كل شيء عن Google Phantom 2 و من هي المواقع المتضررة بسببه؟

google-phantom-update
حرب أخرى يعلنها جوجل من أجل تجربة مستخدم محترمة

هناك العديد من أنواع التحديثات التي تطلقها جوجل لتحسين نتائج البحث و تقديم الأفضل للباحثين كي يبقى أفضل محرك بحث في العالم و لا يتراجع لصالح بينج من مايكروسوفت أو ياهو أو أي محرك بحث منافس آخر.

و من بين هذه التحديثات نجد Google Phantom 2 الأحدث من سلسلة تحديثات جوجل فانتوم التي لا يتكلم عنها معظم أصحاب المواقع لكونها أقل شهرة و أقل تاريخا من باندا و تحديثات البطريق و حتى الطائر الطنان.

لكن قبل الحديث عن Google Phantom 2 نود التذكير إلى أن أول إصدار من هذا التحديث تم إطلاقه خلال ماي 2013 و الآن بعد مرور عامين على ذلك التحديث عادت جوجل مجددا ابتداء من 29 أبريل و الذي جاء بعد 8 أيام من تحديث جوجل موبايل الذي تطرقنا إليه في مقال سابق بعنوان “كل ما نعرفه عن تحديث محرك بحث جوجل 21 أبريل 2015” و لا علاقة بينهما.

و تهدف جوجل من هذا التحديث إلى تحسين نتائج بحث المواقع التي تقدم تجربة مستخدم ممتازة أكثر من تلك التي لا تهتم بتحسين هذه الناحية و لا يهدف لترتيبها على أساس جودة محتوياتها كما هو السائد مع تحديثات باندا.

هذا يعني أن Google Phantom 2 تم إصداره مؤخرا من أجل معاقبة المواقع السيئة من ناحية تجربة المستخدم و تحسين نتائج المواقع التي تقدم أفضل تجربة ممكنة لهم.

و في هذا المقال المفصل سنتحدث عن هذا التحديث بالتفصيل، ما هي الأمور التي يركز عليها؟ و من هي أشهر المواقع المتأثرة به؟

 

  • كثرة الإعلانات يتعارض مع Google Phantom 2.

المواقع التي تقدم عددا كبيرا من الإعلانات مقابل القليل من المحتوى و التي تبدو و كأنها أنشئت للربح من تلك الدعايات المرئية و الكتابية تصنف ضمن المواقع الأقل جودة خصوصا و أن تلك السلوكيات التي تعتمدها الملايين من المواقع في العالم هي التي تزعج بالفعل المستخدمين و تدفعهم لاستخدام إضافات منع الإعلانات هذا دون تجاهل الدخول إلى نتائج بحث المواقع المعروفة بذلك.

هناك مواقع مشهورة و قوية تقدم محتويات عالية الجودة و الكثير من الاعلانات لكن لو تأملنا حجم المحتوى مقارنة بالدعايات تبقى نسبة هذه الأخيرة قليلة لهذا فهي لن ينظر إليها على أنها سيئة.

إقرأ أيضا  في العمل الحر كن الأفضل و ليس الأرخص

المواقع التي نتحدث عنها هي تلك التي تقدم مثلا مقالات اخبارية قصيرة يحيط بها من الإعلانات من جهة، إذ نجد الخبر مثلا مكونا من أربعة أسطر فقط و فوقه مربع إعلاني و تحثه بنر إعلاني و يتوسطه إعلان نصي آخر، هل يبدو لك هذا جيدا؟ كذلك بالنسبة للقراء و المتابعين إنه سيئ حثما لهذا يريد جوجل وضع حد لهذه المهزلة.

إقرأ: 4 نصائح لعرض الإعلانات بكفاءة دون إزعاج المتصفحين

 

  • الفيديوهات التي تعمل تلقائيا ليس سلوكا طيبا في فلسفة Google Phantom 2.

نعم و أنا أوافقه الرأي، أحيانا أدخل إلى موقع معين يضع على القائمة الجانية فيديو يعمل بمجرد الدخول للصفحة أو أية صفحة و هذا بالطبع يستفزني خصوصا و أنه بالتوازي مع قراءة المقال تظهر لي أيضا رسالة من برنامج إدمان لتحميله فأرفضه مرات و مرات حتى عند إغلاق الفيديو.

هذه المواقع التي تقدم الفيديوهات التي تعمل بشكل تلقائي و دون احترام حرية المستخدم في تشغيله أو تجاهل ذلك تسيء إلى المستخدمين و إلى التجربة التي تقدمها لهم عند التصفح.

لهذا جاء Google Phantom 2 ليعاقب هذه المواقع عبر تخفيض قيمة نتائج البحث الخاصة بها لصالح مواقع لا تقوم بهذه السلوكيات السيئة.

 

  • التصميم الفقير للموقع و صعوبة التصفح في القائمة السوداء لجوجل فانتوم 2.

هناك مواقع صعب تصفحها للغاية، حيث نجد أنها تقدم لك تصميما سيئا على مستوى الألوان التي تبدو مزعجة مثل إستخدام الألوان الحادة الأصفر مثلا.

كما أن هناك مواقع تتيح لك قراءة الخبر لكن لا يمكنك الوصول إلى مقالات مرتبطة كونها غائبة أو حتى الوصول إلى آخر الأخبار إلا عند العودة إلى الصفحة الرئيسية و أي شيء أخر يجعل من الصعب التصفح و الوصول إلى المحتويات و أقسام الموقع بكل سهولة.

هذه المواقع ينظر إليها جوجل فانتوم 2 على أنها لا تستحق الظهور كثيرا في نتائج البحث بالنسبة للباحثين و مستخدمي جوجل.

 

  • النوافذ المنبثقة؟ هي أيضا في سلوك غير مرغوب به.

من منا كمتصفحين يحب أن تظهر له الإعلانات و النوافذ المنبثقة و التي تتبعك أثناء التصفح أو تمنعك من القراءة لثواني قبل أن يكون بإمكانك الضغط على زر إغلاقها؟ لا أحد يحب ذلك الهراء.

إقرأ أيضا  7 حقائق عن إرتفاع سعر نقرات إعلانات فيس بوك و تغيير CPC

حسنا بفضل تحديث Google Phantom 2 ستتراجع المواقع التي تعتمد تلك السلوكيات في نتائج البحث نحو الوراء لتسمح للمواقع التي تقدم الجودة دون تلك النوافذ و الرسائل المنبثقة من الظهور أكثر في نتائج البحث.

 

  • إعادة النظر في مواقع How to” كيفية عمل الأشياء.

محتويات كيفية عمل الأشياء “How to” تحظى باهتمام كبير و تجلب للمواقع التي تقدمها المزيد من الزيارات الإضافية و قد انتشرت هذه المواقع بشكل كبير مؤخرا.

لكن عدد كبير من النتائج التي تظهر لنا من مواقع تقدم حلولا تقنية أو في مجالات أخرى لا تقدم تجربة مستخدم جيدة سواء من خلال انعدام الصور المرفقة للشرح او اختصار التفسير و بالتالي لا يحصل الزائر على الطريقة الواضحة بالنسبة له فيترك تلك الصفحة سريعا و يعود إلى نتائج البحث باحثا عن بديل يقدم الطريقة بشكل غني و أفضل.

على هذا الأساس تأثرت العديد من المواقع المشهورة مؤخرا و قد اعترفت بذلك.

 

  • استخدم الصور و الفيديوهات التي لها علاقة بالمحتوى.

المواقع التي تستخدم صور مقالات لا علاقة لها بالمحتوى أو تقوم بحشو فيديوهات على سبيل تطويل المقالات و ابقاء الزائر أكبر مدة ممكنة هي الأخرى تحث مرمى نيران Google Phantom 2.

حيث تعرضت المواقع التي تتبع تلك الأساليب لتراجع على الكثير من الكلمات المفتاحية التي كانت تسيطر عليها في نتائج بحث جوجل.

 

  • أفضل الخاسرين و أفضل الرابحين.

google_phantom_2

حسنا حصلنا على جدول يضم أفضل المواقع الخاسرة و الرابحة و يبدو أن أغلب المواقع التي تضررت بالفعل هي تلك التي تقدم محتوى “How to” كيفية عمل الأشياء.

و هناك مواقع أخرى منها Pinterest و LinkedIn و التي تتضمن محتوى مكرر مرتين و أكثر بنفس الموقع و المنشئ من طرف مستخدمين مختلفين.

 

نهاية المقال:

إذا كان جوجل باندا 4.2 قد تم إطلاقه لمحاربة نتائج البحث التي تقدم المحتويات المنسوخة و المكررة فيما تحديث البطريق جاء لمحاربة المواقع التي تتصدر نتائج البحث عن طريق باك لينكس مريب و سيء فإن Google Phantom 2 قد جاء ليضع حدا للمواقع التي تقدم تجربة مستخدم كارثية و يعيد الاعتبار للمواقع التي تجمع بين المحتوى ذات الجودة العالية و التجربة الممتعة و الجيدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *