كيفية تحسين أداء الموظفين و بناء شركة مستقرة داخليا

Business leader
مؤسسة مستقرة داخليا مسؤوليتك أنت يا رائد الأعمال !

الإستقرار الداخلي لأي شركة أو مؤسسة مهم للغاية من أجل الإبداع و الإبتكار و المنافسة بقوة و يكمن في علاقة جيدة تربط بين جميع الموظفين أنفسهم و مع الإدارة و أعلى عنصر في هرم المؤسسة سواء كان رئيسا تنفيذيا أو مديرا عاما .

بدون سلام داخلي للمؤسسة و في غياب روح العائلة الواحدة و التقدير للجميع لا تنتظر من هذه الشركة نجاحات و لا حتى بقاء في السوق .

و في هذا المقال سنتحدث عن كيفية تحسين أداء الموظفين و بناء شركة مستقرة داخليا لا تتخللها المشاكل و التوترات و لا حتى الحساسيات التي تظهر بين الأفراد .

 

  • كل موظف بالشركة هو عنصر مهم لا أحد هنا شأنه قليل !

كي يؤمن الأفراد في شركتك بأهدافها و النقاط التي تسعى لتحقيقها يجب عليك كمدير و مسؤول عن مؤسستك ترسيخ أهمية كل واحد منهم في هذه المسيرة .

لا يوجد قسم في الشركة أهم من القسم الأخر و لا موظف أقل شأنا من الأخرين حتى البواب أو حارس بناية الشركة دوره مهم للغاية بدونه قد يهتز أمن المؤسسة و هذا أبسط مثال .

مهما كان دور أحدهم بسيطا لا تنظر إليه باحتقار لأن التفاصيل الصغيرة تساهم بشكل كبير و بدون أن نلاحظ في تحقيق إنجازات كبيرة .

عندما تفهم هذه الرؤية فأنت بالتأكيد ستقدر جميع الأفراد في المؤسسة و ستشعرهم بأن كل واحد مهم للغاية كي تمضي المؤسسة قدما نحو الأمام و حينها سيبذل الجميع جهدهم لتقديم أداء أفضل و التخلي عن فكرة أنه مجرد موظف هنا لا تأثير له و غايته فقط البقاء من أجل الراتب الشهري !

 

  • نحن عائلة واحدة نتشارك الأفراح و الأحزان

الشركات العالمية أمثال جوجل و أبل تعتبر موظفيها جزء منها و أنها عبارة عن عائلة كبيرة مكونة من ألاف الأفراد .

أنت في الشركة الناشئة الخاصة بك يمكنك بالفعل تطبيق هذا المفهوم و بشكل أفضل من العلامات التجارية الكبيرة ، يمكنك تهنئة الموظفين بأعياد ميلادهم و السماح بأن يحتفل في المكتب مع زملاءه و إحضار الحلوى و المشروبات على حساب المؤسسة … هذا مجرد مثال و هناك الكثير من التصرفات التي تجعل الموظفين يشعرون بأنهم في شركة عائلية .

إقرأ أيضا  سكايب للأعمال Skype for Business هو الخيار الأفضل للمؤسسات

شاركهم أفراحهم و أحزانهم و تعامل بذكاء لكسب مودتهم و ولائهم أيضا .

 

  • المكافأة العلنية و العتاب السري

كل موظف مجتهد في الشركة يتوجب عليك مكافأته علنا و الإشادة بجهوده في تنفيذ مهمة ما أو تحقيق نجاح معين للشركة و الأهم مع ذلك الزيادة في راتبه لذلك الشهر الذي قدم فيه شيئا جيدا للمؤسسة .

المكافأة المعنوية و المادية بنفس الوقت لها أثر صاروخي على نفسية الموظف و هو ما يدفعه لبذل المزيد من الجهود

بنفس الوقت أي موظف يتراجع أداءه بدون سبب مبرر يمكن للمختصين في الشركة إستدعاءه للحديث معه حول مشاكله في العمل و مساعدته للعودة إلى أداءه الجيد أو ربما في حالة الشركات الناشئة يمكنك الحديث معه في مكتبك على إنفراد .

بعض العتاب لا يسبب مشاكل بالعكس يمثل دافعا قويا لمراجعة النفس و تقديم أداء أفضل .

 

  • تعزيز التعاون و الإحترام بين الموظفين

يجب أن يتعاون كل أفراد المؤسسة لما فيه خير للعلامة التجارية التي يعملون معها و بالتأكيد بدون إحترام متبادل لا شيء مما سبق سيتحقق .

بالموازاة مع ذلك يجب القضاء على الحزازيات و الحساسيات التي تشهدها علاقات بعض الموظفين ببعضهم البعض حيث تصبح أكثر خطورة إذا كانت على مستوى الموظفين ذات المناصب المؤثرة جدا .

في الشركة الناشئة يتوجب أن يتكلف بهذه القضايا المدير نفسه و المؤسس و تخصيص مكتب خاص بمثل هذه الحالات عندما تصبح الشركة أكبر حجما .

 

  • خلق فرق عمل متناغمة و منسجمة

إذا جئنا بفريق عمل يتضمن أذكى الأذكياء في الشركة و تشوبه حساسيات و خلافات و أدخلناه في تحدي ضد فريق عمل منسجم يتضمن موظفين بمستوى أقل من الذكاء و الدهاء فإن هذا الأخير هو الذي سيفوز على الأرجح .

لماذا برأيك ؟ لأنه في العمل الجماعي يصبح التناغم و الإنسجام و التفاهم صفات ذات أهمية من القدرات النفسية و العقلية لأفراده و مهما كانوا أذكياء و ذات مهارات خارقة فإن الخلافات تعد سببا كافيا ليكون فريق عمل فاشل .

من هنا ندرك أهمية خلق فرق عمل متناغمة و منسجمة أكثر من الإهتمام بفرق عمل تتضمن الأفراد ذات القدرات العالية .

إقرأ أيضا  5 خطوات عليك فعلها ليكون صباحك أكثر إنتاجية

 

نهاية المقال :

كل تلك النقاط التي تطرقنا إليه في الأسطر السابقة من شأنها أن توفر السلام الداخلي لمؤسستك و الأرضية اللازمة للإبداع و الإبتكار و التنافس العادل و الشريف .

العلامات التجارية الأكبر في العالم تعطي بالفعل أهمية كبيرة لكل هذا لتستمر على تقديم منتجات و خدمات أفضل .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *