ضحكة تقنية: آفة مدونات المهووس والمحترف

copy paste
نسخ لصق للمحتوى والقالب وحتى اسم المدونة … تقليد ممل

بالرغم من انتشار الشبكات الإجتماعية وتواجد المدونين عليها وتوجه الكثيرين للتدوين فيها إلا أن ثورة المدونات مستمرة والتي تعد صامدة في ظل خلط الناس بين أشكال مواقع الويب واعتبار مواقع التواصل الاجتماعي بديلة للمنتديات وحتى المواقع الإخبارية في متابعة الأخبار من خلال تصفح عناوين الروابط التي تنشر على فيس بوك وتويتر.

فيما الحقيقة أن مواقع التواصل الاجتماعي لم تأتي لقتل المنتديات ولا لإقصاء المدونات بل تشكل إضافة وأدوات جديدة للتواصل يمكن أن تستخدم إلى جانب تصفح واستخدام مواقع المحتوى الأخرى.

مدونات المهووس والمحترف هي نتاج ثورة المدونات في المغرب والعالم العربي، حيث الكثير من المدونات المستضافة على بلوجر من جوجل بأسماء نطاقات مدفوعة وكلها متشابهة في الاسم والقالب وحتى أسلوب الكتابة والاهتمامات والتخصصات دون ان تقدم شيئا جديدا أو مميزا للقراء والمتابعين.

لقد أضحت مدونات المهووس والمحترف آفة ليس فقط بسبب تشابهها واعتمادها على التقليد والنسخ وسرقة المحتوى واتباع نفس أسلوب التسويق والاعتماد في الأساس على فيس بوك في جلب الزيارات في ظل فشلها في جوجل الذي يطلب الجودة في المقالات، لكن أيضا في كثرتها وكونها أيقونة التقنية في مخيلة القراء المغاربة.

عندما نتحدث عن مدونات التقنية في هذا البلد فإن التصور الذي يختصر هذا المفهوم هي مدونة على بلوجر باسم قد يتضمن المهووس مثل المهووس الصغير، العربي، المغربي أو استخدام اسم المحترف دون أن يكون لهذه المدونات أي شخصية خاصة بها، فقط تقليد ومحاولة استنساخ نجاح أخرى.

حتى أن الاستراتيجية المتبعة في المحتوى والمواضيع التي تدور حولها مواضيعهم متشابهة ومكررة وموجهة في الأساس للمبتدئين من الجمهور العريض لكنها لا تخدم المحترفين والمتقدمين من القراء.

نجاح بعض هذه المدونات التي تعتمد على النسخ والتقليد شجع المزيد من الشباب المغاربة والعرب على إطلاق مدونات بتسميات مشابهة لا تميز فيها متبعين نفس السياسة والنهج الذي تتبعه المدونات السابقة، وكل هذا تحث عنوان تطوير المحتوى العربي.

اثراء الويب العربي يا سادة لن يحدث بإطلاق المزيد من المدونات التقنية التي تتشابه في الشكل والمضمون والتي لا تقدم أي شيء مميز سوى التكرار والاجترار لما سبق وتناول المواضيع بشكل سطحي والتشجيع على الاختراق وسرقة اتصال الإنترنت كنوع من أنواع الجهاد ضد شركات الإتصالات التي أخطأت بدورها في حق المستهلكين.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية: آبل و سامسونج و جوجل إمبراطوريات لن تموت

هذا الهدف سيتحقق من خلال تقديم مدونات ومواقع جديدة في الاسم والسياسة والمحتوى تحاول ان تركز على معالجة ما لم يتم معالجته سابقا من مواضيع وما لا يتوفر باللغة العربية سابقا، أو حتى تقديم مواضيع سابقة لكن مع اضافات جديدة لم تقدم من قبل، اما نشر “شرح تنصيب ويندوز 7” الذي عفا عنه الزمن والقول بأن مدونتك تقدم الجديد والحصري فهو ضرب من الجنون، فقط مجرد تكرار ممل لا غير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *