كيف بعثرت آبل أوراق الأزمة في 4 أيام وقفزت بنسبة 485% في البورصة؟

%d8%a2%d8%a8%d9%84
صفعة قوية للأزمة من آبل … منطقيا أزمة المبيعات ستستمر

لا يمكن الحديث هذا الأسبوع عن البورصة دون التطرق إلى أكبر شركة في العالم، إنها آبل التي تمر من أزمة منذ أكثر من عام خسرت فيها أزيد من 200 مليار دولار في البورصة وفقدت مكانتها الكبيرة في عالم الشركة.

الخبر السار أن الشركة عادت لتصبح العلامة التجارية الأكبر في العالم وفيما كانت قيمتها خلال الأيام الماضية 520 مليار دولار فقد أضحت في 4 أيام من التداولات 640 مليار دولار لتقترب من قيمتها الأكبر في تاريخها 720 مليار دولار.

بدأ هذا الصعود الغير العادي يوم الإثنين بالنظر إلى تشاؤم المستثمرين مباشرة بعد الكشف عن آيفون 7 ووجدوا أنه مجرد ترقية عادية للجيل السابق وقد يخيب توقعات الجميع بمن فيهم أنا شخصيا خصوصا على مستوى التصميم والشاشة والبطارية.

ارتفعت أسهم الشركة يوم الإثنين بنسبة 2.2% ثم قفزت يوم الثلاثاء بنسبة 2.4% وكانت القفزة الأكبر يوم الأربعاء بنسبة 3.5% وكان أمس الخميس جد ايجابي ليصل السهم في نهاية التداولات إلى حدود 116 دولار بعد أن كانت قيمته 103 دولار وأزيد بقليل وخلال هذه الفترة قفزت أسهمها بنسبة 485%.

 

  • اتصالات T-Mobile قالت أن الطلب هائل على آيفون 7

خلال وقت متأخر من يوم الإثنين انتشر خبر يفيد بأن الطلب على آيفون 7 كبير للغاية وهو ما وصل إلى المستثمرين في البورصة لتقفز أسهم الشركة في تداولات كادت أن تكون سلبية مع افتتاح تداولات الأسبوع.

يوم الثلاثاء أعلنت اتصالات T-Mobile بشكل رسمي أن الطلبات أكبر 4 مرات من الطلب على الجيل السابق وهذا أصابها بالذهول.

جاء هذا الكلام على لسان الرئيس التنفيذي John Legere الذي قال ان الطلب على الجيل الجديد أكبر بحوالي 4 مرات من الطلبات التي استقبلتها مؤسسته عند إطلاق آيفون 6 الأنجح في تاريخ آبل منذ عامين.

وصراحة كلام بهذه الإحصائية من شخص كبير مثل جون هو مهم للغاية وقد دفع المستثمرين لشراء أسهم الشركة الأمريكية عوض الاستمرار في خطط البيع.

 

  • اتصالات Sprint أكدت أن الطلب على آيفون 7 كبير جدا

بعد أن دفع تصريح T-Mobile أسهم آبل نحو الأمام سارعت اتصالات Sprint للتأكيد على أنها لا تتوفر على أرقام رسمية للطلبات التي استقبلتها من آيفون 7 مؤكدة أن الطلب هائل وبنسبة 375% عن الجيل السابق آيفون 6 اس.

إقرأ أيضا  وجود هواوي في معرض CES 2016 له معنى آخر

هذا التأكيد أضفى على تقرير T-Mobile المصداقية أكثر وهي التي شكك البعض في تصريح رئيسها التنفيذي واصفا كلامه بالمبالغة، لكن تأكد أنه لا يقول إلا الحقيقة.

 

  • آبل توقعت مبيعات أقل لمصلحتها

التوقعات تؤثر بشكل كبير على الأسهم، يمكن فقط أن تعود إلى أزمة لينكدإن قبل أن تستحوذ عليها مايكروسوفت عندما نشرت توقعات بتحقيق نمو أقل مما كان المستثمرين يأملونه ما دفعهم لبيع أسهمها وخسارة قيمة سوقية جيدة بشكل مخيف.

بالنسبة لشركة آبل لو نشرت توقعات بتحقيق مبيعات قوية وقامت بتوفير النسخ في المتاجر بكثرة بناء على ذلك كنا لنرى تقارير تؤكد أن الطلب على آيفون أقل من المتوفر والمخطط لتوفيره، وكنا لنرى خسارة هائلة في القيمة السوقية لشركة آبل والعودة إلى 90 دولار للسهم الواحد.

آبل تصرفت بشكل ماكر وأعلنت أنها لن تكشف عن المبيعات الرسمية لما ستحققه نهاية هذا الأسبوع كما هو المعتاد وبنفس الأمر قللت كل توقعاتها وكان الواقع أفضل من توقعاتها السلبية وهنا انقلبت الأمور لصالحها.

يوم الأربعاء قفزت اسهم آبل بنسبة 3.5% مع صدور تقرير من تايوان نشرته DIGITIMES يؤكد لنا أن آبل ستتمكن من بيع 100 مليون نسخة من آيفون 7 وهو تقرير ايجابي جدا وأعطى دفعة أقوى لنشاهد في البورصة اندفاع اسهم آبل إلى الأمام متجاوزة 109 دولار وبثقة أكبر.

هذا لأن الشركة الأمريكية حددت أنها ستبيع من 80 مليون إلى 85 مليون نسخة قبيل نهاية هذا العام فيما الرقم القادم من تايوان رغم أنه أكبر إلا أنه لا يزال أقل من مبيعات الجيل السابق بحوالي 15-25% وهذا ما نتحدث عنه بتصرف آبل الماكر حيث أعلنت عن توقعات أقل بكثير مما باعته من الجيل السابق وعندما صدر التقرير التايواني تفاءل المستثمرون رغم أنه لا يزال أقل  من مبيعات آيفون 6 اس!!

 

  • حرب ما بين التقارير السلبية والايجابية

بعد الإعلان عن آيفون 7 انقسم الرأي العام إلى قسمين، قسم سارع بوصف خطوة آبل بأنها عظيمة وأنها ستحصد مبيعات قوية وسار على هذا النهج، وأغلب التقارير الايجابية جاءت من مواقع متخصصة في منتجات آبل وأغلبها تدار بواسطة عشاق وانصار الشركة.

إقرأ أيضا  انفجار "فالكون 9": تعاون فيس بوك واسرائيل و إيلون ماسك لنشر الإنترنت مجانا

على الجهة الأخرى هناك قسم آخر ينظر إلى آيفون 7 على أنه مجرد نسخة آيفون أخرى وعلى الأرجح لن يساعد الجيل الأحدث الشركة على تجاوز الأزمة وهذا يبدو رأيا واقعيا ومنطقيا وقد تبناه في البداية المستثمرين قبل أن تأتي الأخبار والتقارير الايجابية عن المبيعات المرتقبة بناء على توقعات آبل المتواضعة جدا وليس على وضعها في سياق المقارنة مع الجيل السابق.

حسب ReportLinker فإن 67% من العملاء الأمريكيين لا يرغبون في شراء الجيل الجديد وهو من التقارير السلبية التي نشرت خلال اليومين الماضيين يبدو أنه لم يؤثر بشكل فعال أمام تصريحات وتأكيدات الإتصالات الأمريكية بأن الاقبال أكبر بكثير مما توقع الجميع وأيضا التقرير التايواني.

 

نهاية المقال:

صراحة أمر مثير للغاية ما حدث في البورصة هذا الأسبوع والقفز الهائل لشركة آبل التي تتصرف بذكاء وبمكر أيضا، في هذا المقال تمكنت بالأرقام والأدلة من شرح كيف بعثرت آبل أوراق الأزمة في 4 أيام وقفزت بنسبة 485% في البورصة.

وأعتقد جازما أن قصة أزمة آبل لم تنتهي بعد فمبيعات آيفون 7 بشكل عام ستكون أقل من آيفون 6 اس و آيفون 6 وهذا اعتراف من آبل نفسها، المبيعات الضخمة التي يتحدثون عنها الآن هي مبيعات أكبر من توقعات جد متواضعة حددتها الشركة هي العامل الأساسي لحكم المستثمرين بالوقت الحالي، لكن لاحقا سننظر الى النتائج المالية لكل ربع وعندما نجد أنها أقل من نفس الربع بالعام الماضي سيتأكد للجميع أن الأزمة باقية وتتمدد!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *