ضحكة تقنية: كن مثل الرائع Joe Belfiore

microsoft
كن مثل الرائع Joe Belfiore

يوميا نصادف على المنتديات و في تعليقات المواقع التقنية و الشبكات الإجتماعية حروبا كلامية بين جماهير العلامات التجارية المتنافسة، و كل يغني على ليلاه و لو بالسب و الشتم و التخوين و بكل الأسلحة المتاحة من أجل إعلاء راية محبوبته و إثبات وفائه لها و الدفاع عن سمعتها و أنها الحق الذي لا حق بعده.

إن لم تكن الحرب بين أهل سامسونج و آبل فهي مشتعلة بين المتعصبين لنظامي أندرويد و IOS و المعارك متعددة و مختلفة بين المتعصبين منهم لويندوز فون و بلاك بيري، و كل مرة حول موضوع معين و النتيجة هي المزيد من الكراهية الفارغة بين جماهير هذه المنصات.

نعم المنافسة جميلة و أن تعشق علامات تجارية تقدم ما يناسبك هو أمر مقبول، لكن ما الفائدة التي ستجنيها من العداء لبقية الشركات و منتجاتها و جماهيرها و عشاقها؟ هل ستحصل على جائزة من سامسونج مثلا لأنك تمكنت من سب و شتم 1000 من عشاق آبل؟ هل ستمنحك آبل آيفون الجديد كهدية جزاء على قدرتك في التسويق لمنتجاتها و اقناع أكبر عدد ممكن من مستخدمي هواتف سامسونج في الإنتقال لاستخدام هواتفها؟ لم أسمع بحدوث هذا من قبل.

رئيس قسم ويندوز فون السيد Joe Belfiore الذي يفترض أن يكون لديه الكثير من هواتف لوميا بحوزته، و التي تشكل محور حياته لا يحرق أعصابه دفاعا عن لوميا و ويندوز فون، و هو يعرف جيدا ما الفرق بين العشق و التعصب و ما هي قيمة المنافسة و أهمية المنافسين.

بينما نجد البعض لديه هاتف HTC One M8 و عشق كبير لشركة إتش تي سي العريقة، يتملكه الغضب و هو يقرأ عن HTC ONE M9 الذي وصفته بأنه سيء لأنه كذلك، فيندفع لكتابة تعليق يدافع فيه عن الشركة متناسيا أو متجاهلا أننا في المراجعة نتكلم عن هاتف و ليس عن الشركة و إتش تي سي كغيرها من الشركات لديها منتجات جيدة و أخرى سيئة، و قد رأيت من عشاق سوني إعتراضات واسعة على التقييم المنخفض لهاتف إكسبيريا زد 5 الذي لقي نفس المصير.

هؤلاء القراء الأفاضل، هل هم مثل السيد Joe Belfiore؟ هل يعملون بهذه الشركات التي يدافعون عن منتجاتها بشكل أعمى؟ للأسف لا، هم ليسوا سوى مستهلكين و البعض منهم قام عنادا بشراء HTC ONE M9 و أكد فيما بعد أنه يعاني من المشاكل التي جاءت في المراجعة.

إقرأ أيضا  كيف تربح مايكروسوفت من أندرويد؟ الشراكة مع لينوفو و موتورولا وسامسونج نموذجا

Joe Belfiore is using an iPhone

السيد Joe Belfiore في عطلته الأخيرة قام بالتقاط عدد من الصور للأماكن التي قام بزيارتها و أكد أن الهاتف الذي التقط به الصور جهاز رائع للغاية، ليس لوميا 950 و لا أيا من هواتف مايكروسوفت بل آيفون، هذا ما اكتشفه متابعيه من عشاق ويندوز فون، فريق وصفه بالخائن و آخر تقبل هذه الحقيقة.

الحادثة و إن سارعت بعض المواقع التقنية و على رأسها The Verge لتصويرها على أنه إعتراف صريح من مايكروسوفت بأن آيفون جهاز عظيم في الواقع، إلا أنه عاد و برر كلامه بأنه في حياته العادية يستخدم هواتف من مختلف المنصات و منها بالطبع أندرويد و كشخص مسؤول عن تطوير ويندوز فون و الهواتف التي تعمل بهذا النظام تسمح له التجربة الشخصية من الإطلاع على التقنيات التي يقدمها المنافسين و مستوى الجودة لمحاولة تقديم ما هو أفضل منها.

لا تدع العشق يرميك في أحضان التعصب و كن مثل الرائع Joe Belfiore، لم يمنعه منصبه في مايكروسوفت و لا عشقه للويندوز فون و لوميا التي هو مسؤول على تطويرها من أن يقتني آيفون و هواتف أندرويد أخرى و أن يتحدث عن إعجابه بمنتج المنافسين فما الذي يمنعك من الإنفتاح على المنصات و منتجات الشركات الأخرى؟ لا يوجد سبب مقنع عزيزي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *