ضحكة تقنية : آبل راعية التقليد في WWDC 15

ضحكة تقنية : آبل راعية التقليد في WWDC 15
آبل كفاكم تقليدا أين الإبداع؟

معسكر مطوري آبل WWDC 15 مستمر إلى يوم الجمعة القادم فيما المؤتمر الصحفي تم ليلة أمس بنجاح كما يحدث كل سنة و الذي حرصت فيه الشركة الأمريكية على تقديم و اخراج أفضل ما لديها إلى العلن.

أنظمة Mac OS X 10.11 El Capitan و Apple Watch OS 2 مع iOS 9 هم أهم إعلانات المؤتمر و هناك تفاصيل أخرى ركزت عليها آبل في المؤتمر الذي تابعه الملايين من المراقبين و المتابعين مع عشاقها.

مظهر و شكل المؤتمر لم يختلف عن ما هو سائد في السنوات الماضية، يبدوا أن الإبداع و الإبتكار على هذا المستوى انتهى منذ رحيل ستيف جوبز و آبل مصرة كل عام في كل مؤتمراتها على نفس الألوان التي تسيطر على شاشة البث الحي لأحداثها و على ظهور المقدمين العاملين فيها بذات المظهر في وقت تتربع فيه على قائمة أغلى الشركات من ناحية القيمة السوقية و مداخلها تجاوزت عنان الخيال.

قد لا يكون مهما للبعض تغيير ديكور المؤتمر أو إحداث تعديلات على مستوى التقديم لكنه بالنسبة للمتابعين هو أمر مهم، الملل عنصر قاتل في كل نواحي الحياة و التغيير أمر لا مفر منه إن كنت تود البقاء في الصدارة و من يقاومه عادة ما ينكسر و لنا في نوكيا عبرة لمن يود أن يأخدها و ينقد نفسه قبل مرور القطار.

آبل شركة معروفة بأنها لا تتخلى عن الماضي بسهولة و ربما هذا ما جعل الديكور الخاص بمؤتمراتهم متكرر جدا في أكثر من مناسبة، لكن بذات الوقت آبل لا تتخلى عن تقليد الآخرين كما يفعل بعضهم، نظرة سطحية واحدة على إعلانات مؤتمر آبل ستجعلك تكتشف لمسة مايكروسوفت ما بين سطور الحدث.

أمس أعلنت عن لغة سويفت Swift 2 مفتوحة المصدر و متوفرة للجميع بماذا يذكرك هذا ؟ فكرا جيدا هل وجدت شيئا في أرشيف ذكرياتك أم أنك لا تتابع إلا مؤتمرات آبل ؟

بالعودة إلى نهاية العام الماضي فقد أعلنت شركة مايكروسوفت عن فتح منصتها التطويرية NET. و إتاحتها على نظامي ماك و لينكس بعد أن كانت خاصة فقط بمستخدمي ويندوز كما أنها قامت بتوفير Visual Studio Code مجانا لكل من ويندوز و ماك مع لينوكس، لقد سبقت آبل بالإنفتاح على المصادر المفتوحة و اتاحة لغاتها البرمجية لمستخدمي لينكس و حتى مستخدمي الماك و ها هي خطوة التفاحة المقضومة أمس تؤكد لنا أنها قلدت منافستها التقليدية.

إقرأ أيضا  ضحكة تقنية : مسخرة ماك بوك 2015

إمكانية البحث داخل التطبيقات التي أعلنتها آبل أمس لنظامها الجديد Mac OS X 10.11 El Capitan من خلال تحسين ميزة Spotlight ليس بالأمر الجديد كليا على الساحة لقد سبقتها مايكروسوفت بهذه الميزة أيضا و التي جاءت مع ويندوز 8 منذ سنوات فيما أضافتها جوجل مؤخرا للمساعد الشخصي جوجل ناو و ذلك خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي.

ويندوز 8 و 8.1 و حتى إصدارات الأندرويد خلال السنوات الأخيرة تدعم ميزة تقسيم الشاشة على اللوحيات فيما ظل عشاق آبل ينتظرونها لمدة طويلة و أمس قررت أخيرا آبل الإفراج عنها بعدما أصبحث ميزة عادية على المنصات المنافسة.

ما الذي يميزها إذن عن الآخرين و لما آبل ناجحة رغم كل شيء؟ إن كان هناك شيء يميزها عن الشركات المنافسة لها سيكون بالتأكيد هو أنها لا تزال تعيش جزءا كبيرا من ماضي منافسيها من خلال إطلاق مميزات و خدمات سبقوا إليها و ما يحميها حاليا من دفع ثمن هذا التأخر هي السمعة الجيدة التي تتمتع بها منذ أيام المبدع ستيف جوبز.

إذا استمرت على نهج التقليد و غياب الإبداع في منتجاتها فسترحل السمعة لتلحق بصاحبها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *