ضحكة تقنية: عبد الفتاح السيسي في مزاد للبيع على eBay

عبد الفتاح السيسي
قيمته في طريقها إلى أول مليون دولار لكن مصر بحاجة إلى مبلغ أكبر.

لسنا مجلة سياسية و لا نتدخل في شؤون الدول الأخرى، لكن و أنت تتابع ما يحدث على الساحة التقنية لابد و أن تصادف بعض القضايا التي تتقاطع مع السياسة و الفن و الإقتصاد و لا مفر من الحديث عنها، مثل صراع آبل ضد FBI المتواصل و الذي أخد طابعا سياسيا أكثر منه تقني و استغله المرشحين للرئاسة الأمريكية من أجل تحقيق أهدافهم الإنتخابية.

في مصر و بالتوازي مع الحراك الشعبي الذي شهد سقوط نظام مبارك و إلى الآن، تحولت الشبكات الإجتماعية و في مقدمتها فيس بوك إلى منابر حرة للتعبير عن رأي الشباب في الأنظمة المتعاقبة و حال البلد، ما بين انتقادات لقرارات سياسية و اجتماعية و أخرى تشيد بها و نزاعات بين مختلف مكونات المجتمع المصري الشقيق.

و في ظل الأوضاع الإقتصادية المتردية التي يعيشها هذا البلد العربي، تبحث القيادة الحالية عن حلول لإنعاش الإقتصاد المصري و خلق فرص الشغل و الخروج من الأزمة الخانقة في أسرع وقت ممكن.

و من اللافت في مؤتمر التنمية المستدامة اليوم الأربعاء خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن خطته لتحقيق استراتيجية مصر للتنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” و قد جاء في الخطاب ضرورة تضامن الشعب المصري و تكافله من خلال التبرع كل صباح بجنيه واحد من خلال اقتطاعها برصيد الجوال، هذه المبادرة التي سريعا ما استجابت لها شركات الإتصالات عارضها الشباب و الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي.

و جاء في هذا الخطاب الذي حظي بمتابعة اعلامية كبيرة أنه لو كان بإمكان عبد الفتاح السيسي بيع نفسه من أجل مصر لفعل، تحيا مصر!

هذه العبارة بالضبط تفاعل معها الناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، و سارع أحدهم لعرض الرئيس المصري في مزاد للبيع على eBay تحث عنوان ” للبيع: مشير وطبيب للفلاسفة بخلفية عسكرية استعمال طبيب”.

السيسي على ايباي

و جاء في الوصف “لدواعي السفر والهجرة.. يعلن الشعب المصري عن بيع مشير وطبيب للفلاسفة بخلفية عسكرية ممتلئة لأعلى سعر.. وذلك لتسديد ديون مصر وتحقيق التنمية الشاملة لعام 2030 و 2063 وما يستجد من تنميات، البيع لأعلى سعر مع امكانية التقسيط وتسهيلات عند الدفع”

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: شتان ما بين رمضان و غيره على فيس بوك

سريعا ما تداول الناشطون رابط الصفحة و بدأ المزاد من بضع دولارات لتتجاوز الآن قيمة الرئيس 100 ألف دولار، و في حالة تواصل المزاد قد تصل قيمته إلى مليون دولار، فهل يقبل عبد الفتاح السيسي ببيعه من أجل مصر؟

الحادثة تعد الأولى من نوعها في الواقع، و هي تترجم في نهاية المطاف غضب الشباب من القيادة الحالية و الأوضاع المتردية التي لا ينكرها أحد. و في ذات المطاف تؤكد أنه لا توجد رقابة على eBay و هو متجر مفتوح لبيع السيء و المزور أيضا و حتى الأوهام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *