سكايب للأعمال Skype for Business هو الخيار الأفضل للمؤسسات

Skype for Business
الأفضل للمؤسسات و الشركات

إذا كنت تدير مؤسسة كبيرة أو متوسطة أو حتى ناشئة فقد أصبح من المطلوب استخدام خدمة دردشة و تواصل خصوصا سكايب للأعمال Skype for Business الذي يعد الأفضل للمؤسسات و الشركات.

و يستخدم هذا التطبيق في عقد الإجتماعات المرئية أو الصوتية سواء بين فردين أو بين مجموعة من الموظفين و العاملين في الشركة، و ليس هذا فقط بل يمكنك استخدامه في شركتك للتواصل مع الموظفين و المسؤولين لفروعها في مختلف مدن و دول العالم.

يمكن مثلا أن تعقد المؤسسة إجتماعا في نفس المكان بين أكثر من مسؤول و في قاعة الاجتماعات المزودة بحاسوب ذات حجم كبير مثل Surface Hub مخصص لعرض بيانات الأعمال و الإحصائيات التي تساعدهم في نقاشهم و إبداء أراء أكثر دقة إلى جانب استخدام Skype for Business و هذا للتواصل مع رؤساء الفروع أو مسؤولين بالشركة في بلدان أخرى لإغناء الإجتماع و اختصار الوقت.

و فيما ينادي البعض باستخدام تطبيقات و خدمات أخرى دعنا نتطرق إلى الأسباب التي تجعل سكايب الأفضل للأعمال.

 

  • الأفضل على مستوى مكالمات الفيديو الجماعية

لا يختلف إثنان على أن الجودة التي يقدمها سكايب في مكالمات الفيديو الجماعية هي الأفضل حاليا، و تعمل الشركة باستمرار على تطويرها.

واجهة التطبيق تسمح بعمل محادثات مريحة يمكنك ادارتها بسهولة و التحكم فيها و تبادل الأراء مع أكثر من طرف في نفس الوقت.

تبادل الملفات و البيانات يتم بسهولة كبيرة بين الموظفين و يمكنك ارسال ملف واحد لكل المشاركين في المحادثة و مشاركة البيانات الرقمية و توفير حصيلة الإجتماع في ذات الوقت، و يمكن أن يشارك في المحادثة الواحدة حتى 250 شخصا.

رأينا مؤخرا إلى جانب توجه المؤسسات في مختلف القطاعات لاستخدامه أن مؤسسات الإعلام تستخدمه هي الأخرى في التواصل مع المراسلين و أيضا لتلقي الإتصالات من المشاهدين.

 

  • جزء من أوفيس 365 لزيادة الإنتاجية و تقدم فريق العمل

يعد سكايب للأعمال جزءا من حزمة أوفيس الجديدة حيث تسمح للموظفين العمل و الإطلاع على نفس المستند و التعديل عليها و مواصلة التقدم و نفس الأمر بالنسبة للعروض التي تتضمن البيانات حيث يمكنهم التعديل عليها أو معاينتها في نفس الوقت.

إقرأ أيضا  5 خطوات للحصول على وظيفة أحلامك باستخدام التكنولوجيا الحديثة

و لأن حزمة أوفيس هي الأفضل في عالم الأعمال و التدوين و الإنتاجية فهذا يفرض عليك استخدام سكايب أيضا خصوصا و أن تطبيقات الدردشة الأخرى المخصصة للأعمال لا تأتي كميزة من مميزات أوفيس أو إحدى الحزم المنافسة المشهورة.

 

  • مكالمات و إجتماعات مشفرة

بيانات المؤسسات و الشركات تعد مهمة للغاية و حساسة أحيانا و من الواجب أن لا تتوفر لدى المنافسين أو يصلوا إليها بما فيها الخطط المستقبلية و سير تقدم الإبتكارات المقبلة و بيانات الموظفين و خطط الإستحواذات القادمة.

لذا حرصت مايكروسوفت على تقديم ميزات تشفير المحادثات و الإتصالات في سكايب للأعمال Skype for Business.

 

  • الدعم الفني المباشر من مايكروسوفت و الخبرة الطويلة

توفر مايكروسوفت حلولا عدة للمؤسسات و التي تحل مشكلاتهم عند الإنتقال إلى سكايب للأعمال، و قد رأينا كيف أن شركة “أمنية” للاتصالات في الأردن حصلت على الدعم من مايكروسوفت للإنتقال من Lync الخاص بها سابقا إلى خدمتها.

و قد أكدت شركة “أمنية” أن الإنتقال إلى خدمة مايكروسوفت كان سهلا حيث وفرت لهم الشركة الأمريكية كل الحلول للإنتقال إليها بدون أية مشاكل.

لقد كان Lync ناجحا بالفعل لكن أرادت الشركة الأمريكية توحيد منصتها و خدماتها و التقليل من التشتت و هذا يعني خبرتها الطويلة في هذا المجال مقارنة بالمنافسين الجدد.

 

  • يتمتع بدعم كبير و متوفر على مختلف المنصات

صحيح أن واتساب متوفر على نسخة الويب لكنه لا يقدم جودة تجربة المستخدم و التي يتيحها سكايب من خلال التطبيق أو نسخة الويب.

خدمة مايكروسوفت متوفرة بالطبع على مختلف المنصات كما أنها متوافقة للغاية مع نظام تشغيل ويندوز المنتشر في الشركات و المؤسسات.

و ليس هذا فقط، بل نجده الخيار الأفضل على الحواسيب و منها الضخمة مثل Surface Hub الموجه للمؤسسات. على غرار عدد من المنافسين الذين يتوفرون فقط على الموبايل أو لديهم نسخة ويب لا ترقى في جودتها إلى جودة التطبيق على الحواسيب.

 

نهاية المقال:

عندما نتحدث عن تطبيقات الدردشة و التواصل و الإجتماعات المرئية الجماعية فإن سكايب هو الأفضل على الإطلاق الآن، المزيد من المؤسسات تقتنع بهذه الحقيقة و قد قررت استخدامه منها وسائل الإعلام التي تستخدمه في التواصل مع المراسلين و المتصلين من المشاهدين.

إقرأ أيضا  المنافسة لا تعني العداوة و لا تستلزم الحب

بالطبع هذه النسخة ليست مجانية و سعرها يبدأ من 2 دولار لكن إذا كنت تدير شركة ناشئة بعدد أفراد أقل من 25 شخصاً يمكنك الإبقاء على سكايب المجاني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *