قراءة في صفقة استحواذ HP على قطاع طابعات سامسونج

hp-samsung
استحواذ HP على قطاع طابعات سامسونج خطوة جيدة

لا تزال شركة HP الأمريكية تعاني من أزمة على مستوى المبيعات والإيرادات وهي تبحث عن تنويع مصادر الدخل من خلال التوجه إلى الموبايل خلال السنوات الأخيرة واصدار العديد من الهواتف الذكية وأيضا العمل على أجهزة لوحية واصدارها بأنظمة تشغيل مختلفة.

لكن من عاصر هذه الشركة في السنوات الماضية قبل حقبة فيس بوك، يعرف جيدا أن الشركة اشتهرت في الأساس من خلال الطابعات التي تقدمها وتنتجها وقد انتشرت بكثرة في المكاتب والمدارس وهي تختصر هذا القطاع حتى أنه خلال تفكيرنا في الطابعة يأتي ضمن العلامات التجارية المتفوقة إلى أذهاننا شركة HP.

من جهة أخرى فإن سامسونج تعمل بهذا المجال هي الأخرى لكنها لم تكتسب أجهزتها شهرة مثل نظيرتها الأمريكية فيما لا تكشف الشركة عن مبيعاتها بدقة كما تفعل الأخرى ولديها قسم يعمل به 6000 موظف منهم 1500 مهندس.

هذا القسم الذي يشكل شركة منفصلة تقريبا استحوذت عليه HP خلال الساعات الماضية بقيمة مليار دولار أو بالضبط 1.05 مليار دولار.

 

  • مجال لا يزال الاستثمار فيه قرارا جيدا

تقول سامسونج أن قسم الطابعات في شركتها حقق لها العام الماضي 2 تريليون وون كوري جنوبي أي تقريبا 2 مليارات دولار من العائدات وليس الأرباح الصافية التي هي أقل بكثير من هذا الرقم.

ويقول الخبراء أن قطاع الطابعات يقدر حجمه حاليا بحوالي 55 مليار دولار وتريد HP أن تحصل على الحصة الأكبر منها سنويا خلال الفترة القادمة.

ومشكلة هذا القطاع هو ان الأجهزة لم تتطور كثيرا على مدار السنوات الأخيرة ومن خلال مهندسي سامسونج وبراءات اختراع HP وخبرتها تتطلع الشركة الأمريكية للخروج بطابعات أفضل بإمكانيات أحسن يجعلها ضرورية في مكاتب الشركات والأفراد.

ولا يزال هذا المجال هو العمود الفقري لشركة HP رغم أنها توسعت إلى الحواسيب والموبايل ولديها استثمارات في التخزين السحابي والخوادم.

 

  • قوة أكبر في الأسواق الأسيوية لشركة HP

بموجب هذه الصفقة ستحصل الشركة الأمريكية على 50 مكتبا لبيع طابعات سامسونج ستعرض من خلالها الطابعات ومنتجاتها المختلفة.

من جهة أخرى فإن عدد منها يتركز في أسواق مهمة منها كوريا الجنوبية والأسواق الأسيوية التي تشهد نموا على التكنولوجيا.

إقرأ أيضا  سامسونج تمنح الهدايا مقابل شراء جالكسي اس 7 لأنه مخيب للآمال

هذا يعني المزيد من المبيعات للشركة الأمريكية التي ستحصل على القوة التسويقية لسامسونج وتستخدمها لتحقيق المزيد من الشهرة لعلامتها التجارية.

 

  • استحواذ HP على قطاع طابعات سامسونج انسحاب لهذه الأخيرة

تريد سامسونج أن تركز في مجالاتها الأساسية التي تعمل فيها حاليا ومنها الموبايل، التلفزيون، الحواسيب، الثلاجات والأدوات المنزلية، الساعات الذكية، نظارات الواقع الافتراضي … الخ.

وبالنسبة لها فإن حصتها السوقية القليلة جدا في قطاع الطابعات وفشلها في مجابهة العلامات التجارية الأشهر في العالم على هذا المستوى دفعها للإنسحاب.

خطوة ستساعد الشركة على التقليل من الخسائر التشغيلية التي يسببها لها القسم ما يعني ايرادات أفضل مع نمو عائدات الأقسام الأخرى.

 

  • فصل الموظفين من طرف HP ممكن جدا

بعد موافقة السلطات على الصفقة ودخولها حيز التنفيذ لا نستبعد أن تقوم HP بشطب العديد من الوظائف واعادة هيكلة قسم الطابعات من أجل تقليص الخسائر التشغيلية والاستفادة بشكل قصوي من هذه الصفقة.

 

نهاية المقال:

استحواذ HP على قطاع طابعات سامسونج يعني الكثير للشركة الأمريكية التي تواجه منذ سنوات طويلة أزمة مع تغيرات المنافسة في السوق لكن حفاظها على التفوق في قطاع الطابعات ووجود خطط لديها لتطوير المنتجات والابتكار دفعها للاستحواذ على قسم طابعات سامسونج الذي يسيطر على حصة صغيرة من قطاع يقدر حجمه بحوالي 55 مليار دولار تريد الأمريكية حصة الأسد فيها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *