شركة AMD من نصيب من؟ مايكروسوفت أو سامسونج أم intel؟

شركة AMD من نصيب من؟ مايكروسوفت أو سامسونج أم intel؟
شركة AMD من نصيب من؟ مايكروسوفت أو سامسونج أم intel؟

خلال السنوات الأخيرة أقدمت مايكروسوفت على عقد صفقات استحواذ عديدة و مختلفة من أجل تعزيز قوتها السوقية و مجاراة المنافسة، و لعل صفقة الاستحواذ على قسم المحمول في نوكيا من أبرز صفقاتها.

لكن على ما يبدو فإن الشركة الأمريكية تفكر في الوقت الراهن بعقد صفقة جديدة في هذا الصدد و هي شراء شركة AMD المعروفة بصناعة المعالجات الخاصة بالحواسيب سواء الرسومية أو المتخصصة في العمليات و معالجاتها هي المستخدمة أيضا في منصات الألعاب بالخصوص بلاي ستيشن 4 و اكس بوكس وان.

تعيش AMD حالة من التخبط خلال الأشهر الماضية خصوصا و أن المنافسة قوية في السوق و هي لا تبلي جيدا في قطاع المعالجات، خصوصا معالجات الحواسب التي تركز أكثر على تصنيعها و انتاجها حيث هناك اعتمادا متزايد على معالجات intel الخاصة بالعمليات و معالجات Nvidia الرسومية.

في نفس الوقت، تدرس مايكروسوفت إمكانية الإستحواذ على AMD و هذا ما يؤكده مجهولون من داخل الشركة حسب موقع Kitguru و هناك تقارير متزايدة تؤكد بالفعل حقيقة هذا الأمر.

نحن في هذا المقال سنتكلم عن فرص عقد هذه الصفقة و احتمالات تجاهل مايكروسوفت لعقدها و البدائل المتاحة.

 

  • الاستحواذ على AMD ممكن جدا

القيمة السوقية لهذه الشركة يصل إلى 1.57 مليار دولار فيما تملك مايكروسوفت سيولة مالية تصل إلى 5.6 مليار دولار يمكنها استغلالها في عقد عدة صفقات مهمة.

ستحتاج مايكروسوفت إلى 3 مليارات دولار فقط لعقد الصفقة ليتبقى لها 2.6 مليار دولار كسيولة كافية بالنسبة لها.

 

  • الصفقة ستكون رائعة لمايكروسوفت

لدى مايكروسوفت سلسلة لوحيات سيرفس و أيضا منصة اكس بوكس وان و هي تعتمد فيها على المعالجات الرسومية، لهذا فإن شراء AMD سيضمن لها تقديم أفضل المعالجات لأجهزتها للتفوق على المنافسين كما انه سيساعدها للتقليل من تكاليف المعالجات باعتبارها في هذه الحالة منتجة و لم تعد مستوردة.

من جهة أخرى سيضمن لها الاستفادة من المبيعات الكبيرة لأجهزة بلاي ستيشن من منافستها سوني و التحكم بسوق منصات الألعاب كما سعت إلى ذلك منذ سنوات.

إقرأ أيضا  إتصالات المغرب: من الإستحواذ على فروع اتصالات الإمارات بأفريقيا إلى غزو القارة السمراء

و بالكاد لن يبقى قسم AMD ضمن شركة مايكروسوفت مكلفا فقط بابتكار المعالجات الرسومية للحواسيب و الخودات الافتراضية و منصات الألعاب بل سيتوسع ليشمل انتاج معالج العمليات للهواتف الذكية و اللوحيات و و الساعات الذكية كقطاعات صاعدة تشهد مبيعات كبيرة و متنامية و ستعتمد على معالجاتها مثل سامسونج في هواتف لوميا القادمة.

 

  • لكن الصفقة ستكون مؤلمة لشريكتها intel

20 عام من الشراكة هي التي تربط intel و مايكروسوفت لهذا من الطبيعي أن نرى سلسلة لوحيات سيرفس بمعالجاتها و أيضا العديد من هواتف لوميا المختلفة.

اقدام مايكروسوفت على هذه الخطوة من شأنه فك الشراكة ما سينتج عنه تضرر الشركتين، مايكروسوفت لن تحصل على معالجات مميزة لأجهزتها و لن تتعاون معها intel في الكثير من المشاريع المشتركة بما فيها تطوير ويندوز، بينما الأخرى ستضرر على مستوى المبيعات و الأرباح و قد تنفتح على جوجل أكثر كحل لتفادي تهاوي أرباحها.

 

  • لدى AMD المزيد من الاغراءات لمايكروسوفت

ما يميز AMD هي أقدميتها حيث تم انشاءها منذ 1969 و لديها عدد هائل من براءات الاختراع و منها براءات مهمة، و في ظل صراع الشركات الكبرى على هذه الأشياء بالضبط أعتقد أن مايكروسوفت هي الأخرى مهتمة بهذا الجانب لمشاريعها المستقبلية و دون دفع الكثير من المال في سبيل ترخيص البراءات.

كما أن خبراتها الكبيرة سيساعد مايكروسوفت على تطوير DirectX و الواجهات البرمجية في منصاتها و تشغيل الألعاب على نظام التشغيل ويندوز.

 

  • سامسونج بحاجة إلى AMD أكثر من مايكروسوفت

و في حالة قررت مايكروسوفت التراجع عن هذه الفكرة نهائيا فهذا لا يعني أن AMD ستبقى تعاني طويلا فهناك شركة أخرى بحاجة إليها، إنها سامسونج.

الشركة الكورية تملك بالفعل قسما لمعالجات العمليات و الرسوميات المحمولة و لديها أفضل المعالجات في العالم التي أثبتت أفضليتها هذا العام خصوصا في ظل معاناة منافستها و شريكتها كوالكوم.

هي بحاجة إلى براءات الاختراع التي تملكها AMD و بحاجة إلى التحكم في قطاع منصات الألعاب المنزلية من خلال انتاج المعالجات التي تحتاجها سوني و مايكروسوفت.

إقرأ أيضا  ما هو Microsoft Wi-Fi و فيما هو مفيد حقا؟ و ما علاقته مع Skype Wi-Fi؟

لديها هي الأخرى مشاريع لصناعة النظارات و الخوذات الذكية الأفضل من خلال استغلال تقنيات AMD و تفوقها في مجال الرسوميات.

تبدو الصفقة منطقية و صحية للعملاق الكوري أكثر من مايكروسوفت، لهذا أرى أنه من الجيد أن تنتقل AMD إلى ملكية سامسونج.

 

  • من مصلحة intel التفكير في شراء AMD

لطالما كانت AMD منافسة قوية و عنيدة لشركة intel و تقريبا انتهى هذا الصراع في ظل وجود لاعبين جدد بالسوق و منهم كوالكوم الأمريكية و ميدياتيك الصينية و سامسونج الكورية و أيضا ARM

في هذا الصدد أرى أنه من الجيد بالنسبة لشركة intel التفكير جديا في الاقدام على شراء AMD و هذا سيعطيها المزيد من براءات الاختراع و القدرة على الابتكار و الرفع من حصتها السوقية بشكل كبير.

Intel بحاجة إلى امتلاك حصة سوقية جيدة في معالجات منصات الألعاب و الخوذات الذكية و الحل يكمن في الاستحواذ على منافستها التقليدية AMD

 

نهاية المقال :

مايكروسوفت تفكر الآن في الاستحواذ على AMD، هذا سيغضب شريكتها intel و سيكون بمثابة فرصة ضائعة لسامسونج في صناعة المعالجات.

سوني تخشى أن تتم الصفقة من جهة منافستها مايكروسوفت لكن لا مشكلة لديها مع intel أو أن تبقى مستقلة بذاتها و هي لن تفضل قيام سامسونج بما تنوي مايكروسوفت القيام به.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *