهذا عامل أساسي هو الأخر .

 

  • المراجعات الخاصة بتطبيقك و التقييم مهم

يمكنك تحفيز المستخدمين الأوائل لتطبيقك من أجل كتابة مراجعة متكاملة عن تطبيقك و طرحها في قسم المراجعات بمتاجر التطبيقات التي قاموا بتحميله منها ، بالموازاة مع ذلك حاول تقديم تطبيقك لأصحاب المواقع التقنية و تخصيص ميزانية جيدة كي يكتبوا عنه مقالات و مراجعات تحفز المئات من المستخدمين لتحميله و بالتالي الحصول على مراجعات في صفحة التطبيق بكثرة و بشكل مستمر من طرف مستخدمين عاديين.

التقييم الذي يحصل عليه تطبيقك من طرف هؤلاء مهم أيضا في تحديد رتبة تطبيقك بنتائج البحث ، مثلا نجد جوجل يعرض تطبيق ذات تقييم 5 في مرتبة متقدمة مقارنة بمنافسه الذي حصل على تقييم 4.5 على متجر جوجل بلاي و هكذا بالنسبة للمنصات المنافسة .

 

  • الباك لينك و الروابط التي تشير إلى صفحة التحميل .

صفحة تحميل التطبيق الخاص بك على متجر جوجل بلاي أو متجر أبل أو أي متجر للتطبيقات هي الوجهة النهائية للزائر الذي يود تحميل التطبيق و الإنتقال إلى فئة المستخدمين ، و هنا تكمن الأهمية الثانية للمراجعات التي تكتبها المواقع المتخصصة عن ما تقدمه ، و بازدياد شهرة موقعك و مع إضافتك للمزيد من المميزات ستزداد عدد الروابط التي تشير إلى صفحة التحميل و التي غالبا ما ستأتي من المواقع الإخبارية المتخصصة في أخبار التطبيقات .

 

  • التحديث المستمر لتطبيقك

تتمتع التطبيقات التي يتم تحديثها باستمرار بنمو هائل و مستمر على مستوى شعبيتها عكس التطبيقات الخاملة ، يمكنك أن تتأكد من هذه المعلومة بمعاينة صفحة التحميل لأي تطبيق مشهور غالبا ما ستلاحظ أنها تحصل على تحديث واحد كل شهر على الأقل .

تطوير التطبيق لا يتوقف عند إطلاقه لأول مرة بل عليك أن تفكر في المزيد من المزايا التي ستقدمها من خلاله و أحيانا عليك أن تعمل على تغيير الواجهة نحو الأفضل هذا دون تحديثات تحسين الأداء و التوافق مع تطور المنصات التي يعمل عليها .

 

  • عمر التطبيق

ليس من العوامل الرئيسية و حتى تلك المصرح بها لذا نحن نفترض بالفعل أن عمر التطبيق سيكون له تأثير خصوصا و أن قيمة تطبيق متوفر منذ 5 سنوات يحصل على التحديث و الدعم أكبر بدون شك من تطبيق منافس له عمره سنتين فقط ، لذا فكر في إطلاق تطبيق ينافس لسنوات و له مستقبل مبهر على المدى البعيد.

 

  • سرعة التطبيق و الأداء

التطبيق الذي لا يحتاج للكثير من الإمكانيات من أجل العمل أفضل على مستوى الأداء من التطبيق الذي يستهلك الذاكرة العشوائية و المساحة التخزينية ، و بطبيعة الحال لا أحد يريد تثبيت تطبيق يحول جهازه إلى سلحفاة و في حالة كان التطبيق الذي تقدمه سيئا على هذا المستوى حاول أن تحسنه و لو بإعادة برمجته و تصميمه فسوء الأداء يزيد من نسبة إزالة التطبيقات و هذا معيار مهم و رئيسي.

 

  • التواجد على الشبكات الاجتماعية

إحرص على إنشاء صفحات و قنوات للتطبيق على الشبكات الإجتماعية بما فيها الفيس بوك و تويتر إضافة إلى جوجل بلس هذا الأخير تواجدك عليه مهم لمحرك بحث جوجل و حاسم أيضا .

 

نهاية المقال :

لا يكفي اليوم أن تبرمج و تصمم تطبيقا يحمل فكرة مطلوبة و رائعة للنجاح في عالم تطبيقات الهواتف الذكية و اللوحيات ، فبعد أن يكون التطبيق جاهزا إعمل على إضافته للمتاجر المتخصصة و أن تضع بعين الإعتبار العوامل التي تطرقنا إليها سابقا و تواصل تطوير التطبيق باستمرار كي تجني النجاح مستقبلا .

2 thoughts on “كيف نستغل ASO بكفاءة من أجل زيادة شعبية تطبيقات الهواتف و اللوحيات ؟

  1. شكرا لك عزيزي أمناي على هته المقالة الرائعة و الغنية بالكثير من المعلومات التي سوف تساعد كل مهتم بمجال التطبيقات من الرفع من قيمة تطبيقه وجعله يظهر في الصفحات الأولى من نتائج البحث ليحظى تطبيقه بأعلى نسب المشاهدة و التحميلات <3

    1. الشكر لله ثم للقراء و المتابعين الاوفياء أمثالك … أتمنى أن أرى منك كونك مصمم و مطور متخصص تطبيقات ناجحة في المستقبل إن شاء الله … تستطيع النجاح

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *