سناب شات كابوس مارك زوكربيرغ ولهذا حاول فيس بوك شراء Snow

facebook-snapchat
المارد الأصفر ضد العملاق الأزرق

يحاول فيس بوك منذ 2013 ايقاف مد المارد الأصفر سناب شات، والقادم بقوة ليحقق المزيد من النجاحات التي تهدد مملكة مارك زوكربيرغ في المستقبل المنظور.

فقد سبق وانتشرت العديد من التقارير التي تؤكد أن إيفان شبيغل مؤسس التطبيق الشهير رفض ببساطة صفقة 3 مليارات دولار من فيس بوك لشراء تطبيقه المتنامي حينها، في المقابل رفض أيضا 4 مليارات دولار من جوجل التي حاولت اقناعه بتقديم سعر أكبر.

فشل فيس بوك في السيطرة على المنافس الأصفر لم يقنع مارك بالعدول عن فكرته وترك منافسه ينمو في سلام، فقد اصبح من الواضح أن المنافسة الآن مباشرة ولا يزال العملاق الأمريكي مصرا على وضع حد للمنافس الذي يكبر بسرعة وبشكل مخيف بل وتعدى تويتر في عدد المستخدمين النشيطين وأصبح مكانا مفضلا للشباب والمراهقين بل وأيضا للمشاهير والفاعلين في المجتمع.

 

  • محاولة فاشلة للإستحواذ على سناب شات الأسيوي Snow

snow-android-app

ولم تتوقف القصة هنا بل اتصل مارك زوكربيرغ خلال الصيف المنصرم شخصيا بالسيد هاي جين لي صاحب شركة Naver المطورة لتطبيق الدردشة WeChat من أجل شراء سناب شات الأسيوي Snow، ومن الأكيد أن رد هذا الأخير بالرفض التام كان محبطا للشاب الأمريكي الذي يقف وراء أكبر شبكة إجتماعية في التاريخ.

ومن المعلوم أن Snow ينموا بسرعة كبيرة وفي عامه الأول وصلت قيمته السوقية إلى 25 مليار دولار، ويتمتع بشهرة كبيرة في القارة الأسيوية خصوصا في اليابان وكوريا، كما أنه يتواجد عليه الفنانين والمشاهير المحليين هناك وهو دافع كبير ليتواجد فيه المراهقين والشباب من هذه الدول.

هذا يعني أنه كنا سنرى صفقة استحواذ قيمتها 30 مليار دولار على الأقل يقدم عليها فيس بوك خلال صيف هذا العام لكن هذا لم يحصل.

 

  • فيس بوك تواصل اقتباس المزايا من سناب شات لتطبيقاتها

على الجهة الأخرى يحاول فيس بوك تطوير خدماته لمنافسة سناب شات وهذا من خلال دعم اضافة التأثيرات عند البث الحي أو تصوير الفيديو أو الصور، وكذلك العمل على ابراز زر الكاميرا في التطبيق على الموبايل ليقوم أي شخص بإلتقاط صورة ذاتية واضافة التأثيرات ضمن التطبيق سريعا ومشاركتها مباشرة على هذه المنصة.

أيضا عملت الشركة على تعزيز هذه المزايا المشابهة في منصة Instagram والتي أضافت فيها ميزة القصص Instagram Stories وتم اقتباسها حرفيا من سناب شات.

إقرأ أيضا  الإنترنت المجانية Free Basics في العراق: الواقع المؤلم بالأرقام ودعوة للنهوض

وخلال الساعات الماضية تم رصد ميزة القصص ايضا في واتساب الذي سيكون بإمكان المستخدمين مشاركة الصور والفيديوهات على الحائط لجهات الإتصال والعامة!

 

  • يدرك فيس بوك أن التهديد الحقيقي هو سناب شات

ليس شائعا جدا أن تجد شركة تراقب السوق وتعرف جيدا من هو المنافس الذي يهدد مصلحتها ونفوذها مثل فيس بوك التي أدركت مبكرا أن سناب شات قد يتحول ليس إلى منافس مباشر فقط بل تهديدا لوجودها.

الخطر في هذا المنافس يكمن في أنه أضحى بديلا جيدا بالنسبة للمراهقين والشباب مع غياب شبه تام لأجيال الآباء والأمهات ممن انضموا إلى فيس بوك.

وللعلم فإنه خلال أكتوبر الماضي لدى الشركة 150 مليون مستخدم نشيط شهريا منهم 60 مليون مستخدم نشيط يوميا، و 60 في المئة منهم يشاركون في نشر المحتوى وهي نسبة أعلى من فيس بوك، وهناك 9000 سنابة يتم مشاركتها كل ثانية ما يعني أنه يزاحم بقوة الشبكة الإجتماعية في الصور التي يتم مشاركتها.

كما أنه يحقق يوميا 10 مليارات مشاهدة للفيديوهات التي يتم نشرها وهو ما يهدد فيس بوك الذي تجاوزت عدد المشاهدات اليومية فيه 8 مليارات مشاهدة منذ أشهر قليلة فقط.

على الجهة الأخرى يعاني فيس بوك من كثرة المستخدمين الذين يسجلون الدخول إلى المنصة ويكتفون بالدردشة والتفاعل مع المنشورات دون ان يشاركوا الصور والمحتويات الأخرى وهو ما يفسر كل تلك الجهود التي يقوم بها ومنها ابراز زر الكاميرا وتحسين صندوق نشر الحالة.

 

نهاية المقال:

كما قلنا سابقا فكان ممكنا أن نرى صفقة أخرى من فيس بوك خلال الصيف المنصرم قيمتها أزيد من 30 مليار دولار لمنافسة سناب شات، لكن يأتي رد السيد هاي جين لي بما لا يشتهيه مارك زوكربيرغ الذي يواصل العمل على نسخ مميزات المارد الأصفر المحبوب بين الشباب والمراهقين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *