ضحكة تقنية: وكالة NSA اخترقت لينكس و آيفون و البقية

williambinneyatcops20139203
William Binney يكشف زيف أمان لينكس

عدنا مجددا إلى نقطة الخلاف الأساسية بين عشاق كل نظام من أنظمة التشغيل المتوفرة سواء للحواسيب أو للمحمول، فالكل يدعي أنه الأفضل على مستوى الأمان و القدرة على صد الهجمات الالكترونية أو القدرة على تعطيل البرمجيات الخبيثة التي قد تزرعها جهات الغرض منها التجسس على الأفراد و الشركات و المنظمات التي تستخدم هذه الوسائل للتواصل و العمل.

تقنيات التشفير التي دخلت مؤخرا على بعض الأنظمة خصوصا مايكروسوفت التي تعمل عليها لويندوز 10 و أيضا تطبيقها من طرف بلاك بيري لنظام أندرويد الذي يعمل به هاتفها الذكي Blackberry Priv هي بالفعل خطوة ممتازة و تتجه إليها بقية الشركات المطورة لأنظمة التشغيل الخاصة بها مثل جوجل و آبل.

ربما هذا سيعقد الأمر على وكالات الاستخبارات العالمية لمنعها من الوصول إلى حياة الأفراد الشخصية و التي تكون مخزنة على هذه الأجهزة خصوصا وكالة الأمن الأمريكي NSA و التي تكشف لنا عن جانب حقيقي في أنظمة التشغيل و البرامج التي نتجادل بخصوص حمايتها و عدم قدرة طرف ثالث على اختراقها.

إذا كنت تستخدم إحدى توزيعات لينكس فقط لأن الشركات المنتجة لأنظمة التشغيل و على رأسها مايكروسوفت تجمع المعلومات عن مستخدميها فعليك أن تعلم أن المسؤول السابق في الوكالة الأمريكية السيد William Binney قد اعترف على Reddit بأن جميع البرامج و أنظمة التشغيل معرضة للإختراق و أن NSA قد تمكنت من زرع برمجيات خبيثة داخل حواسيب المستهدفين بما فيهم من كانوا يستخدمون توزيعات لينكس و يظنون أنهم غير مرئيين و لا أحد قادر على الوصول إليهم.

و أضاف أن وكالة NSA تستغل كل مرة ثغرات غير معروفة في أنظمة التشغيل و تعمل على استغلالها من أجل الوصول إلى ما تريد و هي بالفعل لا تعمل على مراقبة العالم كله بل يتم الأمر بتحديد المستهدفين و غالبا ما يلجأ أعداء الولايات المتحدة الأمريكية إلى توزيعات لينكس ظنا منهم أن NSA لا تستطيع الوصول إليهم عندما يستخدمونها و هو ما يحصل بالفعل.

الأمر ينطبق بالطبع على نظام الماك و ويندوز و أيضا أنظمة المحمول بما فيها أندرويد و آيفون و هواتف بلاك بيري التي تستغل وكالة NSA ثغراتها الجديدة من أجل اختراق الأفراد و المؤسسات و الحكومات المعادية.

إقرأ أيضا  تسو TSU و مهزلة مشاهير اليوتيوب المغاربة و المدونين

Windows-10-Box-005

و ما قد يجعل ويندوز 10 أفضل من منافسيه هو حصوله على التحديثات الأمنية بشكل متواصل و عمل مايكروسوفت على إغلاق الثغرات الجديدة بعد أيام قليلة من اكتشافها و هو ما يفتقد إليه بالطبع منافسي النظام في السوق و يصعب المسألة بالنسبة لوكالة الأمن القومي الأمريكي.

التحديثات الأمنية أصبحت ضرورية لكل أنظمة التشغيل و العمل على ايجاد الثغرات و اغلاقها سريعا هي أفضل وسيلة بالنسبة للشركات التي تطور الأنظمة و البرامج و التطبيقات من أجل حماية مستخدميها ليس من وكالات الاستخبارات فقط بل أيضا من المجموعات الارهابية التي تستغل نفس الثغرات لتجنيد الناس لديها و تتجه إلى هذه الطريقة لنشر أفكارها التطرفية و خدمة أهدافها.

و الظن بأن هناك نظام تشغيل معين أو تطبيقات محددة عالية الأمان هي ضرب من الخيال و مجرد وهم نصدقه كي نشعر بالأمان.

One thought on “ضحكة تقنية: وكالة NSA اخترقت لينكس و آيفون و البقية

  1. هه! بل المقالة هي الهراء بذاته!
    هل تناسيت جميع طبقات الحماية التي تبدأ من نظام الصلاحيات مرورا بالجدار الناري و SELINUX و ACL وغيرها؟
    لعلمك، الطريقة الوحيدة الفعالة لاختراق النظام هي بتثبيت برنامج خبيث، بمعنى يجب ان تملك تصريحا للدخول الى النظام اولا!.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *